الأسواق تنتظر ارتفاعات جديدة مع تعمق فترة الاستقرار - تحليل السوق

الأسواق تنتظر ارتفاعات جديدة مع تعمق فترة الاستقرار - تحليل السوق

العملات العالمية تشهد استقراراً فنياً

الدولار الأمريكي يواصل تصحيحه الصعودي مرتفعاً قليلاً مقابل العملات الأخرى، بما في ذلك الين الياباني.

على الرغم من بعض الخسائر التي تكبدتها أسواق الأسهم اليوم، إلا أن الين تجنب الارتفاع المعتاد أمام الدولار الامريكي بسبب آثار التدخل المحتمل لبنك اليابان في السوق.

اليورو/الدولار

بالنسبة لزوج العملات EUR/USD، يستمر التصحيح الهبوطي اليوم بعد أن وصل لفترة وجيزة إلى أعلى مستوياته في منطقة 11905. وتم الوصول إلى المستوى المستهدف عند 1.1820 والمتمثل في 61.8٪ ارتداد فيبوناتشي للساق الهبوطية السابقة بالكامل التي بدأت في فبراير 2018. بعد تجاوزه قليلاً، سيستقر الزوج في حركة تصحيحية مميزة لهذا النوع من حركة السعر.

على المدى القصير، سيجد الزوج منطقة الدعم عند 1.1700، وبعد ذلك سيكون مساره مفتوح حتى الوصول إلى منطقة 1.1600. ويحتاج السوق إلى التراجع عن المستويات العالية من ذروة الشراء التي أبلغت عنها أسواق العقود الآجلة. باختصار، نحن بصدد عملية جني أرباح لصفقات شراء اليورو.


التشابك السياسي والاقتصادي في الاتحاد الأوروبي

تواصل البيانات الاقتصادية الأساسية إظهار مدى قوة اليورو في المستقبل. ويعود سبب قوة اليورو أمام الدولار إلى ضعف الأخير والذي من المتوقع استمراره في المدى المنظور، بينما قد تؤدي معدلات الفائدة المنخفضة للعملة الأمريكية إلى تجنب الاستثمار في الأصول المقومة بالدولار، وفي الوقت نفسه، بسبب مصلحة المستثمرين في شراء الأصول باليورو.

إضافة إلى ذلك، يجب الأخذ في الاعتبار أن أكثر من 60٪ من السندات الاستثمارية في العالم تمتلك عوائد سلبية. وفقط في أوروبا، في دول مثل إيطاليا أو إسبانيا، هناك درجات للاستثمار في السندات السيادية ذات عوائد منخفضة ولكنها لا تزال إيجابية.

من جانبه، حصّن البنك المركزي الأوروبي موقفه من خلال برنامج شراء الأصول الذي تبلغ قيمته 750 تريليون يورو، بالإضافة إلى صندوق الديون المشتركة للمفوضية الأوروبية الذي تمت الموافقة عليه مؤخراً، هو ضمان كافٍ لإزالة مخاوف المستثمرين من أزمة الديون في إيطاليا.

وقد صرح بذلك العديد من مديري الأصول الأشهر في العالم الذين يستثمرون في الدخل الثابت. لذا فمن المتوقع على نطاق واسع استمرار تدفقات شراء اليورو في السوق. وسيستفيد المشاركون في السوق من الانخفاضات في زوج العملات اليورو/الدولار ليتمكنوا من الشراء عند انخفاض السعر، مع مستويات طموحة فوق المستوى النفسي عند 1.2000.

الجنيه الإسترليني والمملكة المتحدة

في وقت مبكر من صباح يوم الخميس بالتوقيت الأوروبي، سيعقد اجتماع بنك إنجلترا. وتشير التقديرات بأنه سيتم الحفاظ على أسعار الفائدة الأساسية على حالها بدون أي تعديل لبرنامج شراء الأصول.

ولكن مع مرور الوقت وعدم إحراز أي تقدم في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ومع وجود اقتصاد يعاني أصلاً من تداعيات الوباء، والعواقب المدمرة المحتملة للخروج من مظلة الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، سيضطر البنك المركزي إلى تفعيل واعتماد سياسات التحفيز النقدي وربما إلى تطبيق أسعار الفائدة السلبية.

والنتيجة هي تراجع الجنيه الإسترليني، والذي يمكن أن يعجله أي تعليق في هذا الصدد بعد اجتماع الخميس.

في هذا السياق، تراجع زوج العملات GBP/JPY بعد الزخم الصعودي المفاجئ الذي سببه ارتداد USD/JPY يوم الجمعة الماضي.

سيكون لهذا التصحيح مستويات موضوعية عند منطقة 136.00 و 134.80، حيث تمر خطوط المتوسط المتحرك البسيط لـ 100 و 200 يوم في الرسم البياني لـ4 ساعات.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.