البنك المركزي الأوروبي يقلب كل شيء رأساً على عقب

البنك المركزي الأوروبي يقلب كل شيء رأساً على عقب

تقرير البنك المركزي الأوروبي الجديد يظهر تقييم مختلف لموقف البنك المركزي تجاه ارتفاع أسعار الفائدة على المدى الطويل، والأسواق تتفاعل على خلفية الأخبار

كشف تقرير صادر عن البنك المركزي الأوروبي، نشرته وكالة بلومبرج، عن تقييم مختلف لموقف البنك المركزي تجاه الارتفاع طويل الأجل في أسعار الفائدة.

قبل ذلك، أظهرت بيانات مختلف أعضاء البنك المركزي الأوروبي عزمهم على منع رفع أسعار الفائدة على المدى الطويل، من إبطاء عملية تعافي الاقتصاد الأوروبي. حتى أنهم ذكروا إمكانية زيادة حجم برنامج شراء الأصول، وتكثيف السياسة النقدية التوسعية. بعد هذه البيانات، كان التأثير المباشر على السوق هو انخفاض قيمة اليورو وانخفاض عوائد السندات السيادية.

وفقًا لتقرير بلومبرج، لا يبدو أن مثل هذه المخاوف موجودة. لا يخطط البنك المركزي الأوروبي لاتخاذ تدابير جذرية للحد من التطورات الأخيرة في سوق السندات، حيث يعتقدون أن المخاطر يمكن التحكم فيها من خلال التدخلات اللفظية وبرامج التيسير الكمي المرنة.

بعد الكشف عن التقرير، عكست الأسواق جميع التحركات الهابطة لليورو التي شهدتها في اليوم السابق.

صحح سعر اليورو مقابل الدولار صعودًا إلى منطقة المتحرك المتوسط البسيط لـ 100 لكل ساعة، حول 1.2090، ليكون بمثابة مقاومة على المدى القصير. وفوق هذه المنطقة، يمكن للزوج أن يشق طريقه باتجاه صاعد إلى 1.2180.

ومع ذلك، يمكن أن يعتمد كل شيء إلى حد كبير على تطور الدولار الأمريكي، والذي خضع لتصحيح هبوطي اليوم ولكن يمكن أن يتأثر بأسعار الفائدة طويلة الأجل للسندات الأمريكية. وبهذا المعنى، فإن عائد السندات لأجل 10 سنوات قد استعاد المنطقة المفقودة إلى مستوى 1.44٪، وهي حركة إذا استمرت، ستؤثر بشكل إيجابي على سعر الدولار الأمريكي.

البيانات الاقتصادية التي تم نشرها اليوم في أوروبا، حيث أظهر مؤشر مديري المشتريات الخدمي الألماني قراءة 45.7، جاءت أقل من رقم الشهر الماضي البالغ 46.7، و يكشف عن التراجع الذي حدث في أوروبا نتيجة إجراءات الإغلاق التي أثرت بشكل أساسي على قطاع الخدمات.

على الرغم من البيانات السلبية، بدأت أسواق الأسهم الأوروبية اليوم بالارتفاع، حيث ارتفع مؤشر Germany30 بنحو 1٪ خلال الجلسة الأوروبية.

من النظرة الفنية، يقترب المؤشر من منطقة مقاومة رئيسية حول 14،180 (مستويات قياسية)، ويمهد اختراقها الطريق لمزيد من المكاسب. لا يظهر مؤشر القوة النسبية أي إشارات للتراجع على الرسم البياني اليومي، حيث يتواجد أدنى منطقة ذروة الشراء مع وجود مساحة كافية لمواصلة الارتفاع.

المصادر: Bloomberg, Reuters.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.
الأدوات المالية الأكثر تأثراً
arrow
EUR/USD
eurusd chart
arrow
Germany30
germany30 chart
شارك هذه المقالة