زوج اليورو دولار أمريكي يختبر مستوى دعم رئيسي، والأنظار تتجه إلى النقاش الرئاسي الأمريكي

زوج اليورو دولار أمريكي يختبر مستوى دعم رئيسي، والأنظار تتجه إلى النقاش الرئاسي الأمريكي

الكونجرس الأمريكي قد يكون في طريقه للموافقة على حزمة التحفيز المالي ، ما الذي يحرك المؤشرات وأسواق العملات الأجنبية والسلع اليوم؟

مؤشرات الأسهم

ارتفعت أسواق الأسهم الآسيوية يوم الاثنين ومع ذلك ، تتركز الأنظار على المناظرة الرئاسية الأمريكية و أهم أخبار فيروس كورونا. و قد أثرارتفاع حالات Covid-19 في جميع أنحاء العالم والإجراءات المتخذة في المملكة المتحدة وأماكن أخرى في أوروبا بشكل كبير على آمال التعافي الاقتصادي العالمي.

من جهة ثانية، تفاءلت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي بشأن التوصل إلى اتفاق بالنسبة لحزمة التحفيز المالي، حيث أن اقترح الديمقراطيون اتفاق بقيمة 3.4 تريليون دولار ، بينما عرض الجمهوريون 1.3 اتفاق بقيمة تريليون دولار فقط. ومن الممكن أن يلتقي الجانبين في منتصف الطريق ويتفقا على حزمة بقيمة 2.2 تريليون دولار.

سوق الأسهم

نسبة التغير

S&P 500

+1.0%

Dow Jones

+0.8%

NASDQ

+1.6%

Japan 225

+0.5%

DAX 30

-0.8%

FTSI 100

+0.4%

CAC 40

-0.2%

العملات

ارتفع الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات وسجل أعلى مستوى في تسعة أسابيع عند 94.78. وكان السبب الرئيسي وراء هذا الارتفاع هو تراجع شهية المخاطرة في الأسواق بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا ، حيث بدا أن بعض المتداولين يغلقون صفقات البيع على الدولار الأمريكي. وقد يواصل مؤشر الدولار الأمريكي ارتفاعه نحو 95.50.

من ناحية أخرى ، لا تزال النظرة العامة لزوج اليورو/ دولار سلبية مع استمرار الزوج بالتداول أدنى مستويات 1.1713. وقد يؤدي الإغلاق اليومي أدنى 1.1621 إلى هبوط سعر الزوج باتجاه 1.1459.

واجه زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBP / USD خلال الأسبوع الماضي ضغوطات بسبب قوة الدولار الأمريكي وعدم اليقين فيما يتعلق بالتوصل إلى اتفاق تجاري لمرحلة ما بعد نهاية عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي نهاية العام الحالي. و سيستأنف الاتحاد الأوروبي و المملكة المتحدة المفاوضات هذا الأسبوع في حين لا تزال الصورة الفنية للزوج سلبية مع استمرار التداول أدنى مستويات 1.2773.

السلع

تراجعت أسعار النفط بسبب انخفاض توقعات الطلب وزيادة المعروض مع عودة ليبيا إلى تصدير النفط مجدداً الأمر الذي وضع الأسعار على مسارإغلاق تداولات الشهر الحالي على خسارة للمرة الأولى في ستة أشهر. وقد أغلق نفط برنت الأسبوع الماضي دون مستوى 42.50 دولاراً، وبالتالي تظل النظرة الفنية محايدة وإغلاق الأسعار أدنى من 39.60 دولار يغيرالنظرة الفنية إلى سلبية. من ناحية أخرى ، يمكن أن يتراجع النفط الخام الأمريكي نحو 38.37 دولاراً أمريكياً بينما تتغير الصورة الفنية إلى سلبية إذا أغلقت الشمعة اليومية دون مستوى 36.32 دولاراً للبرميل.

فقد الذهب 4.5٪ من قيمته الأسبوع الماضي وأغلق دون مستوى 1,861 دولاراً لتتغير النظرة الفنية للذهب إلى سلبية ، وقد يكون ​​المعدن الثمين في طريقه لاختبار مستوى 1,796 دولاراً للأونصة.

البيانات الاقتصادية المرتقبة

تنتظر الأسواق خطاب رئيسة البنك المركزي الأوروبي لاغارد يوم الإثنين الساعة 5:45 مساءً (بتوقيت الإمارات العربية المتحدة) وخطاب عضو مجلس الاحتياطي الفيدرالي ميستر في الساعة 10:00 مساءً.

تولتMahmoud Alkudsi إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.