Notifications Bell

الدرس السادش عشر: مؤشر الدولار الامريكي Dollar Index

الدرس السادش عشر: مؤشر الدولار الامريكي Dollar Index

مؤشر الدولار الامريكي Dollar Index هو مؤشر العملات الأكثر شهرة وتداولاً في العالم. يمكنك تداول مؤشر الدولار الامريكى تماماً مثل مؤشر الأسهم.

يسمح تداول مؤشر الدولار الامريكي (DXY) للمستثمرين بالتعرض لأسواق الصرف الأجنبي (سوق الفوركس FX) على أساس الدولار الأمريكي، العملة الاحتياطية العالمية. يتميز الدولار الأمريكي بسيولة عالية ويستجيب لاتجاهات السوق العالمية بالإضافة إلى ما يحدث في الاقتصاد الأمريكي، مما يوفر فرص استثمارية للمتداولين. علاوة على ذلك، يمكن للمستثمرين استخدام مؤشر الدولار الامريكى للتحوط في محافظهم المالية ضد مخاطر تحركات الدولار الامريكي.

إذا كنت ترغب في تداول مؤشر الدولار الأمريكي (DXY)، فاتبع الخطوات الثلاث التالية:

  1. اختر طريقة التداول. هناك عدة طرق للتعرف على مؤشر الدولار الامريكي (DXY). يتضمن ذلك تكرار مؤشر الدولار نفسه أو تداول المؤشر مباشرة بنقرة واحدة من خلال عقود الهامش.
  2. قم بصياغة خطة تداول. قبل فتح مركز على مؤشر الدولار الأمريكي (DXY)، عليك أن تقرر ما إذا كنت متداولاً على المدى القصير أو المدى الطويل وكيف ستدير مخاطرك.
  3. افتح حساب حقيقي. قم بإنشاء وتمويل حساب التداول - ابدأ بملء نموذج فتح الحساب الخاص بنا. إن لم تكن مستعداً للتداول بأموال حقيقية؟ افتح حساب تجريبي خالي من المخاطر.

ما هو مؤشر الدولار (DXY)؟

مؤشر الدولار الأمريكي - المعروف باسم مؤشر USDX و DXY و DX و USD - هو مقياس لقيمة الدولار الأمريكي (USD) مقابل سلة من العملات. سترتفع قيمة المؤشر إذا زادت قوة الدولار أمام هذه العملات وينخفض إذا ضعفت قيمة مؤشر الدولار.

تم إنشاء مؤشر DXY بالدولار من قبل الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (FED) في عام 1973 بعد انتهاء نظام بريتون وودز للمدفوعات على أساس الدولار. قررت البلدان السماح بتعويم عملاتها بحرية بدلاً من ربطها بأسعار ثابتة بالدولار الأمريكي بعد أن علقت الحكومة الأمريكية معيار الذهب. وضع النظام قواعد للتجارة بين الولايات المتحدة وكندا وأوروبا الغربية وأستراليا واليابان بعد الحرب العالمية الثانية.

تم تطوير مؤشر الدولار DXY بشكل أساسي كمرجع للتجارة الخارجية للولايات المتحدة، وأصبح تداول العقود الآجلة لمؤشر الدولار متاحاً في وقت لاحق، في عام 1985، مع تداول الخيارات في عام 1986. تم الحفاظ على التداول على المؤشر بواسطة بورصة إنتركونتيننتال (ICE).

كيف يتم حساب مؤشر الدولار الامريكي (DXY)؟

مثلما يقيس مؤشر الأسهم قيمة سلة من الأوراق المالية بالنسبة لبعضها البعض، فإن مؤشر الدولار الأمريكي يعبر عن قيمة الدولار بالنسبة إلى "سلة من العملات".

يُحسب مؤشر الدولار الأمريكي (DXY) كمتوسط مرجح بناءً على عملاته الست المكونة: اليورو، و الين الياباني، و الجنيه الإسترليني البريطاني، و الدولار الكندي، و الكرونة السويدية، و الفرنك السويسري.

