شركة توي تعاني في الربع الأول من السنة المالية

شركة توي تعاني في الربع الأول من السنة المالية

أثرت قيود السفر الناجمة عن وباء كورونا على شركة توي

أعلنت أكبر شركة لتنظيم الاجازات و العطلات في العالم عن أرقام الربع الأول من السنة المالية، و التي اظهرت تأثير وباء كورونا على مجال السياحة.

في الربع الماضي، سجلت الشركة التي تتخذ من ألمانيا مقراً لها خسارة قدرها 699 مليون يورو. و لإبقاء الشركة قائمة، قامت "توي" بتأمين عمليات إنقاذ متعددة من الحكومة الألمانية. وفقاً للرئيس التنفيذي فريتز جوسن، تمتلك الشركة حالياً 2.1 مليار يورو من الموارد المالية التي يجب أن تكفي الى غاية فصل الصيف، وهو موسم بداية العطلات.

كما أعلنت توي أنها مستعدة لاستئناف أعمالها في الأسابيع المقبلة، ولإمتلاكها لـ 2.8 مليون حجز لصيف 2021. ومع ذلك، فإن سوق السفر الأوروبي موضع تساؤل نظراً لأنه في بريطانيا وألمانيا – والذين هما أكبر أسواق توي - حذرت الحكومات الناس عدة مرات لعدم حجز الرحلات هذا الصيف. حيث ان بريطانيا تعمل على تشديد الرقابة على الحدود. ومع ذلك، تعتقد توي أن برنامج التطعيم يجب أن يساعد في الحجوزات.

بعد صدور هذه الأخبار، انخفض سعر أسهم شركة توي بنسبة 1 ٪. في الاثني عشر شهر الماضية، انخفض سعر السهم بنسبة 40٪.

المصادر: reuters.com

تولت ae.capex.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب. لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي. وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.