Notifications Bell

إعلانات رفع أسعار الفائدة تحرك سوق السندات

إعلانات رفع أسعار الفائدة تحرك سوق السندات

بقيت سندات عوائد السندات الأمريكية حول 1.80٪ بعد أن قال بنك الاحتياطي الفيدرالي إنه سينهي قريباً عملية شراء السندات ويرفع أسعار الفائدة.

كل شيء سيعتمد على أرقام التضخم المقرر نشرها في وقت مبكر من الأسبوع المقبل، وإلى حد ما، على مكون الأجور - متوسط الدخل في الساعة - المقرر نشره يوم الجمعة.

في أوروبا، الوضع مختلف، حيث يبلغ معدل البطالة 7٪، وهو أعلى بكثير من المعدل الأمريكي، والتضخم الأساسي 2.5٪ الذي يتجاوز بقليل هدف التضخم للبنك المركزي الأوروبي البالغ 2٪.

مع ذلك، كانت الأسواق تراهن على أن البنك المركزي الأوروبي سيرفع أسعار الفائدة ثلاث مرات هذا العام بمقدار 10 نقاط أساس لبضعة أيام فقط الآن.

وقد أدى ذلك إلى دفع عائد سندات BUND الألمانية إلى مستويات إيجابية، 0.03٪، للمرة الأولى منذ مارس 2019.

على الرغم من أن رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد صرحت مؤخراً أن رفع سعر الفائدة في عام 2022 يبدو "مستبعداً للغاية". هذا ما قالته الشهر الماضي، ولكن منذ ذلك الحين، صدرت قراءات اقتصادية قوية للربع الرابع، بما في ذلك التضخم السنوي الألماني يوم الإثنين عند 4.9٪، مما يدل على أن نمو الأسعار في منطقة اليورو من المرجح أن يتجاوز متوسط ​​توقعات البنك المركزي الأوروبي البالغ 3.2٪ لـ هذه السنة. وهذا يجعل دولاً مثل ألمانيا ودول أخرى من حولها، حساسة تقليدياً للتضخم، تُظهر اهتمامها علناً وتضغط من أجل تغيير السياسة النقدية الأوروبية.

مع رهانات البنك المركزي الأوروبي على رفع أسعار الفائدة ورفع أسعار الفائدة الفيدرالية بالفعل بشكل جزئي لعام 2022، انتعش اليورو من أدنى مستوياته في 19 شهراً مقابل الدولار، واكتسب أكثر من 130 نقطة في يومي التداول الأخيرين.

سيكون اجتماع البنك المركزي الأوروبي غداً حاسماً في هذا الصدد. سيراقب الجميع تصريحات لاجارد في حال أعطت أي إشارة تشير إلى ارتفاع محتمل في أسعار الفائدة. لكن في الوقت الحالي، يبدو الأمر بعيد الاحتمال؛ إن الضغط الذي تمارسه العملية التي بدأها بنك الاحتياطي الفيدرالي بالفعل واضح. ومع ذلك، فإن الوضع في أوروبا يختلف اختلافاً كبيراً عن الوضع في الولايات المتحدة، والتغيير نحو سياسة نقدية أكثر تقييداً قد يضع بعض الدول الأوروبية في صعوبات خطيرة.

في غضون ذلك، تم تصحيح زوج اليورو/الدولار بحدة ويتم تداوله حول المتوسط ​​المتحرك البسيط لـ 200 ساعة مقترباً من مستوى الانعكاس 1.1300.

في الوقت الحالي، يمكن اعتباره مجرد تصحيح فني بسيط، حيث يتوقع معظم المشاركين في السوق أن يستمر الزوج في التداول في مناطق أقل حول 1.1000.

المصدر: Bloomberg, Reuters.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية.
الأدوات المالية الأكثر تأثراً
arrow
EUR/USD
eurusd chart
arrow
GER10YBond
ger10ybond chart
شارك هذه المقالة