  • اليورو مقابل الدولار الأمريكي - 57.6٪
  • الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني - 13.6٪
  • الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي - 11.9٪
  • الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي - 9.1٪
  • الدولار الأمريكي مقابل الكرونة السويدية - 4.2٪
  • الدولار الأمريكي مقابل الفرنك السويسري - 3.6٪

إنه متوسط ​​مرجح، وليس متوسط حسابياً لأن كل عملة يتم ضربها في النسبة المئوية لوزنها. يمكن عرض قيمة مؤشر الدولار DXY بثلاث منازل عشرية.

من الناحية العملية، يمكن للمتداولين استخدام برنامج من نوع جدول البيانات لبناء مخطط الرسم البياني لمؤشر الدولار (DXY)، مثل جدول بيانات اكسل، لحساب القيمة النظرية لمؤشر الدولار الأمريكي من أسعار صرف العملات المكونة له وأوزانها. ستبدو معادلة جدول البيانات الإجمالية على النحو التالي:

مؤشر الدولار = 50.14348112 * سعر صرف اليورو دولار ^ (-0.576) * سعر صرف الدولار الامريكي مقابل الين الياباني ^ (0.136) * سعر صرف الجنيه الاسترليني مقابل الدولار ^ (-0.119) X سعر صرف الدولار الامريكي مقابل الدولار الكندي ^ (0.091) × سعر صرف الدولار الامريكي مقابل الكرونة السويدية ^ (0.042) * سعر صرف الدولار الامريكي مقابل الفرنك السويسري ^ (0.036).

لاحظ كيف يتم ضرب كل من الأوزان على أنها سالبة، باستثناء الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني والدولار الأمريكي مقابل الفرنك السويسري؟ وذلك لأن هذه الأزواج تستخدم الدولار الأمريكي كأساس، بدلاً من عرض الأسعار.

قبل إدخال اليورو في عام 1999، تضمن مؤشر الدولار الأمريكي المارك الألماني الغربي، والفرنك الفرنسي، والليرة الإيطالية، والغيلدر الهولندي، والفرنك البلجيكي. المرة الوحيدة التي تم فيها تغيير مكونات المؤشر منذ عام 1973 كانت عندما تم استبدال هذه العملات باليورو.

يتم حساب قيمة مؤشر الدولار DXY في الوقت الفعلي تقريباً كل 15 ثانية بناءً على الأسعار الفورية للعملات المكونة. يأخذ الحساب أسعار النقطة الوسطى بين العرض والطلب لكل عملة. يتم تحديد أسعار العقود الآجلة لمؤشر الدولار من قبل السوق وتعكس الفروق في أسعار الفائدة الفرق بين الدولار الأمريكي والعملات المكونة.

لماذا يعتبر مؤشر الدولار الأمريكي مهماً للمتداولين؟

يعتبر مؤشر الدولار الأمريكي مهماً لمتداولي الفوركس في السوق لأنه مؤشر للقوة النسبية للدولار الأمريكي حول العالم. يمكن استخدامه في التحليل الفني لتأكيد الاتجاهات المتعلقة بالأسواق التالية:

  • السلع المسعرة بالدولار الأمريكي
  • أزواج العملات التي تشمل الدولار الأمريكي (مثل تلك المستخدمة لحساب قيمة مخطط مؤشر الدولار)
  • الأسهم والمؤشرات.

تميل أسعار السلع الأساسية إلى الانخفاض (اسمياً على الأقل) مع زيادة قيمة الدولار - والعكس صحيح. من ناحية أخرى، تتحرك أزواج العملات بشكل عام في نفس اتجاه مؤشر الدولار إذا كان الدولار الأمريكي هو العملة الأساسية، والاتجاه المعاكس إذا كان الدولار الامريكي هو عملة التسعير - على الرغم من أن هذه "القواعد" لا تصح دائماً.

