كـيف تؤسـس خطـة تـداول قوية؟

كـيف تؤسـس خطـة تـداول قوية؟

 

غالباً ما يكمن الفارق بين المتداول الناجح والمتداول غير الناجح في إتباع الأول لخطة تداول محددة واعتماد الثاني على التداول دون أي خطة واضحة المعالم.


إذا كنت تفكر في تداول الأسواق المالية، ننصحك أولاً بإنشاء خطة تداول مُحكمة. وسوف يساعدك وضع خطة في الالتزام بمبدأ الانضباط والتحكم بعواطفك وتحسين استراتيجيات التداول الخاصة بك مع اكتسابك للخبرة المطلوبة في عالم التداول.


في هذه المقالة، ستتعلم القواعد الأساسية حول خطط التداول، بما في ذلك الخطوات اللازمة لبناء خطة تداول تناسب مهاراتك واحتياجاتك.


لنبدأ مع الأساسيات.

ما هي خطة التداول؟




يُعرّف الخبراء الضالعون في موقع babypips.com خطة التداول بأنها "نهجٌ مُنظّم لتنفيذ نظام تداول قمت بتطويره استناداً إلى تحليلك وتوقعاتك للسوق مع مراعاة إدارة المخاطر ومشاعرك الشخصية."


هل هذا يبدو معقداً إلى حدٍ ما؟ لا تقلق سنجعلها أسهل بالنسبة لك. ستعمل خطة التداول كإطار عام لتداولك. وتساعدك خطة التداول في اكتشاف ما تحبه من أسواق، وما هي نقاط القوة والضعف، وما هي طريقة الدخول والخروج من الصفقات، وكيفية التحكم بالمخاطر التي تواجهك أثناء التداول. بالإضافة إلى ذلك، ستضمن لك خطة التداول الاستمرار في التركيز على استراتيجياتك وتسجيل كل خطوة في مسيرة التداول الخاصة بك.


وهنا ننوه إلى أهمية تسلحك بالعلم والمعرفة اللازمة بأساسيات الأسواق المالية لكي تتمكن من إجراء كل ما ورد أعلاه. وعليه، ندعوك لزيارة أكاديمية CAPEX.com ومشاهدة مقاطع الفيديو التعليمية الخاصة بنا هناك!

أهمية خطة التداول
تسمح لك خطة التداول بالتركيز الكامل على أهدافك الاستثمارية، وهذا هو حجز الأساس الذي يجب أن تضعه في اعتبارك قبل بدء التداول. كما أن معرفة ما عليك فعله مسبقاً سيجعلك متداولاً أكثر صرامة. بالإضافة إلى ذلك، سيساعدك التخطيط المسبق على التأقلم مع روتين معين خلال مسيرة التداول الخاصة بك.

مما تتألف خطة التداول؟





لإنشاء خطة تداول، تحتاج إلى تنفيذ بعض النقاط المعينة.


لقد أعددنا قائمة من ثلاث خطوات ينبغي عليك اتباعها أثناء صياغة خطة التداول الخاصة بك:

1- تقييم موضوعي لمعرفتك في السوق


تكمن الخطوة الأولى في تقييم خبرتك في التداول. كم تعرف حقاً عن الأسواق؟ هل تعتبر نفسك متداولاً مبتدئاً أم متداولاً متوسطاً أم محترفاً؟ ما هي نقاط قوتك وضعفك؟ ماذا عن أدواتك المفضلة؟
بعد إجابتك عن هذه الأسئلة، ستكون جاهزاً للانتقال إلى الخطوة التالية.

2- حدد دوافعك وأهدافك من التداول


يُعدّ تحديد أهداف واقعية للربح ونسبة المخاطر / المكافأة أمراً أساسياً في التداول. أيضاً، ينبغي عليك تحديد أهداف الربح الأسبوعية والشهرية والسنوية. لا تنس تقييم وتحليل أهدافك بانتظام للتحقق من مدى تقدمك!
علاوة على ذلك، فكّر بكل ما يحفزك. إذا كان هاجس الثراء هو ما يهيمن عليك، يجب أن تنسى الموضوع لأن التداول يتطلب الشغف والالتزام واستثمار الوقت.

