Notifications Bell

الدرس الخامس: ادارة المخاطر والأموال

الدرس الخامس: ادارة المخاطر والأموال

السبب الرئيسي وراء أهمية ادارة المخاطر والأموال في التداول عبر الإنترنت هو أن: خسائرك تؤذيك أكثر مما تساعدك مكاسبك!

إدارة المخاطر والأموال هي مفتاح البقاء كمتداول كما هو الحال في الحياة. يمكنك أن تكون متداولاً ماهراً جداً، لكن مخاطر السوق قد تكون قادرة على القضاء عليك بسبب ضعف إدارة المخاطر والأموال التي تستخدمها. وظيفتك الأولى ليست تحقيق الربح وحسب، بل حماية ما لديك. مع استنفاد رأس المال الخاص بك، تضيع قدرتك على جني الأرباح. إليك كل ما يجب أن تعرفه عن إدارة المخاطر والأموال، مقدمان معاً لأنهما مرتبطان ارتباطاً وثيقاً.

كيفية استخدام هذا الدليل

لتحقيق أقصى استفادة من هذا الدليل، يوصى بالتدرب على وضع استراتيجيات ادارة المخاطر والأموال موضع التنفيذ. أفضل طريقة خالية من المخاطر لاختبار هذه الاستراتيجيات هي باستخدام حساب تداول تجريبي، والذي يمنحك إمكانية الوصول إلى منصة التداول الخاصة بنا مع 50,000 دولار من الأموال الافتراضية لتتدرب عليها. احصل على حسابك التجريبي المجاني.

بمجرد العثور على إستراتيجية تقدم نتائج إيجابية باستمرار، فقد حان الوقت للترقية إلى حساب تداول حقيقي ممول بالكامل حيث يمكنك تطبيق ميزتك الجديدة وتجنب مخاطر السوق.

ماهي إدارة الأموال؟

تتعلق إدارة الأموال في ضمان أن تكون الخسارة صغيرة لكل صفقة بالنسبة لحجم حسابك الإجمالي. الخسائر الصغيرة التي تتراوح من واحد إلى ثلاثة بالمائة من إجمالي حسابك يمكن النجاة منها ويمكن تعويضها، حيث أن الخسائر الكبيرة ليس من السهل استردادها، وستؤدي الخسائر الكبيرة المتكررة إلى تدمير حسابك وثقتك.

ما هي ادارة المخاطر؟

تدور إدارة المخاطر حول إبقاء الخسائر صغيرة بالنسبة إلى مكاسبك. نظراً لأن المتداولين الناجحين عادةً ما يواجهون نسبة عالية من التداولات الخاسرة، فإن هدفك هو الحفاظ على انخفاض الخسائر الناتجة عن التداولات الخاسرة مقارنةً بالمكاسب من التداولات الرابحة، بحيث يمكنك أن تكون نسبة التداولات المربحة من إجمالي صفقاتك أقل من 50%. هذا هو ما تنطوي عليه ادارة المخاطر.

لماذا يحتاج المتداولين إلى إدارة المخاطر والأموال؟

السبب الرئيسي وراء أهمية إدارة المخاطر والأموال في تداول الفوركس أو تداول الاسهم مؤخراً هو أن: خسائرك تؤذيك أكثر مما تساعدك مكاسبك!!!

هذا ليس فقط بسبب الأضرار التي لحقت بثقتك وتحفيزك. بعد أن تعاني من الخسارة، فأنت بحاجة إلى التعويض والذي يكون صعباً بالنسبة للمبتدئين.

على سبيل المثال، لنفترض أنك بدأت التداول عبر الانترنت بمبلغ 1,000 دولار.

  • إذا خسرت 20 في المائة، فستحتاج إلى كسب 25 في المائة من مبلغ الـ 800 دولار المتبقي لاسترداد خسائرك.
  • إذا خسرت 50 في المائة، فستحتاج إلى كسب 100 في المائة من مبلغ الـ 500 دولار المتبقية لتعود إلى مبلغ الـ 1,000 دولار.
  • إذا خسرت 90 في المائة، فستحتاج إلى كسب 900 في المائة من مبلغ 100 دولار المتبقي لتعود إلى الـ 1,000 دولار.