بالنسبة للأسهم و المؤشرات، فإن الصورة أكثر تعقيداً، على الرغم من أن المصدرين الأمريكيين سيجدون عموماً أن صادراتهم أقل قدرة على المنافسة دولياً عندما يكون الدولار قوياً وأكثر تنافسية عندما يكون الدولار الامريكي ضعيفاً - غالباً ما تتحرك أسعار الأسهم لتعكس التغيرات في الدولار.

يستخدم العديد من المتداولين أيضاً مؤشر الدولار للتحوط من المخاطر - على سبيل المثال، تعويض بعض المخاطر المرتبطة عند التداول وذلك بشراء الدولار ين (USD/JPY) وبيع مؤشر الدولار.

كيف يتم تداول مؤشر الدولار الامريكى (DXY)؟

تداول مؤشر الدولار هو وسيلة شائعة للمستثمرين لاكتساب التعامل مع الدولار الأمريكي واتخاذ مركزاً على الاقتصاد الأمريكي و/أو السوق العالمية. من خلال تداول مؤشر الدولار الأمريكي بدلاً من أي زوج عملات واحد، يمكن للمستثمرين توزيع المخاطر الكامنة في سوق الفوركس، والتي تتسم بدرجة عالية من التقلب، واتخاذ مركزاً للتعرض على اتجاهات الاقتصاد الكلي بدلاً من التعرض على اقتصاد دولة واحدة.

يمكنك تداول مؤشر الدولار الأمريكي (DXY) تماماً مثل مؤشر الأسهم. بدلاً من شراء وبيع العديد من الأوراق المالية في وقت واحد، ستتعرض على مجموعة من الأصول في أصل مالي واحد. في هذه الحالة، بدلاً من تداول عدة أزواج لعملة الدولار الأمريكي، يمكنك تداول مؤشر واحد يجب أن يرتفع وينخفض ​​تماشياً مع معنويات السوق العامة للدولار الأمريكي.

لتداول مؤشر الدولار الأمريكي (DXY)، ستحتاج إلى فتح حساب تداول حقيقي مع مزود المشتقات أو وسيط العقود الآجلة. ومثل المؤشرات الأخرى، لا توجد سوق أساسية مادية للشراء والبيع، لذلك ستحتاج إلى استخدام منتجات المشتقات لاتخاذ صفقات على مؤشر الدولار.

إحدى الطرق الشائعة لتداول مؤشر الدولار هي التحوط ضد تحركات الدولار الأمريكي. إذا كنت قلقاً من أن ارتفاع الدولار الأمريكي الذي يمكن أن يؤثر سلباً على محفظة الأسهم الخاصة بك على سبيل المثال، يمكنك شراء مؤشر الدولار الأمريكي للتعويض. بعد ذلك، قد يتم تعويض أي خسائر من الأسهم الخاصة بك من المكاسب لصفقة مؤشر الدولار الخاص بك.

تداول مؤشر الدولار الأمريكي (DXY) عبر عقود الرافعة المالية

العقود الآجلة لمؤشر الدولار الأمريكي المستندة إلى سلة مرجحة من اليورو والين الياباني والجنيه الإسترليني والدولار الكندي والكرونة السويدية والفرنك السويسري متاحة بسهولة للمتداولين والمتحوطين من خلال عقود الرافعة المالية.

عقود الهامش هي نوع من العقود، عادة يتم تداول عقود الرافعة المالية بين وسيط فوركس ومتداول، حيث يوافق أحد الطرفين على دفع الفرق في قيمة الأصل للطرف الآخر، بين فتح الصفقة وإغلاقها. لذلك، عندما تتداول مؤشر الدولار الأمريكي باستخدام عقود الرافعة المالية، فإنك تضارب على اتجاه أسعار الأصول الأساسية دون امتلاكها.

