انخفاض الأسهم العالمية وضغط فيروس كورونا المستجد لا يزال يثير قلق المستثمرين

انخفاض الأسهم العالمية وضغط فيروس كورونا المستجد لا يزال يثير قلق المستثمرين

تدهورت معنويات المخاطرة في الأسواق بعد أن ساء وضع عدد الاصابات بفيروس كورونا في البلدان الآسيوية وأوقيانوسيا. أحدث ولاية أعلنت إغلاق على مستوى البلد بأثر فوري كانت نيوزيلندا.

عانى سعر الدولار النيوزلندي من هبوط حاد لأن بنك نيوزلندا المركزي قد يؤخر تعديل سياسته النقدية نحو نهج أكثر تقييداً. ومع ذلك، سيعتمد كل هذا على الظروف الوبائية.

في مكان آخر في الولايات المتحدة، انخفض رقم مبيعات التجزئة بنسبة 1.1٪ في شهر يوليو، ويرجع ذلك أساساً إلى قطاع المستهلك (مقارنة بانخفاض قدره 0.3٪ فقط)، بعد ارتفاع بنسبة 0.7٪ في يونيو. ومع ذلك، ظل إجمالي مبيعات التجزئة عند مستويات عالية (أعلى من الأشهر السابقة)، وهذا الرقم الأخير هو نتيجة شهرية فقط.

كنتيجة مباشرة لضغط فيروس كورونا وفقدان ثقة المستهلكين، شهدت أسواق الأسهم الأمريكية خسائر واسعة النطاق، حيث انخفض مؤشر Tech100 بنسبة تصل إلى 1.5٪ خلال جلسة التداول.





تدخل الاحتياطي الفيدرالي

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي "جيروم باول" يوم أمس في اجتماع مفتوح في قاعة المدينة أن البنك المركزي الأمريكي يعمل بالفعل على التخلص من أدوات الطوارئ الخاصة بالسياسة النقدية. ووفقاً لبعض وسائل الإعلام والمحللين، يمكن تفسير ذلك على أنه بداية لعملية التناقص التدريجي، والتي يمكن الإعلان عنها في اجتماع سبتمبر.

من المقرر نشر محضر الاجتماع الأخير للاحتياطي الفيدرالي اليوم، مما قد يوفر أدلة جديدة حول السياسة النقدية للبنك. في حالة تأكيدهم على خفض المحفزات النقدية، فقد يؤدي ذلك إلى تعزيز عائدات سندات الخزينة وسعر الدولار الأمريكي.

أسواق أصول الطاقة
يتأثر سعر النفط أيضاً في هذا السيناريو من عدم اليقين بسبب الانخفاض المحتمل في الطلب، حيث تظهر قيود التنقل في المزيد والمزيد من البلدان. وقد تم تداول سعر النفط يوم أمس أدنى مستوى الدعم الحرج عند 66.48 مع وصول السعر المرجعي إلى 66.50. وقد يكون الإغلاق اليومي أدنى هذه المستويات، هو بداية لمزيد من الخسائر الكبيرة التي من شأنها أن توجه النفط الخام نحو مستويات الدعم التالية الواقعة حول 62.50.





المصادر: Bloomberg, reuters.com.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.