لا يهم ما حدث سابقاً بل الأهم أن النهاية كانت سعيدة - تحليل السوق - 21 يوليو

لا يهم ما حدث سابقاً بل الأهم أن النهاية كانت سعيدة - تحليل السوق - 21 يوليو

بعد نقاشات حادة، توصل القادة الأوروبيون إلى اتفاق تاريخي لتقديم الدعم لدول الاتحاد الأوروبي

جاء الإعلان المرتقب في الساعات الأولى من الصباح الأوروبي، حيث توصل الساسة الأوروبيون إلى حل نهائي بشأن صندوق التعافي المنتظر طويلاً.


وأدى ذلك إلى انخفاض اليورو بشكل مبدئي، حيث تراجع زوج العملات EUR/USD من 1.1460 إلى قاع 1.1423، ثم ما لبث أن عاد إلى مستوياته بالقرب من أعلى المستويات السابقة.



ساهمت هذه العناوين الإيجابية في تحسين نبرة أداء الأسواق مع عودة أفضل لرغبة المخاطرة إلى المستثمرين. كما قفزت المؤشرات الإسبانية حيث حقق مؤشر Spain35 صعوداً لافتاً وتجاوز حاجز المقاومة الأولى عند 7600 مرتفعاً بنسبة 1.5٪ ثم استقر في حركة تصحيحية.


يمثل الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين دول الاتحاد الأوروبي حول تنفيذ صندوق الإنقاذ أو ما يعرف باسم "صندوق الجيل التالي" حدثاً بارزاً وتاريخياً.


وللمرة الأولى، سيتم تنفيذ إصدار مشترك من السندات مع قدر مسار من المخاطر. في الواقع، تعد هذه خطوة عملاقة في تطور الاتحاد الأوروبي ما سيساعد بكل تأكيد في تعزيز روابط الاتحاد النقدي والمالي وتقوية مكانة اليورو كعملة مشتركة موحدة.

على صعيد آخر، إن الافتقار إلى الحركة الصعودية لليورو/ دولار، والذي لم يتمكن في الوقت الحالي من التغلب على حاجز 1.1500، يرجع بشكل أساسي إلى الإفراط في تموضع المشاركين في السوق الذين توقعوا هذا الاتفاق مع قيامهم بالعديد من عمليات شراء اليورو.

بالإضافة إلى عامل القوة في الإصدار الأول من السندات المشتركة من قبل الاتحاد الأوروبي، تزداد احتمالات التعافي السريع لاقتصادات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، كما قال صرح المالية الألماني.

الدولار الأمريكي والسلع


تراجعت قيمة Dollar بشكل كبير مقابل العملات الأخرى مع عودة سيناريو زيادة الرغبة في المخاطرة. أما بالنسبة لزوج العملات AUD/USD، فقد تجاوز مستوى مقاومته المتوسطة عند 0.7060 حيث يتجه نحو المستويات المستهدفة النظرية عند 0.7200 و 0.7290..

وقد استندت هذه الحركة على الأداء المذهل لأسواق السلع، وخاصة المعادن، التي واصلت ارتفاعاتها المتتالية في الأيام الأخيرة.


وارتفعGOLD إلى مستوى 1840 دولار ويتجه بشكل ثابت نحو أعلى مستوياته القياسية المسجلة في عام 2011 عند 1920 دولار. ويرى المحللون المتخصصون في هذا المعدن الثمين أن احتمال تجاوز هذه المستويات التاريخية القصوى أصبح مرتفعاً.

وقد ساهم هذا الاهتمام الكبير من قبل المستثمرين بالمعادن في إيقاظ معدن الفضة SILVERأيضاً، التي شهدت ارتفاعاً بنسبة 5٪ تقريباً وتمركزت عند مستوى المقاومة الرئيسي عند 21 دولار.

وفي حال تم تجاوز هذا المستوى، سيبدأ اتجاه صعودي سيخرجه من الحركة الجانبية للسنوات الست الماضية مع مستويات مستهدف متوسطة وطويلة عند 25.25 و 26 دولار.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.