بيانات الوظائف الأمريكية تدعم الانتعاش الاقتصادي الخجول - تحليل السوق - 2 يوليو

بيانات الوظائف الأمريكية تدعم الانتعاش الاقتصادي الخجول - تحليل السوق - 2 يوليو

البيانات الاقتصادية الكلية آخذة في التحسن، رغم العلامات القوية على عودة الوباء

شهدت أسواق الأسهم ارتفاعاً ملحوظاً بعد صدور أرقام التوظيف الأمريكية.


تجاوز تقرير الوظائف غير الزراعية الرقم المتوقع بكثير، وانخفض معدل البطالة إلى 11.1٪ مقابل 12.3٪ المتوقعة.

تُعدّ هذه الأرقام الاقتصادية أعلى بكثير من توقعات السوق. وتعكس أن الانتعاش الاقتصادي يجري على قدمٍ وساق بعد أن عانى الاقتصاد الأمريكي أكبر انتكاساته في أقصر فترة في التاريخ.

من جهة أخرى، ساهمت تدابير السياسة النقدية الضخمة والفورية التي أغرقت النظام بالسيولة في هذا الانتعاش الاقتصادي.


ويبقى فقط موضوع واحد يُغذي حالة عدم اليقين ألا وهو تطور الوباء. وبالتالي فإن أي تحسن على هذا الصعيد سيقدم دعماً كبيراً لمؤشرات الأسهم. بنفس الوقت، قد يخفف تراجع حالات الإصابة بالفيروس الضغط الحاصل على سوق الدخل الثابت في الولايات المتحدة، والذي وصل إلى أدنى مستويات العائد في تاريخه الكلي.

أداء الأسهم


ارتفعت أسواق الأسهم الأمريكية فوق 1.5٪، لكن المؤشر الأفضل أداءً كان Spain35 .

وارتفع المؤشر الإسباني فوق 4٪ وتجاوز من الناحية الفنية مستوى المتوسط المتحرك البسيط لـ 100 يوم عند 7400، والذي يتزامن مع أول تصحيح فيبوناتشي للساق الهبوطية السابقة بالكامل.

ويتمركز المستوى المستهدف التالي عند مستوى تصحيح فيبوناتشي 0.50 عند 7939، والذي يتزامن مع أعلى مستوى وصل إليه في مطلع يونيو.




إن الإجراءات الإيجابية في مكافحة الوباء في إسبانيا والدعم الواضح من فرنسا وألمانيا لإقرار صندوق الإنقاذ الأوروبي الذي يفيد إسبانيا على وجه الخصوص، سيكون حافزاً لاستمرار هذا الاتجاه الصعودي للمؤشر أعلاه، والذي قد يصل إلى مستوى 8450، مستوى تصحيح فيبوناتشي 0.618 قريباً.

الأصول المقومة بالدولار الأمريكي


خفف GOLD زخمه الصعودي ليصحح مساره نحو منطقة 1.758 - 1760 دولار حيث يقع دعمه المتوسط.

ولا يمكن تصنيف هذه الحركة إلا على أنها تصحيح فني بعد أكثر من أسبوعين من الارتفاعات المتواصلة ما أدى إلى بلوغ مستويات ذروة الشراء وتسبب في اختلافات هبوطية على الرسم البياني لـ 4 ساعات.



ويقع مستوى الدعم الأساسي عند 1740 دولار، وهو المستوى الذي لا يجب خسارته للحفاظ على الاتجاه الصعودي الحالي.


لا تزال الأسباب الأساسية لاستمرار هذه الحركة الصعودية للذهب على حالها لم تتغير، لا سيما الزيادة الكبيرة في القاعدة النقدية العالمية، وأسعار الفائدة المتدنية تاريخياً، والدولار الأمريكي الضعيف مع احتمال صدور أرقام اقتصادية جديدة قد تدعم المسار الصعودي للمعدن الأصفر.

من جهة أخرى، وبعد الإعلان عن أرقام التوظيف الأمريكية، تراجع الدولار في البداية ما دفع زوج العملات EUR/USD صعوداً نحو منطقة 1.1300، ثم استقر دون هذا المستوى.

يحتاج زوج العملات الآن اختراق منطقة 1.1350 عند الإغلاق اليومي لكسب زخم صعودي للوصول إلى المستوى المستهدف الأول عند 1.1500. بالإضافة إلى ذلك، تحتفل الولايات المتحدة اليوم الجمعة بعطلة رسمية بمناسبة يوم الاستقلال، لذلك ستنخفض سيولة السوق، لا سيما في فترة ما بعد الظهر. وفي مثل هذه الأوقات، عادة ما نشهد زيادة في تقلبات بعض الأصول.


تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.