أسعار سلع الطاقة تستمر في الارتفاع

أسعار سلع الطاقة تستمر في الارتفاع

لا تزال سلع الطاقة تشغل اهتمام المستثمرين بعد ارتفاعها غير العادي في الأشهر الأخيرة، مما يهدد انتعاش الاقتصاد العالمي.

تعتبر الصين أنه نتيجة للمضاربة المفرطة في الأسواق. تتهم الولايات المتحدة أوبك وشركائها بعدم تعمد زيادة الإنتاج للحفاظ على أسعار النفط المرتفعة، بل وزيادتها.

اتخذت الصين خطوات لتقييد مراكز المضاربة في سوق العقود الآجلة. تهدد كل من الصين والولايات المتحدة بالإفراج عن احتياطيات استراتيجية للحد من هذه الارتفاعات المثيرة للإعجاب التي يتوقع بعض المحللين أن تصل إلى مستويات أعلى من 100 دولار في حالة النفط.

لكن اتخاذ هذه القرارات بشأن الاحتياطيات الاستراتيجية ليس بهذه البساطة. استبعدت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية (إدارة معلومات الطاقة) الأمريكية، في بيانها الأخير، مثل هذا الإجراء، بما يتعارض مع تصريحات الرئيس بايدن. يجب أن تكون أسباب إطلاق النفط الخام من الاحتياطيات مبررة على النحو الواجب بأسباب مثل حالة الطوارئ أو الأزمة، وليس مجرد قرار سياسي.

اتفاق بين الصين والولايات المتحدة للعمل المشترك هو احتمال آخر من شأنه أن يعطي اتساقا أكبر لمثل هذا القرار ويعني بلا شك انخفاضا في أسعار النفط الخام الحالية. لكن هذا لا يزال بعيدًا عن التأكيد.

سيناريو آخر محتمل هو إلغاء الحظر على تصدير النفط الإيراني، لكن هذا يعتمد على مفاوضات الانتشار النووي الجارية حاليًا. لا توجد مؤشرات على التقدم حتى الآن.

في هذه الأثناء، واسترشادًا بالتصريحات السياسية، شهد سعر النفط بعض التصحيحات من أعلى المستويات عند حوالي 85 دولار في حركة لا يمكن اعتبارها حتى الآن سوى دمج من وجهة النظرة الفنية.

يمكن فقط للاختراق الهبوطي لمنطقة 78.90 دولار أن يشجع على احتمال حدوث تصحيحات أعمق مع مستوى هدف أول عند 38.2٪ فيبوناتشي من الضلع الصاعد السابق عند 76.50 دولار.

Interfaz de usuario gráfica, GráficoDescripción generada automáticamente

كما أن الغاز الطبيعي، وهو مادة خام أخرى للطاقة شهدت ارتفاعًا هائلاً في الأسعار في الأشهر الأخيرة وأثرت على ارتفاع أسعار النفط، يمر أيضًا بتصحيح هبوطي كبير. في هذه الحالة، تعتبر القرارات السياسية أيضًا العامل الرئيسي الذي يجب أخذه في الاعتبار.

تأثر توريد الغاز الطبيعي من روسيا إلى أوروبا بسبب عدم وجود اتفاق على بدء تشغيل خط أنابيب الغاز Nordstream 2، والذي لا يزال ينتظر القرار.

لكن في الأيام الأخيرة، شدد تهديد بيلاروسيا بقطع مرور الغاز عبر بلادها إلى أوروبا مرة أخرى على سعر الغاز الطبيعي. واستبعدت تصريحات الرئيس الروسي بوتين ذلك الاحتمال تسببت في العودة إلى الانخفاض بخسارة 6.6٪ يوم الجمعة.

من النظرة الفنية، فهو قريب جدًا من النطاق السعري بين 4.65 و 4.70 دولار، وهو مستوى دعم مناسب سيتم إنهاء الاتجاه الصعودي تحته.

GráficoDescripción generada automáticamente

المصادر: Bloomberg, Reuters

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية.