تعمل شركة Pfizer على تطوير حبوب تستهلكها في المنزل ضد فيروس كورونا

تعمل شركة Pfizer على تطوير حبوب تستهلكها في المنزل ضد فيروس كورونا

جاء منتصف الأسبوع بأخبار من إحدى شركات الأدوية الأكثر شهرة حالياً على خلفية لقاحها ضد فيروس كورونا – شركة فايزر

أعلنت شركة Pfizer التي طورت أول لقاح مرخص لـفيروس كورونا في الولايات المتحدة، أنها بدأت في مارس في مرحلة مبكرة من التجارب السريرية لدواء جديد للمرض. الدواء الجديد هو مثبط الأنزيم البروتيني ويعمل عن طريق تثبيط الإنزيم الذي يحتاجه الفيروس لتكاثره في الخلايا البشرية. يتم استخدام هذه الأنواع من المثبطات بالفعل في علاج فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد من نوع سي.

وفقاً لما قاله الرئيس التنفيذي لشركة Pfizer "ألبرت بورلا"، إذا سارت الأمور بسلاسة ووافقت إدارة الغذاء والدواء على العقار، فسيتم طرحه على الرفوف بحلول نهاية العام.

من وجهة نظر خبراء الصحة، يمكن أن يغير الدواء القابل للابتلاع قواعد اللعبة لأن الأشخاص المصابين يمكنهم استخدامه خارج المستشفيات.

إلى جانب الدواء المذكور في الاخبار، تختبر شركة فايزر لقاحها في غضون 6 أشهر على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 11 عام، بعد أن تلقت الشركة تفويض من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لتوسيع استخدام اللقاح للمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 15 عام.

وقد تأثرت الأسواق وتفاعلت بشكل إيجابي مع الأخبار. في وقت كتابة هذا التقرير، ارتفع سعر أسهم شركة Pfizer بنسبة 0.57٪.

المصادر: cnbc.com, finance.yahoo.com

تولت ae.capex.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب. لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي. وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.