ة جوجل تحت المجهر

ة جوجل تحت المجهر

تدعو العديد من الشركات في الدعوى القضائية الأخيرة ضد شركة غوغل إلى تحسين حماية البيانات.

حملت بداية الأسبوع اخبارسيئة لعملاق التكنولوجيا شركة غوغل، حيث قدمت العديد من الشركات الكبرى مثل شركة أبل وغروب ام قضية إلى وزارة العدل الأمريكية ضد الشركة المذكورة أعلاه.

وتتطلع هذه الشركات إلى منع شركة غوغل من رؤية مختلفة البيانات التي تستخدمها الحكومة وتصنفها على أنها "سرية للغاية". ووفقاً للقضية التي رفعت ضد شركة غوغل وبعد دفع شركة أبل مليارات الدولارات ليكون محرك البحث الأساسي على أجهزة الايفون، كانت غوغل تستخدم قوتها بشكل غير قانوني لتكون متقدمة بخطوة على المنافسة.

بالاضاق الى شركة أبل وغروب ام، فقد قدمت كذلك شركة AT&T و ميكروسوفت و أمازون أيضاً معلومات إضافية حول هذا الموضوع. كما رفعت ميكروسوفت وأمازون دعوى قضائية مشتركة لمعرفة ما إذا تمكنت غوغل من الوصول إلى مستندات حساسة من والتي يمكن بدورها أن تمنحها نفوذاً عند التفاوض.

على الجانب الآخر من المحيط الأطلسي، أعلنت هيئة تنظيم المنافسة في المملكة المتحدة أنها تلقت شكوى بشأن غوغل ودراسة السوق الخاصة بها فيما يتعلق بالمنصات عبر الإنترنت والإعلانات الرقمية. وهنا جزء من بيان هيئة أسواق المال: "نحن نأخذ الأمور التي أثيرت في الشكوى على محمل الجد وسنقيمها بعناية بهدف تحديد ما إذا كان سيتم فتح تحقيق رسمي بموجب قانون المنافسة".

بعد هذه الأخبار، انخفض سعر أسهم غوغل بنسبة 1.23٪. ارتفع سهم أبل بنسبة 0.31٪ في جلسة ما قبل السوق اليوم.

المصادر: reuters.com، finance.yahoo.com

تولت ae.capex.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب. لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي. وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.