مدة طويلة منذ اخر مرة كانت معنويات الأسواق العالمية متفائلة - نظرة عامة على السوق - 17 نوفمبر

مدة طويلة منذ اخر مرة كانت معنويات الأسواق العالمية متفائلة - نظرة عامة على السوق - 17 نوفمبر

تم الإعلان عن لقاح جديد لفيروس كورونا من شركة موديرنا ، بمعدل فعالية أعلى من لقاح فايزر.

تم الإعلان عن لقاح جديد لفيروس كورونا من شركة موديرنا ، بمعدل فعالية أعلى من لقاح فايزر.

الا ان استجابة الأسواق للخبر كانت أكثر حذراً هذه المرة. و قد كان رد فعل أسواق الأسهم مرتفعًا بطريقة أكثر تواضعًا، حيث تتحرك الأسواق اليوم حول الربح والخسارة بدون الزخم الصاعد الذي رأيناه في المرة السابقة.

بعد السيناريو المتفائل ، جاء رد فعل الأسواق منطقياً حيث رأينا سابقًا كيف انعكس الخبر في الأسواق مع ارتفاعات لما يقرب من أسبوعين متتاليين.

لكن لا تزال هناك نسبة عدم اليقين يتعين معرفة كيفية التجاوب معها . كما تواصل معدلات الإصابة بالفيروس في الارتفاع بينما لا تزال عمليات الاغلاق في الاقتصادات الأوروبية موجودة. كما ستمرفترة طويلة قبل بداية استخدام اللقاح وذلك بعد التحقق من نتائج المناعة لتجنب تدابير تقييد الحركة التي تؤثر سلبًا على اقتصادات العالم.

مما لا شك فيه أن انخفاض عدد الإصابات وإعادة فتح الاقتصادات المقيدة حاليًا سيكونان أخبارًا جيدة، لكنها ستأخد وقتاً أطول لتتحقق.

ولا تزال معنويات الأسواق في حالة تفائل على أمل أن تتحسن الأمورعاجلاً وليس آجلاً ، ولكن التأكيد النهائي مطلوب لاستئناف مؤشرات الأسهم مسارها الصاعد بمزيد من الزخم.

مؤشر IBEX35

صحيح أن بعض مؤشرات الأسهم ، مثل IBEX35 الإسباني ، كان رد فعلها أقوى من الباقي. و هو ما أشرنا إليه بالفعل في التحليلات السابقة.

و مؤشر IBEX35 بلا شك أحد أكثر المتضررين خلال الوباء نتيجة وجود مكون كبير من الأسهم في قطاع الخدمات ، مثل شركات السياحة والبنوك. و كان لهذا المؤشر سلوك إيجابي للغاية في الأيام الأخيرة. إذا تم تأكيد الأخبار السارة المتعلقة بالتقدم في اللقاح ، فقد تتحسن قريباً كل المستويات التي فقدها خلال وباء فيروس كورونا.

من الناحية الفنية ، فإنه يقترب من مستوى مقاومة كبير من شأنها أن تعمل كمحور في منطقة تداول 7953. وفي حال تم تجاوز هذا المستوى و تم اغلاق الشمعة اليومية فوقه، سيكون المؤشر في اتجاه صاعد مع هدف أول عند مستوى تصحيح فيبوناتشي ل 0.618٪ عند 8444 نقطة.

تراجع الدولار

من ناحية أخرى ، يستمر الدولار الأمريكي في التراجع. ويأتي هذا نتيجة لزيادة شهية المستثمرين للمخاطرة حيث كان الدولار سابقاً عملة ملاذ آمن ، وشهدنا أسعار فائدة منخفضة تاريخيًا على العملة ، والتوقعات المتزايدة بأن الاحتياطي الفيدرالي يمكن أن يتصرف مرة أخرى من خلال زيادة توسعات السياسة النقدية.

و يستفيد زوج دولار استرالي دولار أمريكي بشكل خاص من هذا الوضع ، بالإضافة إلى التحسن الكبير في بيئة العلاقات التجارية بعد أن وقعت الصين اتفاقية التجارة الحرة بين دول المحيط الهادئ.

من الناحية الفنية ، يحتاج الزوج للتغلب على مستويين من المقاومة الواقعتين عند 0.7338 و 0.7410 للتوجه نحو مستويات قصوى لم نشهدها منذ بداية عام 2018 ، وسيكون ذلك أول هدف نظري له في المنطقة حول 0.7600.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.