على الرغم من أن الأرباح هي الهدف، إلا أن الخسائر هي التي يمكن أن تمنعك من تحقيق ذلك. نظراً لأن المتداولين الناجحين عادةً ما يواجهون نسبة عالية من التداولات الخاسرة، فإن هدفك هو الحفاظ على معدل خسائر صغيرة التي تنتج عن التداولات الخاسرة مقارنةً بالمكاسب من التداولات الرابحة، بحيث يمكنك أن تكون تداولاتك الرابحة تغطي تداولاتك الخاسرة، المعيار المناسب بناء على حجم المخاطرة إلى حجم العائد يتمثل بنسبة 1:3 أو على الأقل 1:2).

جوهر إدارة المخاطر وإدارة الأموال بطريقة جيدة

لتكون متحمساً لممارسة إدارة المخاطر والأموال بالطريقة الجيدة، فأنت بحاجة أولاً إلى العقلية الصحيحة. إدارة المخاطر والأموال تدور حول ما يلي، والذي نغطيه بالتفصيل في أكاديمية CAPEX:

  1. التداول بأساليب واستراتيجيات أكثر تحفظاً.
  2. التأكد من أن مكاسبك من التداولات الرابحة أكبر من خسائرك من التداولات الخاسرة.
  3. زيادة احتمالات نسب المخاطرة إلى المكافأة.
  4. منع التعرض لخسارة فادحة واحدة أو سلسلة من الصفقات الخاسرة التي من غير المحتمل أن تتعافى منها دون إضافة الأموال.

الركائز الثلاث لتجنب مخاطر السوق

لتجنب مخاطر السوق يجب النظر في حجم الخسارة القصوى المسموح بها لكل صفقة وفقاً لثلاثة شروط:

  1. حجم الحساب: يُحدد القيمة النقدية بنسبة 1 إلى 3 في المائة كحد أقصى للخسارة التي يمكنك تحملها. وبالتالي، فإن هذه النسبة تُحدد إلى أي مدى يمكنك تعيين أمر وقف الخسارة من نقطة الدخول الخاصة بك. كلما كان الحساب أكبر، زادت المسافة لنقاط التوقف التي يمكنك تحملها، وزادت خيارات التداولات المتاحة لك. بالنسبة لحجم حساب تداول معين، فإن الحد الأقصى للخسارة التي يمكنك تحملها بأمان هو دالة من العاملين التاليين:

  2. وقف الخسارة: حدد مسبقاً الخسارة المحتملة التي تقبلها في كل صفقة. كلما اتسع نطاق وقف الخسارة، قل حجم المركز (أو الحجم) الذي يمكنك تحمله دون تجاوز نسبة 1 إلى 3 في المائة. كلما زاد إحكام وقف الخسارة، زاد حجم المركز (أو الحجم) الذي يمكنك تحمله دون تجاوز نسبة 1 إلى 3 في المائة. تذكر أن أوامر وقف الخسارة تستخدم فقط للحد من الخسائر لأن مخاطر السوق غير مضمونة في ظروف السوق غير الطبيعية.

  3. حجم المركز: يُحدد القيمة النقدية لكل نقطة. بالنسبة لحساب معين، كلما زاد حجم اللوت المستخدم، كلما تحركت كل نقطة "بيب" مقابل تكاليفك. كلما زاد حجم اللوت، زادت احتمالية المخاطرة والربح.

دعونا نلقي نظرة على طرق تجنب مخاطر السوق وتحقيق إدارة المخاطر وإدارة الاموال بمزيد من التفصيل. ينصب كل التركيز على التأكد من أن إعداد وقف الخسارة الخاص بك لا يخاطر بأكثر من 1 إلى 3 في المائة من رأس المال الخاص بك وأن المكاسب لكل صفقة رابحة أكبر بكثير من الخسائر لكل صفقة خاسرة.

طريقة حساب إدارة الأموال

الخطوة 1 - تعيين حد مخاطر حسابك لكل صفقة

هذه هي الخطوة الأكثر أهمية للحصول على أقل فرصة للنجاح، حتى بالنسبة للعوائد الأصغر واقعية. أي عوائد! بدونها، يكون الفشل مضموناً حتى قبل البدء.

