اتجاه أسعار اليورو مقابل الدولار يعتمد على آخر أخبار السياسة النقدية القادمة

اتجاه أسعار اليورو مقابل الدولار يعتمد على آخر أخبار السياسة النقدية القادمة

تراجعت الأسواق نتيجة تصريحات رؤساء البنك الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي ، وظل الجنيه البريطاني مستقراً

لازالت هناك حاجة للمساعدة

تراجع إنفاق المستهلك الأمريكي في أكتوبر وقد يضعف أكثر بسبب ارتفاع إصابات فيروس كورونا وانخفاض الدخل ، حيث سيفقد ملايين الأمريكيين لمساعدة البطالة في ديسمبر في ظل عدم إقرار الكونغرس الأمريكي لحزمة التحفيز المالي الجديدة.

وقد حث الرئيس المنتخب جو بايدن الكونجرس الأمريكي في يوم الثلاثاء على الإسراع بتمرير حزمة التحفيز المالي. غير أنه من غير المرجح أن يحدث هذا قبل أن تتولى الإدارة الجديدة زمام الأمور في بداية عام 2021 ، ولذلك ، فقد تصاعدت الضغوط على الاحتياطي الفيدرالي لضخ المزيد من السيولة في الاقتصاد.

انخفض عائد سندات الخزانة الأمريكية لمدة 10 سنوات بنسبة 5٪ يوم الثلاثاء بعد بيان رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي بأنه "لا يزال هناك طريق طويل لنقطعه قبل تعافي الاقتصاد من الوباء". وقد قال باول إن البنك المركزي مستعد لاستخدام كل أداة لتقليل مستويات البطالة ومساعدة مستويات التضخم على النمو بشكل مستدام ، ومع ذلك فقد دعا إلى تيسير السياسة الضريبية بشكل أكبر.

انتعاش أقوى في النصف الثاني من عام 2021

انتعشت الأسواق بسبب الأخبار الإيجابية الأخيرة للقاحات فيروس كورونا؛ غير أن المستثمرون يعرفون أيضاً أن الأمر قد يستغرق وقتاً أطول لطرح اللقاح مع الأخذ في الاعتبار بعض الصعوبات التي قد تبطئ عملية التوزيع. لذلك ، تظل احتمالية تخفيف القيود الحالية في الربع الأول من عام 2021 ضئيلة.

وقد تعزز هذا الاتجاه من خلال تصريحات رئيس البنك المركزي الأوروبي يوم الثلاثاء ،حيث قالت السيدة لاغارد قالت إن النصف الأول من عام 2021 سيكون صعباً ، ولن تتم العودة إلى مستويات ما قبل الوباء قبل نهاية العام القادم. و على ذلك ، فقد تراجعت معظم أسواق الأسهم العالمية يوم الثلاثاء وأغلقت على خسارة.

سوق الأسهم

نسبة التغير

S&P 500

- 0.4%

Dow Jones

-0.4%

NASDQ

-0.5%

Japan 225

-0.8%

DAX 30

+0.08%

FTSI 100

-0.9%

CAC 40

+0.3%

EUR / USD وأسواق العملات الأجنبية الرئيسية

تراجع الدولار الأمريكي مع عائد سندات الخزينة لمدة 10 سنوات في يوم الثلاثاء، وعليه فقد يستمر تراجع مؤشر الدولار الأمريكي أن أكثر لاختبار قاع 1 سبتمبر عند 91.72.

قد يستقر اليورو مقابل الدولار تحت 1.1909 حتى اجتماع البنك المركزي الأوروبي القادم في 10 ديسمبر.حيث يهتم المستثمرون بمعرفة كيف سيساعد البنك المركزي في انتعاش اقتصاد منطقة اليورو.

ارتفع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار في يوم الثلاثاء متطلعاً إلى اختبار مستوى 1.3300 على خلفية أنباء حول إمكانية التوصل لاتفاق تجاري بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة في أوائل الأسبوع المقبل. ولذلك تبقى النظرة الفنية إيجابية لهذا الزوج في حال استمر بالتداول فوق 1.3185.

الذهب والنفط

استقر سعر النفط على خلفية أنباء عن امتثال أفضل من أعضاء أوبك وشركائها والتمديد المحتمل لتخفيض الإنتاج الحالي إلى ما بعد يناير 2021. وقد ظل خام برنت يتداول فوق 43.58 مع الاحتفاظ بفرصه ، في الوقت الحالي ، للارتفاع نحو 46.50 .

انخفض الذهب في يوم الثلاثاء بنسبة 0.3٪ لكنه ظل فوق 1,861 محافظاً على اتجاهه المحايد. لذلك ، وقد يدفع ذلك السعر لاختبار 1.921 دولار / للأونصة.

الأحداث المرتقبة

سيتابع متداولو زوج اليورو دولار معدلات التضخم في منطقة اليورو لشهر أكتوبر في الساعة 2:00 ظهراً (بتوقيت الإمارات العربية المتحدة) وأرقام التضخم الكندية لشهر أكتوبر الساعة 5:30 مساءً. في وقت لاحق ، سيطلع السوق على التغييرات في مخزونات النفط الأمريكية في تمام الساعة 7:30 ثم يستمتع إلى خطابات أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي ويليامز وبولارد في الساعة 9:15 و 22:20 على التوالي.

تولتMahmoud Alkudsi إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.