مجلس النواب يدعو الى إقالة ترامب

مجلس النواب يدعو الى إقالة ترامب

مصير دونالد ترامب بين يدي مايك بنس

"لحماية دستورنا وديمقراطيتنا، سنتصرف على جناح السرعة لأن هذا الرئيس يمثل تهديداً وشيكاً لكليهما. لقد اشتدت فظاعة الاعتداء المستمر على ديمقراطيتنا التي يرتكبها هذا الرئيس، وكذلك الحاجة الملحة لإتخاد قرار بشأنه"، صرحت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب أمس، عندما أعلنت أن مجلس النواب سيمضي قدماً في تشريع إقالة الرئيس الحالي دونالد ترامب.

وفقًا لبيلوسي، فإن إحالة ترامب الى القضاء ستكون الحل الأخير، إذا لم يطالب نائب الرئيس مايك بنس ومجلس الوزراء بالتعديل الخامس والعشرين لإقالة دونالد ترامب من منصبه، معلنين أنه "غير قادر على تنفيذ واجبات منصبه".

إذا لم يؤيد القرار كل من الجمهوريين أو الديمقراطيين، فستقدم بيلوسي القرار مرة أخرى للتصويت عليه في يوم الثلاثاء. وقد يتم التصويت على قرار الإقالة يوم الأربعاء. ومع ذلك، يمكن أن يؤجل مجلس النواب المواد ذات الصلة إلى مجلس الشيوخ بالنظر إلى أن الرئيس المنتخب جو بايدن يجب أن يضع مرشحيه في مجلس الوزراء والأولويات التشريعية العليا بالترتيب. وفي حالة يكون كل شيء كما هو مخطط له، لا يمكن أن تبدأ إجراءات العزل قبل 19 يناير، بما أن مجلس الشيوخ في عطلة برلمانية حالياً.

كما امتنع جو بايدن عن الإدلاء بأي تعليقات على قرار بيلوسي. الا انه صرح الأسبوع الماضي أن أسرع طريقة للتخلص من ترامب هي تنصيب جو بايدن.

راقب حركة أسعار الأدوات المرتبطة بالدولار مثل USA30و USA500والذهب.

راقب الأسوق مع CAPEX.com

المصادر: bloomberg.com، time.com Investment Advice.

يتم توفير المعلومات الواردة هنا كتواصل تسويقي عام لأغراض المعلومات فقط.

تولت ae.capex.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب. لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي. وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.