قم بتعيين نسبة مئوية أو حد للمخاطرة بالدولار، الذي سوف تخاطر به في كل صفقة. يخاطر معظم المتداولين المحترفين بنسبة تتراوح من 1 إلى 3 في المائة من رصيد الحساب أو الرصيد المتاح إذا كان هناك صفقات مفتوحة في الحساب.

على سبيل المثال، إذا كان لديك حساب تداول بقيمة 1,000 دولار، فيمكنك المخاطرة بـ 10 دولارات لكل صفقة إذا كنت تخاطر بنسبة 1٪ من حسابك في التداول. إذا كنت تخاطر بنسبة 2٪، فيمكنك المخاطرة بـ 20 دولار. يمكنك أيضاً استخدام مبلغ ثابت بالدولار، ولكن من الناحية المثالية، يجب أن يكون هذا أقل من 2٪ من رصيد حسابك. على سبيل المثال، تخاطر بـ 15 دولار لكل صفقة. إذا ذهب رصيد حسابك إلى 985 دولار، فستخاطر بنسبة 2٪ أو أقل. بينما قد تتغير متغيرات التداول الأخرى، تظل مخاطر الحساب ثابتة. اختر المقدار الذي ترغب في المخاطرة به في كل تداول، ثم التزم به. لا تخاطر بنسبة 5٪ في صفقة واحدة، و 1٪ في الصفقة التالية، ثم 3٪ في صفقة أخرى. إذا اخترت 2٪ كحد أقصى لمخاطر حسابك لكل صفقة، فيجب أن تخاطر كل صفقة بنحو 2٪ فقط!

الخطوة 2 - تحديد مخاطر النقطة / البيب في التداول

أنت تعرف الحد الأقصى للمخاطرة في كل صفقة، فحول انتباهك الآن إلى التداول.

يتم تحديد حجم المخاطرة بالنقطة / بالبيب في كل صفقة من خلال الفرق بين نقطة الدخول والمكان الذي تضع فيه أمر وقف الخسارة. يقوم أمر وقف الخسارة بإغلاق الصفقة إذا خسرت مبلغاً معيناً من المال. هذه هي الطريقة التي يتم بها التحكم في المخاطر في كل صفقة، لإبقائها ضمن حد مخاطر الحساب الذي تمت مناقشته أعلاه.

على الرغم من ذلك، تختلف كل صفقة بناءً على التقلب أو الإستراتيجية. في بعض الأحيان، قد ينطوي تداول العملات على خمس نقاط من المخاطرة، وقد ينطوي تداول صفقة أخرى على 15 نقطة من المخاطرة. عند إجراء صفقة، ضع في اعتبارك نقطة الدخول ونقطة أمر وقف الخسارة. تريد أن يكون مكان أمر وقف الخسارة أقرب ما يمكن من نقطة الدخول الخاصة بك، ولكن ليس قريباً جداً بحيث يتم إيقاف التداول قبل حدوث الحركة التي تتوقعها.

تفترض القواعد التالية بشأن إعداد أمر وقف الخسارة أنك تقوم بالشراء بالقرب من مستوى الدعم القوي أو البيع بالقرب من مستوى المقاومة لأنه إذا لم يكن كذلك، فلا يجب عليك حتى التفكير في الدخول في الصفقة. إذا تحركت الصفقة ضدك، فسيتم اختراق هذا المستوى الرئيسي القريب بسرعة ولديك إشارة للخروج قبل أن تصبح الخسارة الصغيرة كبيرة.