يتيح لك تداول عقود الرافعة المالية تداول المؤشر في كلا الاتجاهين، يمكنك الاحتفاظ بصفقة شراء أو بيع، اعتماداً على ما إذا كنت تتوقعه في ارتفاع أو انخفاض سعر الأصل. تمنحك قعود الرافعة المالية فرصة الربح من تحركات الأسعار في أي من الاتجاهين - وليس فقط عندما ترتفع قيمة الأصل.

يتم استخدام الرافعة المالية في تداول عقود الرافعة المالية، مما يعني أنه يمكنك التعرض لمركز كبير دون الحاجة إلى الالتزام بالتكلفة الكاملة في البداية. بينما تتيح لك الرافعة المالية زيادة توزيع رأس المال الخاص بك، فمن المهم أن تضع في اعتبارك أن ربحك أو خسارتك ستظل محسوبة على الحجم الكامل لصفقتك. سيكون هذا هو الفرق في سعر مؤشر الدولار الأمريكي من النقطة التي فتحت فيها الصفقة إلى النقطة التي أغلقتها. هذا يعني أنه يمكن تضخيم كل من الأرباح والخسائر بشكل كبير مقارنةً بنفقاتك.

عقود الرافعة المالية عبارة عن مشتقات يتم تحديد أسعارها عادةً من خلال قيمة العقود الآجلة لمؤشر الدولار الأمريكي الأساسي المتداولة في بورصة إنتركونتيننتال.

يميل كل وسيط الفوركس إلى أن يكون له شروطه الخاصة لعقود الهامش على مؤشر الدولار الأمريكي، لذا تأكد من التحقق من أن معايير العقود سوف تناسب احتياجات التداول الخاصة بك.

مع CAPEX.com، يمكنك تداول مؤشر الدولار DXY باستخدام عقود الرافعة المالية على أسعار العقود الآجلة. اتبع هذه الخطوات لتبدأ اليوم:

  • احصل على التعرض للعملات الأكثر سيولة من خلال صفقة واحدة.
  • لن تقوم بشراء أو بيع سعر العقود الآجلة الفعلي للمؤشر ولكن بدلاً من ذلك تقوم بالمضاربة عليه.
  • تداول المؤشر تحت اسم "DollarIndex" على منصتنا.
  • يمكنك تداول مؤشر الدولار على مدار 24 ساعة في اليوم، من الاثنين إلى الجمعة.
  • احصل على سيولة أكثر من تداول مؤشر الدولار الأمريكي (DXY) بطرق أخرى.
  • تداول على السعر الفعلي للمؤشر باستخدام عقود الرافعة المالية دون الحاجة إلى امتلاك أي عملات بالدولار الأمريكي.
  • سوف تكون قادراً على تنفيذ صفقة تداول كبيرة عبر وديعة مالية صغيرة، مع احتساب الأرباح والخسائر على حجم الصفقة الكامل - لذلك يمكن أن تفوق الأرباح والخسائر هامشك الأولي بشكل كبير.
  • قم بإجراء "الشراء" (إذا كنت تعتقد أن السعر سيرتفع) أو "البيع" (إذا كنت تعتقد أن السعر سينخفض).
  • تداول بدون عمولة مع عقود الرافعة المالية حيث يتم تضمين الرسوم في السبريد (الفرق بين سعر البيع والشراء للأصل المالي).

شراء وبيع مؤشر الدولار الامريكي

لست مستعداً للتداول بأموال حقيقية؟ افتح حساب CAPEX التجريبي الخاص بك، والذي يأتي برأس مال افتراضي يمكنك استخدامه لتداول مؤشر الدولار DXY جنباً إلى جنب مع إمكانية الوصول إلى أكثر من 2,000 من الأسواق الحية الأخرى.

تطبيق تحركات مؤشر الدولار (DXY) في تجارة الفوركس

يمكن للمتداولين استخدام التحركات التي لوحظت في مؤشر العملة الأمريكية USDX لمنحهم فكرة عن كيفية تغير قيمة الدولار الأمريكي بالنسبة للعملات المكونة في المؤشر. على سبيل المثال، إذا كان مؤشر الدولار الأمريكي يرتفع، فمن المحتمل أن يكون الدولار الأمريكي كذلك. على العكس من ذلك، إذا انخفض مؤشر الدولار الأمريكي، فمن المحتمل أن تنخفض قيمة الدولار الأمريكي أيضاً في سوق الفوركس.

