جنرال موتورز تستحضر 7 ملايين سيارة

جنرال موتورز تستحضر 7 ملايين سيارة

كما تنسحب كذلك من الدعوى القضائية ضد لوائح انبعاثات الغاز في كاليفورنيا

بداية أسبوع غير مشرفة لشركة جنرال موتورز.

وفقًا لأحد بياناتها الأخيرة، يتعين على شركة صناعة السيارات الأمريكية أن تسترجع ما يقرب من 7 ملايين شاحنة بيك آب وسيارات الدفع الرباعي في جميع أنحاء العالم بسبب وجود عيوب في نافخ الوسادة الهوائية من نوع Takata. وجاء هذا الإعلان بعد وقت قصير من حث الحكومة الأمريكية لشركة جنرال موتورز على استدعاء 6 ملايين سيارة محليًا.

السيارات التي سيتم سحبها تم إنتاجها بين 2007-2014. وفقًا لجنرال موتورز، أظهرت عبوات نفخ الوسادة الهوائية نتائج إيجابية فقط في الاختبار وعلى الطريق. ومع ذلك، بسبب خلل الوسائد الهوائية، قُتل 27 شخصًا على مستوى العالم، 18 منهم في الولايات المتحدة. وعليه سيتعين على جنرال موتورز دفع حوالي 1.2 مليار دولار ثمن الاسترجاع، أي ما يقرب من ثلث الدخل الصافي لهذا العام.

لكن هذه ليست الأخبار الوحيدة القادمة من جنرال موتورز. ففي خطاب موجه إلى قادة البيئة، صرحت ماري بارا، المدير التنفيذي لشركة جنرال موتورز، أن الشركة تنسحب من الدعوى المرفوعة ضد كاليفورنيا بشأن "حق الولاية في وضع أنظمة خاصة باقتصاد الوقود والانبعاثات الغازية". "نعتقد أن أهداف الطموحة للرئيس المنتخب، كاليفورنيا، ولجنرال موتورز تتماشى مع معالجة تغير المناخ عن طريق الحد بشكل كبير من انبعاثات السيارات،" اقرأ البيان.

ارتفع سعر أسهم جنرال موتورز بعد هذه الأخبار بأكثر من 4٪، ليصل إلى أعلى مستوى في 52 أسبوعًا.

المصادر: abcnews.go.com، cnbc.com ، msn.com

تولت ae.capex.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب. لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي. وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.