الأمر كله يتعلق باقتصاد المملكة المتحدة اليوم

الأمر كله يتعلق باقتصاد المملكة المتحدة اليوم

ارتفعت بيانات مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة لشهر أبريل بنسبة 9٪، مقارنة بالأرقام المسجلة لشهر مارس.

يؤكد هذا الرقم درجة الانتعاش العالية للاقتصاد البريطاني بفضل معدل نجاح إدارة اللقاحات، مما سمح بإنهاء القيود وعودة الحياة إلى طبيعتها.

تتناقض بيانات مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة مع تقرير مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الألماني لشهر مايو، والذي فشل في تلبية التوقعات التي تظهر رقم 64.0، بانخفاض من 66.2.

قد يؤدي هذا الاختلاف في كل من التوقعات والبيانات الاقتصادية بين المملكة المتحدة وأوروبا إلى سلوكيات مختلفة للبنوك المركزية في كل منهما فيما يتعلق بقرارات السياسة النقدية.

بينما تحدث بنك إنجلترا بالفعل علانية عن الحاجة إلى بدء عملية التخفيض في برنامج شراء الأصول، يبدو أن البنك المركزي الأوروبي بعيد عن مثل هذه اللحظة. بالإضافة إلى ذلك، يواجه البنك المركزي الأوروبي خطر ارتفاع عائدات السندات الأمريكية، مما قد يؤدي إلى ارتفاع نظرائهم الأوروبيين، وهو أمر سيحاول تجنبه بأي ثمن مع مشترياته من السندات.

وبالتالي، فإن الفرق في أسعار الفائدة بين المملكة المتحدة وأوروبا سوف يتسع لصالح البريطانيين، وهو أحد العوامل الرئيسية التي تؤثر على سعر اليورو.

حقق سعر الجنيه البريطاني أداء إيجابياً حتى الآن هذا العام. في حالة حدوث السيناريو الموضح أعلاه، فمن المحتمل أن يستمر هذا الاتجاه الصاعد، خاصةً مقابل اليورو.

يوضح لنا سعر اليورو مقابل الجنيه الاسترليني أنه بعد التصحيح الصاعد للاتجاه الهابط الرئيسي، والذي بدأ في وقت سابق من هذا العام، أصبح لديه مستوى مقاومة عند حوالي 0.8700 والدعم الرئيسي عند مستوى 0.8478. وتحت هذا المستوى، قد تشق طريقها إلى أهداف أدنى حول منطقة 0.8300.

ينعكس هذا الأداء الأفضل للاقتصاد البريطاني، مع توقعات متفائلة بشأن تطوره على المدى القصير والمتوسط ​​من معظم محللي الأسواق، في أداء مؤشر FTSE 100 البريطاني.

على الرسم البياني اليومي، نلاحظ اتجاه صاعد واضح المعالم لا يزال نشط دون علامات تراجع. كما لا يزال مؤشر القوة النسبية في المنطقة دون مستويات ذروة الشراء، مع وجود مستوى دعم محوري أدنى القناة الصاعدة ويتميز بخط 100 يوم الذي يقع الآن في منطقة 6745، ولا يزال بعيدًا عن مستويات التداول الحالية.

المصادر: F.T., WSJ.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.
شارك هذه المقالة