التفاؤل يدفع المؤشرات الصينية نحو مستويات قياسية - تحليل السوق - 6 يوليو

التفاؤل يدفع المؤشرات الصينية نحو مستويات قياسية - تحليل السوق - 6 يوليو

ارتفاع كبير تشهده الأسواق الصينية مع صعود المؤشرات الرئيسية بأكثر من 5٪


تأثر أداء أسواق الأسهم خلال اليوم نظراً للارتفاع الاستثنائي للمؤشرات الصينية، التي سجلت مكاسب تفوق 5٪ في كل من مؤشر شنغهاي المركب ومؤشر HongKong45، حيث شهدت أقوى ارتفاع لمدة يوم واحد في السنوات الخمس الماضية.



وقد منح هذا الأداء المميز للأسواق الصينية سبباً آخر للمستثمرين لحفاظهم على اتجاه شهية المخاطرة الذي ظهر جلياً في الأيام الأخيرة، والذي كان مدفوعاً بالتحسن الملحوظ في الاقتصاد، كما أظهرت الأرقام الاقتصادية الأخيرة.

الأسهم الأوروبية


في أوروبا، قفز رقم مبيعات التجزئة إلى 17.8٪ في مايو بعد انخفاض بنحو -12.1 في الشهر السابق. ويعتبر هذا التقرير أحد أهم البيانات الأساسية نظراً لأنه يوفر تقييماً مباشراً للطلب المحلي والأهمية الاقتصادية ضمن الناتج المحلي الإجمالي. وبنفس الوقت هو الرقم الأكثر تعرضاً للتأثر بسبب إجراءات إغلاق الاقتصاد والتباعد الاجتماعي.

أيضاً تحسنت المعنويات الإيجابية للسوق من خلال صدور تقرير ISM للقطاع غير التصنيعي الأمريكي لشهر يونيو، والذي شهد انتعاشاً كبيراً إلى 57.1 من 45.4 في الشهر السابق. بالإضافة إلى ذلك، سوف بساهم السيطرة على الوباء في الولايات المتحدة على تحسن المعنويات العامة للمستثمرين بحيث يراهن السوق على ارتفاعات مستمرة في أسواق الأسهم والتي قد تنطوي بذات الوقت على خسائر في US Dollar بسبب هروب رأس المال.

من جانب آخر، يبدو جدول الأرقام الاقتصادية هذا الأسبوع أقل أهمية. وسيركز السوق أكثر على أرقام الإصابات الجديدة للعدوى والأخبار الجيوسياسية، وخاصة تلك القادمة من أوروبا، فيما يتعلق بالاتفاق على صندوق الإنقاذ الأوروبي.


أسواق الأسهم واليورو والدولار الأمريكي


أدت البيانات الصادرة اليوم وتحسن شهية المخاطرة في السوق إلى إضعاف الدولار وتقوية باقي العملات خاصة العملة الموحدة اليورو.

وحقق زوج العملات EUR/USD صعوداً بأكثر من رقم واحد خلال اليوم ملامساً مرة أخرى مستوى المقاومة 1.1350، والذي إذا تم تجاوزه في الإغلاق اليومي، فسيتقدم الزوج نحو اتجاه صعودي جديد مع احتمال تجاوز مستوى 1.1500.



إلى جانب ما سبق، هناك زوج عملات آخر سيستفيد من انتعاش الأسواق وزيادة الرغبة في المخاطرة ألا هو اليورو/الين EUR/JPY.


من المتوقع أن يتعرض هذا الزوج، مثل جميع أزواج الين، إلى خسارة قيمته مع ارتفاع شهية المخاطرة، وقد شهد الزوج انخفاضاً حاداً طوال النصف الأول من شهر يونيو نزولاً إلى 119.40، وهو الآن في مرحلة تصحيح صعودي تحتاج إلى تجاوز منطقة 122 لبلوغ مستوى زخم صعودي جديد من شأنه أن يفتح الطريق إلى قمم سابقة عند 123.90.


تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.