تقدم العديد من وسائل الإعلام المالية تقارير عن التغيرات في قيمة مؤشر الدولار الأمريكي لمنح جمهورها فكرة عن أداء الدولار الأمريكي في سوق الفوركس كبديل للإشارة إلى كيفية ارتفاع أو انخفاض العملات الفردية مقابل الدولار.

يمكن أيضاً استخدام مؤشر الدولار الامريكى (DXY) كمؤشر عكسي لقوة عملة اليورو نظراً لأن اليورو يزن 57.6 بالمائة في المؤشر. ثاني أكبر وزن للعملة في المؤشر هو الين الياباني والذي يأتي بنسبة 13.6 في المائة فقط.

الشيء الأساسي الآخر الذي يجب على متداولي الفوركس تذكره هو كيفية ارتباط التحركات في مؤشر الدولار الأمريكي (DXY) بالتحركات في العملات المكونة لمؤشر الدولار مقابل الدولار الأمريكي. على سبيل المثال، إذا تم تسعير زوج عملات مكون للمؤشر مثل زوج الدولار الامريكي مقابل الين الياباني USD/JPY (الدولار هو العملة الأساسية والين الياباني هو العملة المقابلة)، فيجب أن يكون هناك ارتباط إيجابي بين مؤشر الدولار الأمريكي وزوج العملات هذا، ويجب أن يرتفع كلاهما عند نفس الوقت ويهبطان في نفس الوقت.

في المقابل، عندما يتم تسعير زوج عملات مكون للمؤشر مثل زوج اليورو دولار EUR/USD (اليورو هو العملة الأساسية والدولار الامريكي هو العملة المقابلة)، فإن مؤشر الدولار الأمريكي وزوج العملات هذا مرتبطان عكسياً. هذا يعني أنه يجب عليهم التحرك في اتجاهات معاكسة، بحيث يرتفع أحدهم بينما يهبط الآخر.

ما الذي يؤثر على قيمة مؤشر الدولار الامريكي (DXY)؟

تعتمد قيمة مؤشر الدولار الأمريكي على العرض والطلب لعملة الدولار الأمريكي، بالإضافة إلى العملات المكونة في المؤشر. يتأثر الطلب على العملة بالسياسة النقدية والتجارية بالإضافة إلى النمو الاقتصادي و التضخم والأحداث الجيوسياسية ومعنويات الاسواق المالية.

نظراً لأن العملة الأقوى يمكن أن تقلل من الطلب على الصادرات للبلدان الأخرى التي تدفع ثمن السلع بعملات أضعف نسبياً، فإن بعض الحكومات تتبع سياسات للإبقاء على قيمة عملتها منخفضة. على العكس من ذلك، تُفضل البلدان التي تعتمد على الاستيراد عملة أقوى لتقليل تكلفة الصرف لدفع هذه الواردات.

تعمل السياسة النقدية المصممة لتحفيز الاقتصاد على دفع قيم العملات، على سبيل المثال، يقلل بلد ما من أسعار الفائدة أو يزيد المعروض النقدي من جاذبية عملته للمستثمرين الأجانب. تراجعت قيمة مؤشر الدولار الأمريكي في عام 2020 بعد لجوء المستثمرين إلى العملات الأمنة، حيث أدت سياسة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لخفض أسعار الفائدة إلى مستويات منخفضة قياسية وتحفيز الاستثمار على خفض قيمة الدولار.

