هل طورت شركة فايزر اللقاح حقاً؟ حيث كل الاختبارات الأولية تأكد الخبر - نظرة عامة على السوق - 10 نوفمبر

هل طورت شركة فايزر اللقاح حقاً؟ حيث كل الاختبارات الأولية تأكد الخبر - نظرة عامة على السوق - 10 نوفمبر

أدى إعلان شركة فايزر عن تطوير لقاح فيروس كورونا إلى تغيير سيناريو الأسواق بشكل جذري ، حيث كما تشير الإختبارات الأولية فقد حقق مستوى تحصين مذهل بنسبة 90٪ ، كما سيكون جاهزًا للاستخدام بعد مدة

ملاحظة ردود فعل قوية في أسواق الأسهم

بدأ المستثمرون في توجيه تدفقاتهم نحو أسهم النمو الدورية ، وهي الأكثر تضرراً من أزمة الوباء.

كما كانت هذه الحركة متوقعة بالفعل في الأسواق وذلك لعدة أسباب مختلفة ، حيث كان يتوقع انتصار بايدن و وجود حزمة التحفيز المالي المعتمدة في الولايات المتحدة هي الحافز لهذه الحركة ، لكن السبب كان مختلف وغير متوقع ، و هو الإعلان عن القاح ضد فيروس كورونا.

و لا يزال هناك العديد من المواضيع الأساسية التي يجب ايجاد حل لها مثل الخدمات اللوجستية و عمليات توزيع اللقاح في كافة أنحاء العالم. كما يجب تأكيد فعالية اللقاح في عدد أقل من المشاركين في تجربة المرحلة الثالثة. الا ان كل شيء يشير إلى أخبار أفضل بالنسبة للأسواق و لعامة الناس.

المؤشرات

أما بالنسبة الى المؤشرات، فقد جائت مؤشرات Dowjones30 و Ibex35 الأكثر استفادة في الولايات المتحدة والدول المحيطية في أوروبا.

و هي المؤشرات ذات أكبر تكوين للأسهم الدورية ، وقد عانت أكثر من غيرها من العواقب السلبية لتدابير التباعد الاجتماعي والإغلاق بسبب فيروس كورونا

ارتفع المؤشر الإسباني بين الأمس واليوم بشكل مذهل بما يزيد عن نسبة 10٪ ، و يأتي ذلك إثر الارتفاع المثيرة للإعجاب في أسهم البنوك منذ الأمس بنسبة 25٪ مثل Santander

و في حال إذا تم تأكيد الأخبار السارة عن اللقاح ومع النظرة الممتازة المتمثلة في حزمة المساعدات المالية من المفوضية الأوروبية ، و التي تعد إسبانيا أحد أكبر المستفيدين منها ، فقد تكون حركة الانتعاش التصاعدية الهائلة هذه مجرد بداية العودة نحو المستويات التي كانت من قبل إنتشار الوباء.

و في حالة البنوك ، يجب أن نفكر أيضًا في أكثر من الإجراءات السياسة النقدية الممكنة التي سيتخذها البنك المركزي الأوروبي في بداية الشهر المقبل ، و في حالة ما إذا ركزوا على توسيع عمليات إعادة التمويل المستهدفة على المدى الطويل فسيكون ذلك بمثابة دفعة إضافية لهذه الأسهم.

في حالة Banco Santander ، يكون المستوى الذي يجب مراقبته فوق 2.59 ، والذي يشق طريقه إلى مستويات ما قبل الأزمة دون أي صعوبة.

الذهب

كما نجد حركة حاسمة أخرى تمثلت في التدفقات الخارجة من سندات الخزينة في أمريكا الشمالية التي تبحث عن ملاذ. وقد أدى ذلك إلى ارتفاع عوائد هذه الأصول لتصل إلى 0.95 في حالة السندات الأمريكية ذات العشر سنوات ، وهي حركة عجلت بهبوط أسعار الذهب ، والتي كما نعلم جميعًا تستفيد من انخفاض أسعار الفائدة الحقيقية.

ومع ذلك ، و على الرغم من التقلبات الهائلة في هذا الأصل ،الا ان حركة البيع المفاجئة لم تتمكن من الانخفاض إلى ما دون مستوى الدعم الرئيسي عند 1850 دولارًا. حيث تظل الأساسيات لصالح المعدن الثمين دقيقة والتحليل الفني يؤكد ذلك طالما أنه لا يتراجع عن هذه المستويات.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.