هل بات التوصل للقاح كوفيد-19 قاب قوسين أو أدنى؟ - تحليل السوق - 15 يوليو

هل بات التوصل للقاح كوفيد-19 قاب قوسين أو أدنى؟  - تحليل السوق - 15 يوليو

نبرة التفاؤل تعود للأسواق مع أخبار لقاح كورونا

ازداد حجم التوقعات باكتشاف لقاح لفيروس كورونا بشكلٍ كبير منذ يوم أمس.


صرحت كل من شركة "Moderna" في الولايات المتحدة ومعهد جامعة أكسفورد بأنهما وصلا إلى المرحلة النهائية من الموافقة على اللقاح مع تحقيق نتائج عملية على مرضى كوفيد-19.

وأعلنت Moderna أنها تقوم حالياً بإجراء اختبارات على المرضى وأن اللقاح قد يكون جاهزاً للاستخدام في غضون شهر واحد.


في غضون ذلك، يعتقد معظم علماء الفيروسات أنه ليس من المعقول تحقيق مثل هذه النتيجة في مثل هذه الفترة القصيرة، لكن احتمال نجاح اللقاح كان كافياً لرفع مزاج المستثمرين نحو سيناريو زيادة شهية المخاطرة في السوق.

المرحلة الثانية من الحرب التجارية


في المقابل، تستمر المواجهة بين الولايات المتحدة والصين، حيث وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم أمس على قانون لفرض عقوبات وإجراءات انتقامية ضد الصين بسبب ملف هونغ كونغ.

بالإضافة إلى ذلك، حظرت المملكة المتحدة شركة هواوي لتطوير شبكة 5G، بتوصية من واشنطن، الأمر الذي أثار رد فعل وزير المالية الصيني الذي وصف هذا الإجراء بأنه انتقام سياسي.


ومن المتوقع أننا سنشهد العديد من الأحداث المشابهة في الأشهر القليلة المقبلة. لكن من غير المحتمل أن يتم التوصل إلى اتفاقية تجارية مع الصين ضمن الظروف الحالية. بينما سيتراوح تأثير هذه الأحداث على الأسواق حسب حدة تصاعد الأعمال العدائية. بكل الأحوال، سيكون الانتعاش الاقتصادي هو الضحية الأولى لهذه التوترات.


سوق الفوركس


ولكن اليوم، انحرف السوق نحو التفاؤل تزامناً مع تراجع الدولار الأمريكي بشكل كبير كما كان متوقعاً من قبل معظم محللي السوق.

وتجاوز زوج العملات EUR/USD أعلى مستوياته التي وصل إليها بداية يونيو عند 1.1422، وإذا ظل عند هذه المستويات عند الإغلاق اليومي، فإنه من المحتمل أن يواصل صعوده لمستويات أعلى. في حين ستكون نتيجة اجتماع القادة الأوروبيين نهاية هذا الأسبوع حول صندوق الإنقاذ حافزاً كبيراً لتفعيل هذه الخطوة الصعودية، في حال تم التوصل إلى اتفاق.

حالياً يتمركز مؤشر الدولار DollarIndex في منطقة دعم كبيرة حول 95.70. وإن أي تراجع دون ذلك سيؤدي إلى هبوط المؤشر إلى المستويات المتدنية التي شهدها عام 2018.



المؤشرات العالمية

بدأت أسواق الأسهم تستعيد زخمها الصعودي. في حين يقترب مؤشر USA500 من تجاوز أعلى مستوى تم تسجيله في مطلع يونيو عند 3230؛ وإن أي كسر فوق ذلك، سيمهد الطريق نحو بلوغ أعلى مستويات المؤشر التاريخية.


وينطبق نفس الشيء على مؤشر Germany30.


ويجب تجاوز مستوى المقاومة عند 12935، وهو مستوى قريب جداً من سعره الحالي. وبالتالي فإن أي كسر فوق ذلك سيفسح المجال أمام المؤشر الألماني للوصول إلى أعلى مستوياته على الإطلاق.


في هذه الحالة، سيكون إقرار صندوق الإنقاذ الأوروبي الذي تقترحه المفوضية الأوروبية، بمثابة دفعة كبيرة للمؤشر.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.