3- طوّع أسلوب تداولك ليتماشى مع أهدافك الخاصة


بمجرد الانتهاء من الخطوتين الأوليتين، يحين الوقت لمعرفة كيف تطابق أهدافك مع أسلوب التداول الخاص بك.

ابق على إطلاع بأحدث مصادر تحليل السوق. أيضاً، احرص على متابعة أخبار السوق العالمية. بهذه الطريقة، ستقوم بتطوير استراتيجيات التداول الخاصة بك بشكل أسرع، ومعرفة ما يناسبك وما لا يلائم أسلوبك الخاص.


يمكنك أن تكون من متابعي التحليل الأساسي أو ممارساً للتحليل الفني. ومع ذلك، عندما تصل لما يكفي من الخبرة المطلوبة، عندها استخدم مزيجاً من التحليل الأساسي والفني سويةً!

ولكن قبل ذلك، دعونا نجد الاختلافات بين استراتيجيات التحليل الأساسي والفني.


ما هو التحليل الأساسي والفني؟


يلتزم بعض المتداولين بالتحليل الأساسي لأنهم يُفضّلون التداول بناءً على الأخبار الواردة من حول العالم. تغطي الأخبار فئات واسعة ومتعددة من المجالات الاقتصادية أو السياسية أو حتى الاجتماعية. وعادة ما يتصف التحليل الأساسي بالسمة الشخصية لأن الأخبار تتقبل كل أنواع التفسيرات، حسب مستوى الفهم والمعرفة والخبرة بالسوق.

من ناحية أخرى، يُفضّل المتداولون أيضاً التحليل الفني. ويعتمد هذا النوع من التحليل على الاحتمالات ويستخدم مؤشرات وإحصاءات محددة لتحليل الأسواق وتطوير الاستراتيجيات المتاحة.

بعد اختيار إستراتيجيات تحليل التداول المفضلة لديك، يبقى عندك بعض الأشياء الأخرى لتحديدها مثل التوقيت والأطر الزمنية. سنشرح هذه المفاهيم في مقال لاحق لأنها تتطلب تفسيرات وشروحات مفصلة. في الوقت الحالي، ضع في اعتبارك أن كل ما ورد سابقاً يعتمد بالدرجة الأولى على معيار تحملك للمخاطر.


أصبحت الآن مستعداً تقريباً لتنفيذ خطتك التي تم إنشاؤها حديثاً!


لكن انتظر، لم ننتهي بعد، لا يزال هناك قطعة أخرى لإكمال الأحجية: احرص على تسجيل ومراقبة كل حركة من تداولاتك!


إن الاستمرار في مراقبة الأداء العام لتداولاتك ومحاولتك للتحكم بكل شيء سيساعدك في تحديد أين أخطأت، وما الذي يعمل بكفاءة، وما الذي يحتاج إلى تحسين.


يجب أن تتضمن ملاحظات التداول الخاصة بك مدخلات وملاحظات هامة مثل أسعار الدخول والخروج، وأوامر جني الأرباح ومستويات إيقاف الخسارة، وحجم الصفقة، والنتائج اليومية.


الملخص


إن الغرض الأساسي من إنشاء خطة التداول هو اتخاذ قرارات تداول فعالة. يجب أن تستند خطتك بالمقام الأول إلى أسلوب التداول الخاص بك ومدى تحملك للمخاطر ومعرفتك في السوق. ولكي تثمر خطة التداول عن نتائج مُجدية، يتطلب الموضوع منك الانضباط والصبر والمثابرة في التداول.

أخيراً، يجب ألا تتوقف أبداً عن تحسين خطتك لسبب بسيط: عندما تتطور قدراتك في التداول، فمن الأفضل تحديث خطتك لمواكبة سرعة الأسواق.


المصادر:: babypips.com و Investopedia.com

تولت ae.capex.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب. لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي. وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.