الجانب النفسي للتداول (I): الانفصال عن الصفقات المفتوحة

الجانب النفسي للتداول (I): الانفصال عن الصفقات المفتوحة

يتعلق التداول بالتعلم،الممارسةوالصبر. ولكن هناك أيضاَ جانب رئيسي اخر: الجانب النفسي

غالباً ما تُحدث العقلية فرقاً بين عملية التداول الجيدة والسيئة. حتى المحترفين قد يعانون أحياناً من المشاعر ويصبحون عرضة لارتكاب الأخطاء. ومع ذلك، من خلال الإعداد الذهني الصحيح والقدر المناسب من المثابرة، يمكنك تعلم كيفية التحكم في نفسك في خضم حركة التداول.

يمكنك العثور أدناه على بعض النصائح المأخوذة من كتاب الخبراء. سنتحدث عنها في ثلاثة أجزاء، يغطي الجزء الأول كيفية فصل نفسك عن الصفقات المفتوحة.

دعونا ندخل في التفاصيل ونرى كيف يمكنك تحسين استعدادك الذهني:

الانفصال عن الصفقات المفتوحة - الخطوة الأولى الحاسمة لإتقان الجانب الذهني للتداول

يجد المستثمرين الأكثر خبرة أنه من الأسهل فصل أنفسهم عن التداولات الحية. يجب أن تهدف إلى تقليل مشاعرك قدر الإمكان بعد الضغط على زر الشراء أو البيع. بمجرد وصولك إلى هذه النقطة، لديك فرصة أفضل لتحسين تداولك لأنك ستقلل من الأخطاء القائمة على المشاعر. بعد ذلك، سنناقش كيف يمكنك البدء في العمل على فصل نفسك عن الصفقات المفتوحة.

تجنب هَوَّس الرسوم البيانية!

يتفق الخبراء على هذا: قد تكون إزالة هوس #الرسوم البيانية نقطة انطلاق جيدة. لن يفيدك الإستغراق في الرسوم البيانية كثيراً، حيث لا يمكنك التحكم في الأسواق وما يحدث داخلها. يمكنك فقط التحكم في نفسك، وكيف تتفاعل، وما تفعله.

إن امتلاك ما يكفي من الصبر والثقة في خطتك للسماح بتنفيذ التداول دون مشاركتك يصبح أمراً حيوياً هنا. يمكنك تجربة هذه الحيلة الرائعة: بعد إجراء تداولك، ابتعد عن المنصة؛ قم بإيقاف تشغيل جهاز الكمبيوتر الخاص بك وفكر في شيء آخر. بالطبع، هذا لا ينطبق على التداول السريع.

تنبيه: خلال الفترات المتقلبة في الأسواق، عليك أن تراقب عن كثب المخططات والرسوم البيانية. غالباً ما يؤدي التقلب إلى تغيرات كبيرة في الأسعار يمكن أن تغير مجرى تداولك في أي اتجاه. لهذا السبب، تأكد من استخدام أوامر وقف الخسارة في كل وقت.

لا تخوض في مشاهدة الشاشات كثيراً

يمكن للمتداولين بسهولة الوقوع في فخ مشاهدة الشاشة، حيث يمكن أن يتحول ذلك إلى أمر سيء بدلاً من كونه إيجابي.

إذا بدأت في مشاهدة الشاشات طوال اليوم من خلال التداولات الحية، فقد يتسلل الشك إلى ذهنك، ببطء ولكن بثبات، ستصبح أقل ثقة في استراتيجياتك وخططك. الأمر نفسه ينطبق على المراقبة المستمرة للأخبار: فهما سيئان لتداولك إذا بدأت في إساءة استخدامهما.

إذا كنت ترغب في الانفصال عقلياً عن تداولاتك، فإن الحل النهائي هو وجوب الانفصال الجسدي عن الشاشة طوال الوقت.

وفقاً للمحللين والخبراء، فإن هدفك للانفصال الذهني عن التداولات الحية، هو بدء التداول والمضي قدماً. ليس الأمر سهلاً دائماً، ولكن يجب عليك القيام به إذا كنت تريد التحكم في تداولك. مع الممارسة، يمكنك أن تصبح احسن وأفضل. كما أن الإرادة القوية والعقل الحازم يساعدان أيضاً.

كيف تتعود على الانفصال - الحلول الممكنة

سننهي هذه المقالة بتقديم عدة طرق محتملة لحل مشكلة الانفصال عن الصفقات المفتوحة.

- التزم #بخطة #التداول الخاصة بك وأنظمتك المثبتة؛ يجب تكون الأولوية القصوى خلال تلك الساعات التي تحددها للتداول؛ يجب أن يساعدك الثقة الكاملة بنقاط قوتك على تجنب المشكلتين الرئيسيتين اللتين ناقشناهما في منشور المقال هذا ؛ يجب أن يكون هذا الهدف أيضاً أحد أهدافك الأساسية إذا كنت تريد أن تصبح متداولًا أكثر.

- الخطوة المنطقية التالية هنا هي الاحتفاظ بجدول تتبع تداولاتك لمعرفة ما الذي ينجح وما الذي لا ينجح، وكيف أثرت القرارات الفردية على تداولاتك، وما الذي يحتاج إلى تحسين؛ إذا اعتدت على تدوين كل هذه الأشياء، فقد يصبح من المريح أكثر أن تبدأ في تجاهل الرسوم البيانية ومشاهدة الشاشة.

- يجب ان تبتكر شيئ من الإلهاء لصرف نظرك. ابحث عن شيء ترغب في القيام به في كل مرة تجري فيها الصفقات المفتوحة؛ ربما تكون مهتماً بألعاب الفيديو أو مشاهدة الأفلام - فهذه الخيارات جيدة، طالما أنها يمكن أن تشتت انتباهك عن تفحص الرسوم البيانية أو مراقبة تداولاتك على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

المصادر: investopedia.com, babypips.com

تولت ae.capex.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب. لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي. وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.