السيارات الكهربائية هي الآن محور شركة فولكس فاجن

السيارات الكهربائية هي الآن محور شركة فولكس فاجن

أسهم فولكس فاجن تقفز إلى أعلى مستوى لها في ست سنوات بعد أن عدلت الشركة هدف مبيعاتها

قفزت أسهم شركة صناعة السيارات الألمانية إلى أعلى مستوى لها في ست سنوات بعد أن أعلنت أنها تتطلع لبيع مليون سيارة كهربائية هذا العام. وقد جاء هذا الإعلان عندما أعلنت الشركة عن نتائجها لعام 2020.

تتوقع فولكس فاجن انتعاش قوي هذا العام، مدعوم بشكل أساسي بقطاع "بورش". كما كشفت عن خطتها لخفض التكاليف الثابتة بمقدار 2 مليار يورو أخرى حتى عام 2023، ورفع هامش الربح التشغيلي إلى أعلى بنسبة 8٪ بعدما كانت في السابق 6.5٪.

إذا حققت فولكس فاجن المبيعات المستهدفة للمركبات الكهربائية، فستكون متقدمة على تيسلا من حيث السيارات المباعة هذا العام. حيث تتطلع شركة تيسلا لبيع ما يقرب من 750،000 سيارة.

جاءت الأهداف الأخيرة بعد أن قدمت الشركة خططها المتعلقة بتوريد البطاريات. و تأمل فولكس فاجن أن تعمل 80٪ من موديلاتها "على تصميم خلية موحدة" بحلول عام 2023، مما قد يساعد في خفض التكاليف إلى النصف. وفي أوروبا، ترغب شركة تصنيع السيارات في تشغيل ستة مصانع لإنتاج خلايا البطاريات بحلول عام 2030 و 18000 نقطة شحن سريع عامة بحلول عام 2025. بالنسبة لنقاط الشحن، ستشترك الشركة مع BP، Iberdrola و Enel. وفقاً لما ذكره الرئيس التنفيذي "هربرت ديس"، فإن المركبات الكهربائية هي النقطة المحورية في صناعة السيارات. وصرح قائلاً: "ستصبح السيارات ذاتية القيادة في غضون الخمسة عشر عام القادم، لذا سيغير هذا الصناعة وربما تكون إدارة هذا التغيير أهم مهمة نواجهها ونعتقد أننا نحقق تقدماً جيداً".

بعد صدور هذه الأخبار، ارتفع سعر أسهم فولكس فاجن بنسبة 6٪.

تولت ae.capex.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب. لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي. وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.