أرقام الإنتاج الصناعي الألماني في دائرة الضوء، تقرير مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي وعدم صدور اجتماع البنك المركزي الأوروبي

أرقام الإنتاج الصناعي الألماني في دائرة الضوء، تقرير مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي وعدم صدور اجتماع البنك المركزي الأوروبي

يُظهر رقم الإنتاج الصناعي الألماني لشهر أبريل نزول كبير مع انخفاض بنسبة 1٪، وهو أدنى بكثير عن التوقعات، كما انخفض من نسبة 2.2٪ في الشهر السابق.

يُظهر رقم الإنتاج الصناعي الألماني لشهر أبريل نزول كبير مع انخفاض بنسبة 1٪، وهو أدنى بكثير عن التوقعات، كما انخفض من نسبة 2.2٪ في الشهر السابق.

يُنظر إلى هذا الرقم على أنه سلبي، وقد جاء بشكل أساسي في ظل النقص في سوق أشباه الموصلات الذي يشل الإنتاج في الصناعات الأساسية مثل السيارات. بعد نشر التقرير، شهد سعر اليورو انخفاض طفيف.

تراجع سعر اليورو مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD عن أعلى المستويات الأخيرة عند 1.2190، لكنه بعيد عن أدنى مستوياته عند 1.2109 المسجلة قبل صدور بيانات التوظيف في أمريكا الشمالية.



تفسر هذه الاختناقات في سلسلة التوريد جزئياً سبب حدوث ارتفاعات في أسعار المنتجين والتي تم تحويلها إلى أرقام التضخم. ويظل هذا هو السبب الرئيسي لمعنويات القلق وعدم اليقين بين المستثمرين. على الرغم من أن أرقام التوظيف يوم الجمعة الماضي خيبت آمال الأسواق بسبب عدم ارتفاعها بما يكفي أو على الأقل لم تكن مرتفعة كما توقعت الأسواق، ويظل التركيز على احتمال أن تبدأ البنوك المركزية في وقت أبكر مما كان متوقع لتقليل مشترياتها من الأصول.

سيتبع مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي عن كثب المستثمرين الذين يتوقعون زيادة كبيرة تقترب من نسبة 5٪. وفي حال حدوث ذلك، فقد تستيقظ معنويات الخوف من التضخم في الاسواق، مما يشجع التوقعات بارتفاع أسعار الفائدة قبل التوقعات الحالية.

سيكون اجتماع البنك المركزي الأوروبي غداً، ومن المتوقع أن يحافظ على سياسة نقدية شديدة التوسع دون أي تغيير في أسعار الفائدة وبرنامج شراء الأصول. كما سيكون من المثير للاهتمام للمستثمرين معرفة المزيد عن توقعات الفريق الاقتصادي بشأن الاقتصاد الأوروبي التي لا تزال لا تظهر القوة في الانتعاش الذي تشهده البلدان الأخرى بالفعل. أي انتكاسة في هذه التوقعات يمكن أن تؤثر على سعر اليورو دون استبعاد احتمالية أن تدلي الرئيسة "لاجارد" ببعض الملاحظات بشأن القوة الأخيرة للعملة الموحدة ككابح لأهداف السياسة النقدية التوسعية.

في آسيا وبالتحديد في الصين، هناك قلق بشأن ارتفاع مستوى أسعار المواد الخام. وقد أعرب العملاق الآسيوي عن نفسه بالفعل في هذا الصدد بتحذيرات مباشرة بأنه سيتصرف ضد فائض مراكز المضاربة، مما يساهم في زيادة الأسعار بشكل مذهل.

كما يبدو أن هذه الحركة ذات الاتجاه الصاعد قد توقفت لمدة شهر تقريباً، و تشهد السلع مثل النحاس مرحلة ثابتة في الاسعار، حيث تقترب من منطقة الدعم الواقعة عند 4.4271، والتي ستفتح أسفلها الطريق لتصحيحات أكبر.




المصادر: Bloomberg, reuters.com.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.