الموجة الثانية من كوفيد-19 تأتي مع الموجة الثانية من إجراءات الحجر الصحي

الموجة الثانية من كوفيد-19 تأتي مع الموجة الثانية من إجراءات الحجر الصحي

التشاؤم يسيطر على السوق مع التلويح بإعادة فرض عمليات إغلاق جديدة

تراجعت أسواق الأسهم الأوروبية اليوم بسبب إجراءات الحجر الصحي الجديدة التي فرضتها المملكة المتحدة على القادمين من فرنسا وهولندا.

أوروبا

انخفضت أسعار شركات الطيران مثلIAG بأكثر من 5٪ بمجرد إعلان الحكومة البريطانية عن هذه الإجراءات الجديدة.


وخوفاً من فرض إجراءات مماثلة من دول أخرى، تهدد فرنسا أيضاُ فرض الحجر الصحي على أولئك الذين يسافرون إلى المملكة المتحدة.

ويضع هذا المستثمرين في حالة من الاستنفار والتأهب نظراً لأن تقييد تنقلات المواطنين بين دول الاتحاد الأوروبي يهدد بعودة الحياة إلى طبيعتها في صناعات مثل النقل الجوي والسياحة وغيرها من القطاعات ذات الصلة في اقتصاد معظم الدول الأوروبية.

في هذا السياق، قلص مؤشرGermany30 مساره الصعودي في الأيام الماضية مع انخفاضه اليوم بالقرب من 1٪ حيث من المتوقع أي يتكبد مزيداً من الخسائر على المدى القريب إذا تم اختراق مستوى الدعم حول 12780.


أيضاً شهد مؤشرSpain35 هذه الزيادة في المبيعات بسبب الإجراء البريطاني، بسبب اعتماد قطاع السياحة على تحركات الاقتصاد.

وعلى الرغم من أن الحجر الصحي البريطاني كان قد فُرض سابقاً على العائدين من إسبانيا، إلا أن الخوف من أن يصبح هذا القرار عاماً في أوروبا قد تسبب في انخفاض ما يقرب من 2٪ في هذا المؤشر. حالياً، هناك مستوى دعم متوسط عند 7100، وهو قريب جداً من السعر الحالي للمؤشر، وفوق مستوى المقاومة حوالي 7300، حيث يمر خط المتوسط المتحرك البسيط لـ 200 يوم على الرسم البياني لـ 4 ساعات.


الولايات المتحدة الأمريكية

جاء رقم مبيعات التجزئة الأمريكية لشهر يوليو عند 1.2٪، وهو أقل مما كان متوقعاً من قبل السوق، ولكن المراجعة الصعودية للشهر السابق إلى 8.4٪ كانت هامة.

أيضاً، يُظهر تكوين البيانات لهذا الرقم اتجاهاً تصاعدياً حيث حدثت الزيادات الطفيفة في القطاعات الموسمية الأكثر أهمية وبالتالي فهي أكثر تقلباً.

باختصار، يمكن اعتباره رقماً مقبولاً لتحسن الطلب المحلي، والذي سيكون بلا شك أهم مؤشر اقتصادي عند تقييم تعافي النشاط الاقتصادي.

ومع ذلك، لم يكن ذلك كافياً لتحفيز عمليات الشراء في المؤشرات الأمريكية التي بدأت اليوم بشكل هبوطي، متأثراً بشكل أساسي بسلوك المؤشرات الأوروبية، على الرغم من تعافي المؤشرات الأمريكية من خسائرها، إلا أنها قد تستمر في الصعود مع استيعاب المستثمرين لأهمية بيانات مبيعات التجزئة.

يستمر الدولارالأمريكي في التحرك ضمن نطاق ضيق بدون اتجاه معين خلال اليوم. وبعد هذا الرقم، تراجعت العملة الأمريكية بشكل طفيف، لكن معنويات السوق العامة تشير إلى تحرك تصحيحي صعودي مع استمرار عوائد السندات الأمريكية في الارتفاع.

بينما عادت السندات لأجل 10 سنوات إلى الارتفاع فوق 0.70٪. وقد يؤدي هذا التصحيح الصعودي للدولار إلى هبوط اليورو/لدولار إلى منطقة الدعم المركزية بالقرب من 1.1700، وهو مستوى حرج، إذا انهار، سيمهد الطريق للانحدار نحو منطقة 1.1500.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.