نشر أرقام التقرير الاقتصادي لمجلس الاحتياطي الفيدرالي

نشر أرقام التقرير الاقتصادي لمجلس الاحتياطي الفيدرالي

أشار التقرير الاقتصادي لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الذي نُشر أمس، إلى تسارع وتيرة تعافي الاقتصاد في الولايات المتحدة في اخر شهرين.

وقد أدى ذلك إلى ضغوط على مستوى الأسعار، في ظل تعامل الشركات مع نقص العمالة بالإضافة إلى زيادة أسعار المنتجين وتكاليف التوريد التي شهدها الاقتصاد العالمي في الأشهر الأخيرة.

وقد تسببت هذه الأمور في تسارع مؤشر أسعار المستهلكين لشهر أبريل إلى أعلى مستوياته في آخر 12 عام.

لذلك، لا تزال حالة عدم اليقين بشأن التغيير في السياسة الاقتصادية للاحتياطي الفيدرالي موجودة في الأسواق. وقد أدلى أعضاء الاحتياطي الفيدرالي مثل "باتريك هاركر" بتصريحات قالوا فيها إن على البنك المركزي أن يبدأ مناقشة الإطار الزمني لبدء تقليص حجم برنامج شراء الأصول.

في هذا السيناريو، تظل عائدات سندات الخزينة الأمريكية عند مستويات عالية (1.60٪ لمؤشر 10 سنوات). وقد تعزز سعر الدولار الأمريكي بشكل طفيف بعد نشر التقرير و صدور بيانات أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

من المقرر اليوم صدور تقرير تغيير الوظائف في القطاع الغير زراعي من طرف ADP في الولايات المتحدة. حيث تتوقع الأسواق خلق 650 ألف وظيفة جديدة، وهو أقل نوعاً ما مقارنة مع بيانات الشهر الماضي. كما سيظهر تقرير مطالبات البطالة وتقرير مؤشر مديري المشتريات التابع لمؤسسة ISM للخدمات، الأول بتوقع 390 ألف، والثاني بارتفاع إلى 63، وهو مستوى توسع سيؤكد معدل النمو الممتاز لاقتصاد أمريكا الشمالية التي أشار إليها الاحتياطي الفيدرالي في تقريره الاقتصادي.

في هذا السياق ذو معنويات التفاؤل والنمو، تظل المواد الخام عند مستوياتها العالية التي وصلت إليها مؤخراً. بالنسبة لسعر النفط، فقد تغلب على مستويات المقاومة حول منطقة 67 دولار ووصل إلى مستويات لم نشهدها منذ سنة 2018، ومن النظرة الفنية تمهد الطريق إلى قمم جديدة تقع في منطقة 74 دولار للبرميل الواحد.

لكن سعر النفط لا يزال عند مستويات ذروة الشراء كما نرى في مؤشر القوة النسبية، مع احتمالات انحراف هبوطي في حال واجه أي تصحيح باتجاه هابط. كما لم يُتخذ اي قرار واضح في اجتماع أوبك الأخير، لكن احتمال زيادة الإنتاج سيعني تغييراً مهم للذهب الأسود.

في أسواق العملات، لا يزال سعر الدولار الأسترالي مرتفعاً، مع اظهار علامات تراجع في الاتجاه. وقد يؤثر التطور المستقبلي لأسواق المواد الخام بشكل مباشر على هذه العملة المرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالسلع.

يتطور سعر الدولار الأسترالي مقابل الأمريكي AUD / USD في ما يمكن أن يكون رأس و كتفين الذي سيكون خط رقبته في منطقة 0.7570 ومع مؤشر القوة النسبية يظهر علامات التراجع ولكن بدون انحراف في الوقت الحالي. يعتمد كل شيء على سلوك أسواق السلع و / أو قوة الدولار الأمريكي.

المصادر: Bloomberg, reuters.com.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.