عند تعيين أمر وقف الخسارة، فإنك دائماً تحقق توازناً بين معيارين متعارضين:

  1. سعر وقف الخسارة قريب بدرجة كافية من نقطة الدخول الخاصة بك، لذلك إذا تم الوصول إليها، فلن تتجاوز الخسارة 1 إلى 3 في المائة من قيمة حسابك، كما ذكرنا سابقاً.
  2. إنه بعيد بما فيه الكفاية عن نقطة الدخول و مستويات الدعم والمقاومة المحتملة حتى لا تتعرض لتحركات الأسعار العشوائية العادية وتغلق مركزك قبل أن يتحرك السعر في صالحك. بدلاً من ذلك، تريد أن يتم تشغيله فقط من خلال تحركات الأسعار الكبيرة بما يكفي للإيحاء بأنك كنت مخطئاً وبالغت في تقدير قوة منطقة رئيسية معينة، والآن أصبحت احتمالات التعرض للخسارة أكثر من احتمالات تحقيق الربح. حان الوقت لإغلاق المركز قبل أن تصبح الخسارة الصغيرة المعقولة خسارة كبيرة. هناك طرق مختلفة لتحديد حركة السعر العادية أو المتوسطة المتوقعة خلال فترة معينة. يحدد البعض يدوياً متوسط ​​أو طول الشمعة النموذجي خلال فترة زمنية معينة. سيستخدم البعض نسبة مئوية معينة من النطاق كما هو محدد بواسطة مؤشر متوسط ​​المدى الحقيقي (ATR). يختلف تقلب الأسعار باختلاف ظروف السوق والإطار الزمني وهو الذي يحدد المسافة بين نقطة الدخول إلى نقطة وقف الخسارة.

بمجرد أن تعرف مدى بُعد نقطة الدخول الخاصة بك عن نقطة وقف الخسارة، بالنقاط، يمكنك حساب الحجم المثالي لهذا التداول (الخطوة 3).

لنأخذ مثالنا في الاعتبار، ونلخص ما ورد أعلاه:

  • معايير إدارة المخاطر: نسبة المخاطرة إلى المكافأة 1:3. بعبارة أخرى، يجب ألا تزيد المسافة بالنقاط من نقطة دخولنا إلى نقطة وقف الخسارة عن حوالي ثلث المسافة من نقطة دخولنا إلى نقطة جني الأرباح (بالقرب من القمة في حالة صفقات الشراء، بالقرب من القاع. في حالة صفقات البيع). بهذه الطريقة تنتج تداولاتنا الرابحة مكاسب تعوضنا عن خسائر متعددة.

بمعنى آخر، يجب أن تجلب لك كل صفقة ناجحة 3*2٪=6٪ على الأقل.

تعد النسب المواتية للمخاطر والمكافآت جزءاً رئيسياً آخر من الإدارة الجيدة للمخاطر والأموال. نسعى إلى تحقيق نسبة 1:3 من المخاطر إلى المكافأة أو أفضل، على الرغم من أننا سننظر بالتأكيد في التداولات ذات نسبة المخاطرة والمكافأة بـ 1:2، كما هو موضح في دليل نسبة المخاطرة والمكافأة. بهذه الطريقة تجلب تداولاتك الرابحة مكاسب بمقدار 3 أضعاف تداولاتك الخاسرة. يتيح لك ذلك أن تكون تداولاتك المربحة قابلة للتحقق وتزيد قليلاً عن 25 بالمائة.

العب بذكاء مع أمر وقف الخسارة (يدوياً أو باستخدام أمر وقف الخسارة المتحرك):

  • أولاً، قم بتحريك أمر وقف الخسارة إلى نقطة الدخول (نقطة التعادل) بحيث تكون متأكداً من تجنب التعرض للخسارة، بمجرد أن تقوم الصفقة بالتحرك في اتجاهك (أو على الأقل أن يصبح ربحك العائم مساوياً لمخاطرك الأولية البالغة 2٪).
  • بعد ذلك، انقل أمر وقف الخسارة إلى المنطقة الإيجابية، مع تأمين 2٪ على الأقل لتغطية الخسارة التالية.
  • الاستمرار في زيادة قيمة الربح باستخدام المنطق أعلاه.

تذكر، مع نسبة 1:3 بين المخاطرة للمكافأة، طالما أنك تحقق تداولات ناجحة بنسبة أكثر من 27.5٪ غالب الوقت، فسوف تحقق أرباحاً في نهاية المطاف.

