Notifications Bell

عقوبات روسيا تهز عالم الاقتصادي

عقوبات روسيا تهز عالم الاقتصادي

منذ الكشف عن مدى العقوبات الاقتصادية على روسيا، انخفض الروبل إلى أدنى مستوياته التاريخية يوم الاثنين، حيث وصل إلى مستوى 105.7.

رفع البنك المركزي الروسي أسعار الفائدة إلى 20٪ من 9.5٪، وهو إجراء كلاسيكي لوقف تراجع العملة. ومع ذلك، فإن مثل هذه الخطوة عادة ما يكون لها تأثير معاكس ويمكن أن تقدم ضوابط على رأس المال لتعزيز الروبل ومحاربة التضخم. تم حظر التحويلات والقروض بالعملة الأجنبية في الخارج. أمرت السلطات الشركات المصدرة من قطاع الطاقة، مثلRosneft ، ببيع 80٪ من دخلها بالعملة الأجنبية لخفض انخفاض الروبل إلى النصف. ويعني ذلك حوالي 30 مليار دولار شهرياً، على افتراض أن صادرات النفط والغاز تظل عند مستواها الحالي.

كما صرح قادة أوروبا وأمريكا الشمالية، فإن العقوبات المفروضة، والتي يمكن زيادتها إذا لم يتم وقف الغزو، لها بالفعل تأثير مدمر على الاقتصاد الروسي. على الرغم من استمرار إبقاء الباب مفتوحاً في آسيا، وخاصة الصين، إلا أن هذه العقوبات قد تؤدي إلى عزلة شديدة لروسيا في السياق الاقتصادي العالمي، مما قد يُترجم إلى انخفاض يتجاوز رقمين في الناتج المحلي الإجمالي.

لكن آثار العقوبات لا تظهر فقط في روسيا، إذ إن الاقتصاد الأوروبي مهدد أيضاً بهذه القرارات مع بعض البنوك في النمسا وإيطاليا وفرنسا، مثل بنك سوسيتيه جنرال، مع التعرض لمخاطر عالية لروسيا، حيث انخفض أمس أكثر. من 10٪.

هناك جبهة أخرى قد تؤثر على الاقتصادات الغربية وهي احتمال أن يتخلف الدين الخارجي لروسيا عن السداد. حجم الدين الخارجي ليس مرتفعاً بشكل مفرط بالنسبة للناتج المحلي الإجمالي - حوالي 30٪ - لكنه يصل إلى ما يقرب من 450 مليار دولار. ومع ذلك، فإن صناديق الثروة السيادية مثل النرويج أو أستراليا تتعرض لهذه الأصول، دون احتساب ما تمتلكه صناديق الاستثمار الأخرى في محافظها.

يعتبر سعر وتوريد منتجات الطاقة من أكثر الأمور التي تثير القلق على المدى القصير. بالأمس حظرت كندا استيراد النفط الروسي، وتهدف الولايات المتحدة إلى اتخاذ إجراء مماثل. مع استمرار عدم توازن السوق بين العرض والطلب، ويرجع ذلك أساساً إلى عدم قدرة بعض الدول المنتجة على الوصول إلى الحصص التي حددتها أوبك، فإن خروج ثاني أكبر منتج في العالم من السوق سيرفع سعر الذهب الأسود بشكل غير متناسب.

بالأمس، وصل النفط WTI إلى مستويات قريبة من 100 دولار، مهددة بالاختراق الصعودي. ومع ذلك، فقد تراجعت بشكل طفيف بسبب الاحتمال البعيد للتوصل إلى اتفاق في المحادثات الثنائية بين أوكرانيا وروسيا. كما كان بسبب التقدم المحرز في رفع العقوبات عن إيران.

المصدر: Bloomberg, Reuters.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. الأداء السابق للأصل المالي وتوقعات الأسواق ليست مؤشرات موثوقة للنتائج المستقبلية.
الأدوات المالية الأكثر تأثراً
arrow
Societe Generale
societegenerale chart
arrow
OIL (Crude Oil)
oil chart
شارك هذه المقالة