التحليل الفني لأسعار الذهب: سعر الذهب مقابل الدولار في انتظار صدور البيانات الرئيسية

التحليل الفني لأسعار الذهب: سعر الذهب مقابل الدولار في انتظار صدور البيانات الرئيسية

دفع ارتفاع شهية المخاطرة في الأسواق في الأسبوع الماضي أسعار الذهب إلى أدنى مستوياته في أكثر من أربعة أشهر. هل ستخدم أحداث الأسبوع المقبل مصلحة المضاربين على الهبوط أم سنشهد عودة المضاربين عل

إصدارات البيانات الرئيسية في الأسبوع المقبل - حسب توقيت الإمارات العربية المتحدة

في يوم الاثنين، 30 نوفمبر، تتوقع الأسواق أرقام الإنتاج الصناعي الياباني ومبيعات التجزئة لشهر أكتوبر، أرقام مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الصيني لشهر نوفمبر، أرقام مبيعات التجزئة السويسرية لشهر أكتوبر، ومعدلات التضخم الألمانية لشهر نوفمبر.

في يوم الثلاثاء، 1 ديسمبر، سيطلع المستثمرين على رقم مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الأسترالي، قرار سعر الفائدة من بنك الاحتياطي الأسترالي، معدل الناتج المحلي الإجمالي لسويسرا (الربع الثالث)، معدل البطالة الألماني لشهر نوفمبر، منطقة اليورو والمملكة المتحدة وكندا، أرقام مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الأمريكي النهائية لشهر نوفمبر ومعدلات التضخم في منطقة اليورو لشهر نوفمبر.

في يوم الأربعاء، 2 ديسمبر، ستتبع الأسواق معدل الناتج المحلي الإجمالي الأسترالي (الربع الثالث)، مبيعات التجزئة الألمانية لشهر أكتوبر، معدل البطالة في منطقة اليورو لشهر أكتوبر، تغير المعالجة التلقائية لبيانات التوظيف الأمريكي في نوفمبر والتغيرات في مخزونات النفط الأمريكية.

في يوم الخميس، 3 ديسمبر، ستكون الأنظار على رقم مؤشر مديري مشتريات الخدمات الأسترالي لشهر نوفمبر مع الميزان التجاري لشهر أكتوبر، رقم مؤشر مديري المشتريات المركب في المملكة المتحدة، الصين، ومنطقة اليورو لشهر نوفمبر.و في نفس اليوم، سوف يتابع المستثمرين مبيعات التجزئة في منطقة اليورو لشهر أكتوبر ومؤشر مديري المشتريات الأمريكي غير الصناعي لشهر نوفمبر.

في يوم الجمعة، 4 ديسمبر، ستطلع الأسواق على الميزان التجاري الكندي لشهر أكتوبر ومعدلات البطالة لشهر نوفمبر، مع جداول الرواتب غير الزراعية الأمريكية، معدل البطالة لشهر نوفمبر وطلبيات المصانع لشهر أكتوبر.

هل تبحث عن شركة تداول مرخصة في الإمارات؟ افتح الآن حساب تداول مع Capex.com

أسعار الذهب – الرسم البياني اليومي (8 سبتمبر - 29 نوفمبر 2020)

في 9 نوفمبر، أغلق سعر الذهب دون المتوسط المتحرك لمدة 50 يوماً مما يبرز ضعف الزخم الصاعد.

تم تداول السعر في الأسبوع الماضي تحت مستوى 1.861 وضغط باتجاه منطقة التداول الحالية التي تقع بين 1.796 - 1.747 دولار للأونصة. كما انخفض مؤشر القوة النسبية إلى منطقة ذروة البيع مما يؤكد قوة الزخم الهبوطي.

قد يشجع إغلاق الشمعة اليومية أدنى قاع منطقة تداول 1.747 المضاربين على الهبوط على الضغط نحو مستوى الدعم الشهري التي تقع عند 1.689 دولار للأونصة (أعلى سعر في فبراير 2020).

ومن ناحية أخرى، فإن إغلاق الشمعة اليومية فوق قمة منطقة تداول 1.796 سيعكس اتجاه هبوطي أضعف وقد يرسل سعر المعدن نحو مستوى المقاومة الأسبوعي عند 1.861 دولار للأونصة.

أسعار الذهب - الرسم البياني لأربع ساعات (6 نوفمبر - 29 نوفمبر 2020)

تم تداول أسعار الذهب في يوم الجمعة أسفل خط الاتجاه الصاعد الذي نشأ من أدنى مستوى في 24 نوفمبر عند منطقة تداول 1.800، مما يشير إلى أن المضاربين على الهبوط كانوا لا يزالون مسيطرين على الأسعار في الاسواق. ولذلك فقد سجل أسعار الذهب مقابل الدولار أدنى المستويات خلال أربعة أشهر عند 1.774 دولار للأونصة.

في الختام، بينما لايزال الزخم الهبوطي قائماً، فإن خرق خط الاتجاه الصاعد المذكور أعلاه يعكس ضعفاً في الاتجاه الهبوطي، وبالتالي فإن الاختراق فوق مستوى 1.815 قد يرسل الأسعار متطلعة باتجاه منطقة تداول عند 1.848. ومن ناحية أخرى، يمكن أن يؤدي الكسر دون 1.765 إلى إرسال السعر نحو قاع منطقة التداول الحالية التي تقع عند 1.747 دولار للأونصة (كما تمت مناقشتها أعلاه على الرسم البياني اليومي). على هذا النحو، ينبغي النظر في مستويات الدعم والمقاومة الموضحة على الرسم البياني.

تولتMahmoud Alkudsi إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.