سنكتشف حجم الأضرار الحقيقية للوباء قريباً - تحليل السوق - 28 يوليو

سنكتشف حجم الأضرار الحقيقية للوباء قريباً - تحليل السوق - 28 يوليو

أوروبا تتقدم على الولايات المتحدة في مكافحة الوباء

ابتلعت مؤشرات الأسهم الأوروبية مكاسبها السابقة حيث ارتدت العقود الآجلة الأمريكية وسط جدول أرباح مزدحم هذا الأسبوع.

وكما يبدو واضحاً بالدليل بأن قدرة القارة الأوروبية على التعافي من آثار أزمة الوباء فاقت بشكل كبيرة قدرة الولايات المتحدة في التعافي من نفس الأزمة.


ويتجلى ذلك في النتائج الأفضل للشركات الأوروبية مقارنة بنظيراتها الأمريكية، بالإضافة إلى التحكم في انتقال المرض بشكل أكثر فعالية.


الاقتصاد الأمريكي


سيؤكد مجلس الاحتياطي الفيدرالي في اجتماعه يوم الأربعاء عزمه على الحفاظ على برنامج التحفيز النقدي وأسعار الفائدة المنخفضة طالما اقتضى الأمر. مع ذلك، لا يتوقع الكثيرون حدوث أي تغيير في السياسة النقدية الحالية.

استناداً إليه، يجب أن يأتي العامل المحفز لأي ارتفاع في أسواق الأسهم من تحسن البيانات الاقتصادية الكلية.

وفي هذا السياق، يجب أن يكون رقم الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي للربع الثاني الذي سيتم نشره يوم الخميس المقبل ملائماً عند تحديد وتيرة السوق.

حالياً، يتوقع السوق انخفاضاً بنسبة -34.2٪، وتراجعاً كبيراً في النشاط الاقتصادي، ما سيفتح المجال أمام المستثمرين للتفكير بإيجابية حيال أي تحسن يطرأ من هذا الانخفاض الحاد.


بالإضافة إلى ذلك، يجب الأخذ في عين الاعتبار حزمة الحوافز المالية التي يتم التفاوض عليها حالياً بين الجمهوريين والديمقراطيين في مجلس النواب الأمريكي. وإن المستوى المستهدف للحزمة عند 3.1 تريليون دولار، وهو رقم من شأنه أن يمثل دفعة قوية جداً للأسواق إذا تمت الموافقة عليه.

في الوقت الحاضر، يقترح الحزب الديمقراطي تطبيق خطة متوسطة للحوافز بقيمة 1 تريليون دولار ريثما يتم التوصل إلى اتفاق بشأن الرقم الإجمالي.


البورصات الأمريكية


وفي الوقت نفسه، تنتظر أسواق الأسهم مزيداً من الإيضاحات حول هذه الأحداث، ولكن دون أن تفقد اتجاهها التصاعدي الحالي، لذلك من وجهة نظر فنية، يمكننا التحدث عن تصحيحات فنية لهذا النمط.

وفي هذا الصعيد، يُعتبر مؤشر USA30 ضمن حركة صعودية مدعومة بخط الاتجاه، كما هو موضح في الرسم البياني أدناه، والذي يمر حالياً بالقرب من منطقة 26000، وهو مستوى هام لا يمكن التخلي عنه للاستمرار في الاتجاه الحالي. في حين يتمركز أول مستوى مقاومة متوسط فوق منطقة 27060 وهو ما يجب تجاوزه من أجل تحقيق المزيد من الصعود.




وينطبق الشيء نفسه على مؤشر USA500، الذي يتميز مساره الصعودي بخط الاتجاه الذي يمر حالياً عبر منطقة 3120، وإن أي هبوط دون الأخير، سيؤدي إلى الوصول إلى مستوى الدعم عند المتوسط المتحرك لـ 100 يوم حول 3050.

وإن المستوى الذي يجب التغلب عليه لتسريع المكاسب سيكون عند القمة الأخيرة عند 3280.



أزواج الفوركس الرئيسية


في سوق العملات الأجنبية، قام Dollar بتصحيح مساره الهبوطي مقابل العملات الرئيسية الأخرى، باستثناء الين الياباني.


بينما أكد زوج العملات USD/JPY كسر مستوى الدعم الخاص به عند منطقة 106.00 ما أدى إلى استقرار حركته الهبوطية مع خسائر طفيفة اليوم قد تتسارع في حال أكد مجلس الاحتياطي الفيدرالي، كما هو متوقع، تصميمه على الحفاظ على أسعار الفائدة عند مستوياتها المنخفضة، وحتى خفضها إذا لزم الأمر.


تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.