يوم مختلط للأسهم العالمية قبل فترة عطلة عيد الفصح

يوم مختلط للأسهم العالمية قبل فترة عطلة عيد الفصح

بدأ اليوم الأخير من الأسبوع الذي يسبق فترة إجازة عيد الفصح بسلوك غير منتظم للأصول، نموذجي لفترات الإغلاق ربع السنوية

ساعدت البيانات الاقتصادية في أمريكا الشمالية التي تم نشرها في يوم أمس على تعزيز سعر الدولار الأمريكي، حيث ارتفع الناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع إلى 4.3 مقابل 4.1 التي كانت متوقعة من طرف الأسواق. وقد تحسنت أرقام مطالبات البطالة الأولية بشكل كبير، مع انخفاض عدد مطالبات إلى 684 ألف، بعد أن كانت عند 781 ألف في الأسبوع السابق. كما ساعدت وعود الرئيس بايدن بمضاعفة معدل التطعيم في الأشهر المقبلة على تحسين معنويات الأسواق وساعدت في ارتفاع سعر عملة أمريكا الشمالية.

النظرة الفنية لسعر اليورو مقابل الدولار

انخفض سعر اليورو مقابل الدولار الأمريكي إلى منطقة 1.1760. حيث يقع هذا المستوى في منطقة تركيز الأسعار التي يمكن أن تكون بمثابة دعم فوري. فقط تحت المستوى الأدنى (حول 1.1615) يمكن أن يؤدي إلى استمرار هبوطي يشير إلى قيعان عند مستوى 1.1430.

ولكن اليوم، شهد الزوج حركة باتجاه صاعد والتي يمكن اعتبارها تصحيحية، وقد أدى ذلك إلى المستوى المحوري 1.1800.

ألمانيا في دائرة الضوء.

وقد جاء ارتفاع سعر اليورو بعد نشر أرقام معهد البحوث الاقتصادية الألماني، والتي أظهرت ارتفاع ملحوظ إلى 96.6 من 92.7 في الشهر السابق.

يستمر قطاع التصنيع في ألمانيا في النمو، مدفوعاً بشكل أساسي بزيادة الصادرات إلى البلدان التي بدأت بالفعل في التحسن، مثل الولايات المتحدة والصين. لكن تقرير معهد البحوث الاقتصادية يشير أيضاً إلى أن الربع الأول من العام لن يكون إيجابياً بالنسبة لألمانيا، ومن المحتمل أن يكون هناك انكماش في الناتج المحلي الإجمالي مرة أخرى بسبب عمليات الإغلاق الجديدة. وبهذا المعنى، صرح البنك المركزي الألماني (Bundesbank) أيضاً أنه يتوقع أرقام سلبية للناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول. الإغلاق الذي تفرضه الحكومات، ليس فقط في ألمانيا، ولكن أيضاً في فرنسا وإيطاليا، يمكن أن يؤثر سلباً على تعافي الاقتصاد الأوروبي، وخاصة في قطاع الخدمات.

بيانات أمريكية أخرى.

حالياً، تنتظر الأسواق بيانات الإنفاق الاستهلاكي الأمريكي المقرر لها اليوم. في حالة إظهار الأرقام انتعاشاً، يمكن أن ترتفع عوائد سندات الخزينة.

يتم ملاحظة التأثير الفوري لهذه الحركة في سعر الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني، وهو زوج مرتبط بعوائد سندات الخزينة الأمريكية. يواصل هذا الزوج مساره الصاعد وهو قريب جدًا بالفعل من المستوى المحوري حول 109.60، وهو أعلى مستوى منذ يونيو من العام الماضي.

المصادر: Bloomberg.com, reuters.com.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.