نقص الرقائق يتسبب في خفض جنرال موتورز وفورد للإنتاج

نقص الرقائق يتسبب في خفض جنرال موتورز وفورد للإنتاج

تباطئ العديد من المصانع الأمريكية في الإنتاج بسبب نقص أشباه الموصلات

أدى النقص العالمي في الرقائق، والذي جاء كنتيجة لوباء كورونا الى قيام بعض شركات التكنولوجيا بتقليل إنتاجها أو حتى إغلاقها مؤقتاً.

ستقوم General Motors، أكبر شركة لصناعة السيارات في الولايات المتحدة، بإلغاء عدة نوبات في إنتاج الشاحنات في اثنين من مصانع السيارات التابعة لها في ولايتي إنديانا وميتشيغان بسبب النقص الحالي في أشباه الموصلات. كما تتطلع الشركة إلى وقف الإنتاج في أحد مصانعها خلال أسبوعين الإغلاق المعتادة في الصيف لتعزيز الإنتاج.

الشركة التي يقع مقرها في ديترويت ليست أول شركة توقف مؤقتاً دوريات العمل والإنتاج. حيث أعلنت شركة Ford أنها ستلغي مناوبة العمل الإضافي في ولاية شيكاغو، كانساس سيتي وأوهايو. وقد أعلنت الشركة أن نقص الرقائق يمكن أن يخفض أرباحها بمقدار مليار دولار إلى 2.5 مليار دولار في عام 2021. سيتم الكشف عن مزيد من المعلومات حول تأثير النقص على أرقام الشركة في 28 أبريل، عندما ستصدر جنرال موتورز تقريرها للربع الأول.

وفقاً لبيانات AlixPartners، سيؤدي نقص الرقائق إلى خفض عائدات صناعة السيارات العالمية بمقدار 60.6 مليار دولار في عام 2021.

بعد صدور هذه الأخبار، ارتفع سعر أسهم جنرال موتورز بنسبة 0.12٪، بينما ارتفع سعر أسهم شركة فورد بنسبة 0.4٪.

المصادر: finance.yahoo.com, abcnews.go.com, reuters.com

تولت ae.capex.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب. لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي. وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.