الأسواق في حالة دفاعية مع استمرار عوائد السندات في الارتفاع

الأسواق في حالة دفاعية مع استمرار عوائد السندات في الارتفاع

شهية المخاطرة تغير الاتجاه مرة أخرى بعد استمرار عوائد السندات في اتجاهها الصاعد الأخير.

العوائد، البنوك المركزية والمؤشرات.

كما أن عوائد السندات الأوروبية تحت الرادار، حيث وصل المعيار الألماني لمدة 10 سنوات إلى مستويات قريبة من 0٪ بعد أن كان في منطقة سلبية في العامين الماضيين.

أدلى نائب رئيس البنك المركزي الأوروبي بتصريحات في هذا الصدد، قال فيها إن المستويات الحالية لأسعار الفائدة طويلة الأجل تبدو مواتية. ومع ذلك، إذا استمروا في مسارهم التصاعدي، فسوف نشهد بداية تمثيل حجة قوية ضد سياستها النقدية الحالية التي تهدف إلى تفضيل شروط التمويل لتحفيز الاقتصاد.

ينتقل هذا الشعور إلى بقية الأسواق وهو السبب الرئيسي وراء تصرف السندات الأوروبية على هذا النحو. مع نمو معدل تعافي الاقتصاد الأوروبي عند مستوى أقل بكثير من ذي قبل، قد يصبح الوصول إلى أهداف البنك المركزي الأوروبي أكثر صعوبة.

التعليقات والتحليلات حول توقعات التضخم وفيرة في الأسواق. والمزيد من الأصوات تحذر من سلبية الاحتياطي الفيدرالي في مواجهة خطر تضخم محتمل.

كل هذه العوامل تؤثر بشكل مباشر على معنويات المستثمرين تجاه المخاطرة ومؤشرات الأسهم. تعكس كل من معايير أمريكا الشمالية وأوروبا ذلك، إما مع عدم وجود تقدم أو تصحيحات هابطة.

في حالة مؤشر DAX الألماني، توقف اتجاهه الصاعد في بداية الشهر الماضي، وهو يتحرك حالياً في منتصف نطاق جانبي عريض مع منطقة دعم رئيسية بين مستويات 15000 و 15100. تحت هذه المستويات، فإن الاتجاه الصاعد الأخير سيفتح الطريق أمام الاتجاه الهابط مع أهداف في منطقة 14500.

التقارير الاقتصادية والعملات الرقمية.

تم نشر بيانات مؤشر أسعار المستهلكين لشهر أبريل لمنطقة اليورو اليوم، والتي تظهر رقم بنسبة 1.6٪ على أساس سنوي، وهو ما لا يزال بعيد عن هدف التضخم لدى البنك المركزي الأوروبي عند حوالي 2٪. لذلك، يمكن للبنك المركزي تكثيف سياسته النقدية التوسعية دون تعريض هدف التضخم للخطر.

كما تحدث حركة ذات صلة في سوق العملات الرقمية بعد أن حظرت الصين البنوك والتطبيقات من العمل بالعملة الرقمية، بالإضافة إلى قرار "ايلون ماسك" بعدم استخدام البيتكوين كوسيلة للدفع.

بصفتها أصل رقمي، تتأثر عملة Bitcoin أيضاً بمعنويات المستثمرين السلبية على المستوى العام وتظهر ارتباط إيجابي بشكل متزايد مع مؤشرات الأسهم.

من النظرة الفنية، فهي الآن في منطقة دعم حوالي 40000، حيث تفقد 40 ٪ مقارنة بأعلى مستوياتها على الإطلاق. أدنى هذه المنطقة، سيكون مستوى الدعم التالي حوالي 29800.

المصادر: Bloomberg, reuters.com.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.