الخطوة 3 - تحديد حجم اللوت

عادةً ما يكون حجم المركز (اللوت) هو أسهل طريقة تستخدمها للحفاظ على الحد الأقصى من الخسارة لكل صفقة تحت السيطرة، وفي بعض الأحيان يكون التحكم بحجم المركز هو الطريقة الوحيدة. حجم مركزك هو عدد العقود التي تقوم بها في صفقة ما. حجم المركز هو صيغة رياضية بسيطة تساوي:

  • النقاط المعرضة للخطر X قيمة النقطة X اللوتات المتداولة = الدولارات المعرضة للخطر.

نحن نعلم بالفعل حجم المخاطرة بالدولار، لأن هذا هو الحد الأقصى الذي يمكننا المخاطرة به في أي صفقة (الخطوة 1). نعلم أيضاً النقاط المعرضة للخطر (الخطوة 2).

كل ما يترك لنا معرفة ذلك هو حجم العقود المتداولة، وهو حجم مركزنا. افترض أن لديك حساباً بقيمة 1,000 دولار أمريكي وأنك تخاطر بنسبة 2٪ من حسابك في كل عملية تداول. يمكنك المخاطرة بما يصل إلى 20 دولار، على سبيل المثال أنت تتداول اليورو دولار EUR/USD وتريد الشراء عند 1.3035 ووضع أمر وقف الخسارة عند 1.2995. ينتج عن هذا 40 نقطة للمخاطرة وحسب.

يمكنك استخدام الآلة الحاسبة لحجم اللوت (العقد) أو القيام ببعض العمليات الحسابية اليدوية. يجب ألا ينتج خسارة تتجاوز مبلغ الـ 20 دولار عن أمر وقف الخسارة عند الـ 40 نقطة. لذلك يجب أن يكون حجم مركزك بحد أقصى "0.05 عقد".

تتيح منصة CAPEX WebTrader للمتداولين تعيين أوامر وقف الخسارة بأربع طرق: مستوى السعر وعدد النقاط والقيمة النقدية في عملة الحساب والنسبة المئوية.

ادارة المخاطر والاموال

كلمة أخيرة حول إدارة المخاطر والأموال

في ضوء ما سبق، إذا كانت لديك عقلية احترافية، فستكون جاداً بشأن إدارة المخاطر والأموال. من الناحية النظرية، هما منفصلان، ولكن من الناحية العملية، يمكنك تطبيقهما معاً وكلاهما ضروري لتجنب مخاطر السوق أثناء التعلم ولتصبح متداولاً أو مستثمراً.

في حين أن إدارة المخاطر تدور حول إبقاء الخسائر صغيرة بالنسبة إلى مكاسبك، فإن إدارة الأموال تدور حول ضمان الخسارة لكل صفقة بكونها صغيرة بالنسبة لحجم حسابك الإجمالي. الخسائر الصغيرة التي تبلغ حوالي واحد إلى ثلاثة في المائة من إجمالي حسابك يمكن النجاة منها ويمكن تعويضها، والخسائر الكبيرة ليس من السهل تعويضها، وستؤدي الخسائر الكبيرة المتكررة إلى تدمير حسابك وثقتك في نفسك.

أدوات وموارد تداول مجانية

تذكر أنه يجب أن يكون لديك بعض الخبرة والمعرفة في ادارة المخاطر والأموال قبل بدء التداول عبر الانترنت، يجب أن تفكر في استخدام الموارد التعليمية التي نقدمها مثل حساب التداول التجريبي والتعرف على أكاديمية CAPEX. لدى أكاديمية CAPEX الكثير من الدورات التدريبية لتختار من بينها، وكلها تتناول مفهوماً أو عملية مالية مختلفة - مثل أساسيات التحليلات - لمساعدتك على أن تصبح متداولًا أفضل.

يعد حسابنا التجريبي مكاناً رائعاً لتتعلم المزيد عن التداول باستخدام الرافعة المالية، وستكون قادراً على الحصول على فهم عميق لكيفية عمل عقود الهامش - بالإضافة إلى ما يشبه التداول بالرافعة المالية - قبل المخاطرة برأس المال الحقيقي. لهذا السبب، يعد حساب التداول التجريبي معنا أداة رائعة للمستثمرين الذين يتطلعون إلى الانتقال إلى التداول بالرافعة المالية.

تولت ae.capex.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب. لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي. وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية.
شارك هذه المقالة