لا تزال شهية المخاطرة الإيجابية سائدة في الأسوق - نظرة عامة على السوق - 11 نوفمبر

لا تزال شهية المخاطرة الإيجابية سائدة في الأسوق - نظرة عامة على السوق - 11 نوفمبر

نشهد اليوم إرتفاع في الأسهم الدورية و كذلك نجد طلباً أكثر على أسهم التكنولوجيا في الأسواق ، حيث ارتفع مؤشر ناسداك بما يزيد قليلاً عن نسبة 1٪.

ظلت عائدات سندات الخزينة الأمريكية عند مستويات عالية بعد تدفق الأموال المحمية في هذه الأصول. و يقترب عائد السندات الأمريكية ذات العشر سنوات ، من نسبة مستويات 1٪ ، وهي مستويات لم تشهدها منذ يونيو الماضي.

هذا الارتداد في عوائد سندات الخزينة الأمريكية هو السبب الوحيد وراء قوة الدولار مقابل جميع العملات في الأيام الأخيرة.

ظل الدولار الأمريكي قبل الانتخابات في اتجاه هبوطي واضح و الذي تم تعديله عند ظهور حالة النفور من المخاطرة في الأسواق.

أسواق العملات الأجنبية الرئيسية

الين

ووفقاً لاستطلاعات الأسواق فإن معنويات شهية المخاطرة في حالة إيجابية ، كما نشهد إرتفاع أسعار الدولار ليس كملاذ آمن ولكن كنتيجة لارتفاع أسعار الفائدة طويلة الأجل التي تؤثر بشكل أساسي على سعر زوج العملات وثيقة الارتباط، الدولار الأمريكي مقابل الين.

ارتفعت أسعار زوج الدولار الأمريكي / الين الياباني الى غاية الأن بأكثر من رقمين في حركة واضحة للعودة إلى شهية المخاطرة في الأسواق. الا ان الاتجاه الهبوطي للدولار لا يزال قائمًا طالما يبقى الزوج أدنى 106.30.

اليورو

قوة الدولار الأمريكي تزداد مقابل اليورو.

تتوقع الأسواق بعض الإجراءات من البنك المركزي الأوروبي مثل إمكانية خفض معدل الخصم ، حيث جائت تصريحات أعضاء مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي مثل Knot، بأنهم لا يستبعدون أي نوع من تدابير السياسة النقدية للاجتماع المقبل في أوائل ديسمبر، على الرغم من أن هذا الإجراء لن يكون مهمًا جدًا نظرًا للمستويات المنخفضة الحالية.

يستمر اتجاه زوج اليورو / الدولار الأمريكي في التحرك جانبيا بين 1.1600 و 1.1950 منذ أغسطس. كما سيعتمد كل شيء على ما سيقرر البنك المركزي الأوروبي تنفيذه في اجتماعه القادم.

قد ينخفض الزوج إلى أدنى مستوى للنطاق الحالي حول 1.1600 في حال إذا ما كانت إجراءات التحفيز النقدي عدوانية على سبيل المثال ، من خلال توسيع برنامج شراء الأصول أو تقليل معدل الخصم. ولكن إذا خيب أداء البنك المركزي الأوروبي آمال الأسواق مع الدولار الأ مريكي الذي سيعود عاجلاً أم آجلاً إلى اتجاهه الهبوطي ، فسيحاول الزوج اختراق الارتفاعات بين 1.1950 و 1.2000.

لا شك أن البنك المركزي الأوروبي سيأخذ هذا الموضوع في الاعتبار لأن اليورو القوي سيكون بمثابة ثقل موازن لسياسته النقدية ، مما يقلل من فعاليتها.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.