تراجع سامسونج وسط فضيحة الرشوة

تراجع سامسونج وسط فضيحة الرشوة

الحكم على وريث سامسونغ بالسجن بعد إدانته بالرشوة والاختلاس

لم تكن بداية أسبوع جيدة بالنسبة لوريث شركة سامسونج، لي جاي يونغ، بعد الحكم عليه بالسجن لمدة عامين وستة أشهر.

يواجه يونغ عواقب القضية الاعتراضية ، بما في ذلك واحدة من الرؤساء السابقين لكوريا الجنوبية - بارك كون هيه، فيما يتعلق بالرشوة والفساد. ووفقاً لحكم المحكمة العليا، فإن يونغ "قدم رشاوى وطلب ضمنياً من الرئيس استخدام سلطتها للمساعدة في توليه رئاسة شركة سامسونج بشكل سلس". تم العثور على لي مذنباً بالرشوة والاختلاس وإخفاء عائدات إجرامية تبلغ قيمتها حوالي 7.8 مليون دولار.

بالإضافة الى ذلك، اتهمت شركة سامسونج بدفع 37.7 مليون دولار لمؤسستين غير ربحيين مقابل دعم سياسي.

سارع محامو يونغ إلى الرد على قرار المحكمة، قائلين إنه "أمر مؤسف".

جاء الحكم بعد أقل من أسبوع من إطلاق شركة سامسونج لأحدث هواتفها من فئة Galaxy S21 ، تأتي هواتف 5G بثلاثة طرازات : Galaxy S21 و Galaxy S201 + و Galaxy S21 Ultra. يمكن حالياً شراء الهواتف بالطلب المسبق، كما ستكون متوفرة في الأسواق يوم 29 يناير.

بعد صدور هذه الأخبار، فقد سعر سهم سامسونج أكثر من 4 ٪.

المصادر:forbes.com, bbc.com

تولت ae.capex.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب. لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي. وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.