التقرير اليومي لحالة الأسواق المالية

التقرير اليومي لحالة الأسواق المالية

الملخص اليومي للأسواق المالية مع أهم العوامل المؤثرة على حركة أسعار العملات والسلع ومؤشرات الأسهم مقدم من Capex.com

سجلت بيانات الناتج المحلي الإجمالي الياباني خلال الربع الثاني من العام انكماشاُ بنسبة - 28.1٪ غير أن التراجع في نمو الاقتصاد الياباني كان أقل من المتوقع عند - 28.6٪ ، ومع ذلك فقد ظل أسوأ بكثير من -2.3٪ التراجع المسجل خلال الربع الأول من العام. كان الإغلاق العالمي الذي حدث في الربع الثاني من هذا العام هو السبب الرئيسي وراء هذا الإصدار، إلا أن هذه النسبة لم يكن لها تأثير ملحوظ للسعر الياباني مقابل العملات الرئيسية.

مؤشرات الأسهم

استقرت الأسهم العالمية يوم الثلاثاء بعد انتعاش الأسهم الأوروبية يوم أمس حيث تجاهل المستثمرون المخاوف بشأن التراجع الذي حدث يوم الجمعة حيث رأت بعض الأسواق أنها عملية جني أرباح في نهاية الجلسة الأسبوعية.

لا تزال التوترات بين الولايات المتحدة والصين أحد مخاوف السوق أيضاً ، ولكن من غير المرجح أن نرى أي تطور كبير على الأقل حتى نعرف هوية رئيس الولايات المتحدة خلال السنوات الأربع القادمة. حيث تراقب أعين المستثمرين السباق الانتخابي في الولايات المتحدة وتستعد إما لمواصلة السياسة الحالية إذا تم انتخاب ترامب لفترة رئاسية ثانية أو أن تشهد تحولاً في السياسة الأمريكية الحالية إذا أصبح بايدن الرئيس الجديد للبيت الأبيض الأمريكي.

السوق

نسبة التغير

S&P 500

+0.5%

Dow Jones

+0.8%

NASDQ

-0.2%

Japan 225

+0.5%

DAX 30

+1.3%

FTSI 100

+1.9%

CAC 40

+1.2%

العملات

أغلق مؤشر الدولار الأمريكي يوم أمس على ربح لليوم السادس على التوالي وارتفع يوم الثلاثاء وقد تراجعت أسعار الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات بأكثر من 10٪ منذ منتصف مارس إلى أدنى مستوى له منذ 28 شهراً مما دفع كبير الاقتصاديين في البنك المركزي الأوروبي Philp Lane لتسليط الضوء على أهمية سعر صرف العملة، حتى لو لم يستهدفه البنك المركزي الأوروبي. وتولد اقتصادات مثل ألمانيا وفرنسا نمواً من صافي الصادرات ويمكن أن يؤدي ارتفاع سعر صرف اليورو إلى تقليل صادرات هذه الدول بشكل كبير.من وجهة نظر فنية ، فإن الإغلاق اليومي لمؤشر الدولار فوق 93.50 يغير النظرة من سلبية إلى محايدة.

من ناحية أخرى ، تراجع اليورو يوم أمس بسبب ارتباطه السلبي بالدولار. فنياً إن إغلاق زوج اليورو دولار تحت 1.1750 يغير النظرة الإيجابية للزوج إلى حيادية.

تراجع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بسبب زيادة احتمالية إنهاء المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة بدون اتفاق. ويدخل الجانبان الآن المرحلة النهائية لمفاوضات التوصل إلى اتفاق تجاري بموعد نهائي عند اجتماع المجلس الأوروبي بحلول 15 أكتوبر ، لتوفير الوقت الكافي لإنفاذ الاتفاق بحلول نهاية العام. فنياً، يؤدي الإغلاق اليومي تحت 1.3048 إلى إنهاء الاتجاه الصاعد لزوج GBP / USD وتغيير النظرة للزوج إلى حيادية.

السلع

أثرت الأرقام المتزايدة في حالات COVID1-19 في الولايات المتحدة على أسعار النفط الخام وأثارت المخاوف بشأن الطلب على الوقود. انخفض في يوم الثلاثاء سعر خام برنت بنحو 0.5٪ إلى 41.78 دولاراً للبرميل ، بينما انخفض النفط الأمريكي بنسبة 0.8٪ إلى 38.85 دولاراً للبرميل.

واصل الذهب حركته الجانبية يوم الثلاثاء بعد عدة إخفاقات منذ 19 أغسطس لكسر ما دون 1,921 دولار. فنياً، الإغلاق اليومي أسفل مستوى الدعم المذكور يغير الصورة الفنية لـ XAU/USDمن محايد إلى سلبي وقد يهبط بالأسعار ألى مستوى1,859 دولاراً للأونصة.

على المفكرة الاقتصادية

اليوم ، ينتظر المستثمرون القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو للربع الثاني القادمة في الساعة 1:00 ظهراً (بتوقيت الإمارات العربية المتحدة) بالإضافة إلى بيانات تغير الائتمان الاستهلاكي الأمريكي لشهر يوليو في تمام الساعة 11:00 مساءً.

كتابة : محمود القدسي، كبير محللي الأسواق فيCapex

تولى محمود القدسي إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن يقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.


لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.


وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية. "

تولتMahmoud Alkudsi إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.