شهية المخاطرة الإيجابية تسيطر على الأسواق

شهية المخاطرة الإيجابية تسيطر على الأسواق

الأسواق تأخد مسار النمو بعد الإصدارات الاقتصادية والتفاؤل بشأن إدارة اللقاحات

كما ساهم خطاب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي "باول" يوم أمس في هذا التحسن بعد أن رفض رئيس الاحتياطي الفيدرالي أي مخاوف بشأن الارتفاعات التضخمية وظل مصمماً على الحفاظ على التحفيز النقدي الحالي لأطول فترة ممكنة.

ومع ذلك، نظراً لتطور بيانات النمو الاقتصادي، تظل أسعار الفائدة طويلة الأجل عند مستوياتها القصوى، وتتوقع العقود الآجلة لأسعار الفائدة بالفعل ارتفاعاً بحلول نهاية العام المقبل.

عامل إيجابي آخر للسوق هو حزمة التحفيز المالي للرئيس بايدن، والتي سيتم التصويت عليها اليوم في مجلس النواب قبل الذهاب إلى مجلس الشيوخ للحصول على الموافقة النهائية. ولكن بعد جولات المحادثات التي أجراها فريق بايدن، فمن المرجح أن يتم تنفيذ حزمة التحفيز هذه في أقرب وقت.

أخيراً، هناك عنصر آخر أثر على الحالة المزاجية العامة للأسواق وهي بيانات الناتج المحلي الإجمالي الألماني المنشورة اليوم. بالنسبة للربع الرابع من السنة، فاقت التقارير التوقعات بارتفاع بنسبة 0.3٪ مقابل نسبة 0.1٪ التي كانت متوقعة. كما تزيل هذه البيانات احتمالية حدوث ركود في ألمانيا (ربعان متتاليان مع الناتج المحلي الإجمالي السلبي). على الرغم من إجراءات التقييد الصارمة المفروضة في البلد خلال هذه الفترة، فإنها تشجع على انتعاش أقوى مما كان متوقعاً.

في هذا السيناريو، أبطأت أسواق الأسهم الحركة التي كانت باتجاه هابط في الأسبوع الماضي وحتى ولو بشكل خفيف، فقد انتعشت وعادت إلى الارتفاع اليوم.

مؤشر داكس الألماني

في حالة مؤشر داكس، بدأ المؤشر في كسب المنطقة بعد ظهور أرقام الناتج المحلي الإجمالي، واقترب من مستوى المقاومة الواقع حول 14000، وهو مستوى يجب تجاوزه لإنهاء الاتجاه الهابط الذي بدأ منذ أسبوع من منظور التحليل الفني .

سعر اليورو مقابل الفرنك السويسري

في سوق الفوركس، كانت هناك حركة كبيرة في سعر الفرنك السويسري.

يُنظر إلى العملة السويسرية كما ينظر الى الين، على أنها ملاذ آمن يزداد قوة خلال فترات عدم اليقين الاقتصادي أو الجيوسياسي.

شهد سعر اليورو مقابل الفرنك السويسري حركة هابطة لمدة ثلاث سنوات دون أن يكون البنك المركزي قادراً على منع ذلك من خلال التدخلات والتخفيضات الشديدة في أسعار الفائدة.

الحركة الصاعدة التي بدأت يوم أمس دفعت الزوج إلى منطقة مقاومة مهمة حول 1.1000. ومن النظرة الفنية، ومع الأخذ في الاعتبار الرسم البياني الأسبوعي، فإن تجاوز هذه المنطقة سيفتح الطريق إلى مستويات أعلى تقع حول 1.14000 وينهي الاتجاه الهبوطي للسنوات الأخيرة.

المصادر: WSJ, Bloomberg.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.