>> تعرف على أهم المؤشرات الاقتصادية

نظرية ابتسامة مؤشر الدولار (Smile Theory)

تمت ملاحظة نظرية ابتسامة الدولار لأول مرة من قبل ستيفن جين، استراتيجي العملات السابق، والخبير الاقتصادي في مورجان ستانلي. يحاول تفسير سبب قوة الدولار الأمريكي في فترات ازدهار الاقتصاد الأمريكي، وكذلك في فترات تدهور الأوضاع الاقتصادية العالمية. النمط يشبه الابتسامة ويتم تنفيذه على ثلاث مراحل، كما هو موضح أدناه.

استراتيجية تداول مؤشر الدولار الامريكي

المصدر: مورغان ستانلي

المرحلة 1: الخوف يدفع المستثمرين نحو الدولار الأمريكي الأقل خطورة

عندما يكره المستثمرون المخاطرة، فغالباً ما يلجأون إلى "الملاذات الآمنة" مثل الذهب، أو في هذه الحالة، الدولار الأمريكي. إن زيادة الطلب على الدولار الأمريكي سوف تُساعد على ارتفاع سعر الدولار.

المرحلة 2: ضعف الدولار الأمريكي وتداوله عند مستويات منخفضة جديدة (ظروف اقتصادية أمريكية ضعيفة)

تعكس أدنى نقطة في الابتسامة ضعف الدولار الأمريكي نتيجة توتر الأساسيات (الأحداث الاقتصادية). قد يؤدي تباطؤ النمو الاقتصادي إلى خفض أسعار الفائدة، مما يؤدي إلى ضعف العملة.

المرحلة 3: قوة الدولار الأمريكي بسبب النمو الاقتصادي

اكتملت الابتسامة مع ظهور علامات الانتعاش الاقتصادي. يشتري المستثمرون الدولار مرة أخرى، مما يتسبب في ارتفاع قيمة الدولار الأمريكي.

الارتفاعات والانخفاضات لمؤشر الدولار الأمريكي (DXY)

تداول مؤشر الدولار الأمريكي (DXY) في نطاق واسع خلال تاريخه، وعلى عكس المؤشرات الأخرى، لم يرتفع بشكل عام منذ إنشائه. في الواقع، وصل مؤشر الدولار إلى أعلى مستوى له في 5 مارس 1985، عندما بلغ ذروته عند مستوى الـ 163.83.

يعتبر الانخفاض القياسي في الآونة الأخيرة أكثر بكثير من الانخفاضات السابقة، حيث انخفض مؤشر الدولار الامريكى في 22 أبريل 2008، في بداية الانهيار المالي الكبير. عندما بدأ المؤشر التداول عند مستوى الـ 100، ستخبرك نظرة سريعة على مخطط الرسم البياني لمؤشر الدولار فيما إذا كان الدولار الأمريكي أقوى الآن مما كان عليه في عام 1974.

مخطط الرسم البياني لمؤشر الدولار الامريكي

المصدر: CAPEX WebTrader

أدوات وموارد تداول مجانية

تذكر أنه يجب أن يكون لديك بعض الخبرة والمعرفة قبل أن تقرر في بدء تداول مؤشر الدولار الامريكي Dollar Index، يجب أن تفكر في استخدام الموارد التعليمية التي نقدمها مثل حساب التداول التجريبي والتعرف على أكاديمية CAPEX. لدى أكاديمية CAPEX الكثير من الدورات التدريبية لتختار من بينها، وكلها تتناول مفهوماً أو عملية مالية مختلفة - مثل أساسيات التحليلات - لمساعدتك على أن تصبح متداولًا أفضل.

يعد حسابنا التجريبي مكاناً رائعاً لتتعلم المزيد عن التداول باستخدام الرافعة المالية، وستكون قادراً على الحصول على فهم عميق لكيفية عمل عقود الهامش - بالإضافة إلى ما يشبه التداول بالرافعة المالية - قبل المخاطرة برأس المال الحقيقي. لهذا السبب، يعد حساب التداول التجريبي معنا أداة رائعة للمستثمرين الذين يتطلعون إلى الانتقال إلى التداول بالرافعة المالية.

تولت ae.capex.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب. لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي. وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية.
شارك هذه المقالة