مستقبل أسعار الفائدة طويلة الأجل موضع تساؤل

مستقبل أسعار الفائدة طويلة الأجل موضع تساؤل

هناك نقاش مفتوح على نطاق واسع في السوق حول التطور المستقبلي لأسعار الفائدة طويلة الأجل، وتأثيرها في قرارات السياسة النقدية المستقبلية والعواقب في أسواق الأسهم

هناك نقاش مفتوح على نطاق واسع في السوق حول التطور المستقبلي لأسعار الفائدة طويلة الأجل، وتأثيرها في قرارات السياسة النقدية المستقبلية والعواقب في أسواق الأسهم.

البنك المركزي الأوروبي لا يظهر اتجاه واضح في هذا الصدد. من ناحية أخرى، يذكرون أنهم لن يسمحوا بزيادة أسعار الفائدة في الجزء الطويل من المنحنى بسبب آثارها السلبية على شروط التمويل. من ناحية أخرى، كما كان الحال اليوم مع تصريحات عضو مجلس الإدارة "كلاس نوت"، فإنهم يرون أن هذه الزيادات تستجيب لتوقعات النمو للاقتصاد ويمكن اعتبارها إيجابية.

مجلس الاحتياطي الفيدرالي لديه خطاب موحد أكثر، ولم يعرب منذ البداية عن أي مخاوف في هذا الصدد. ومع ذلك، فمن الصحيح أيضاً أنه نظراً لأن برنامج شراء الأصول الخاص بهم غير محدود، فيمكنهم زيادة المشتريات وإيقاف سقوط سندات الخزينة في أي لحظة.

يتوقع المشاركون في الأسواق بشدة ظهور رئيس الاحتياطي الفيدرالي "باول" بعد ظهر اليوم. كما انهم يتوقعون أن يقدم "باول" المزيد من الادلة فيما يتعلق بمستقبل السياسة النقدية وأن يقدم إشارة أكثر وضوحاً حول موقف الاحتياطي الفيدرالي بشأن هذه المسألة.

تتزايد المخاوف بشأن التطور المستقبلي لأسواق الأوراق المالية. بدأ عدم اليقين بشأن مستقبل أسعار الفائدة وتوقعات التضخم المتزايدة، خاصة في الولايات المتحدة، يلقي بثقله على المؤشرات العالمية الرائدة.

بعد انتعاش تقني طفيف في بداية جلسة يوم الأمس، شهدت المؤشرات الرئيسية انخفاضاً مرة أخرى، حيث يتم تداولها في مناطق تشير إلى مزيد من التصحيحات المهمة أو حتى تغيير في الاتجاه.

مؤشر التكنولوجيا Tech100 ، الذي كان لديه أفضل أداء خلال أزمة وباء كورونا، هو المتضرر الأكبر في هذا السيناريو الجديد.

من النظرة الفنية، فقد أغلق أدنى مستوى الدعم 12691 وتسبب في نمط انعكاس يشير إلى هدف نظري حول 11468.

قد تكون تصريحات "باول" بعد ظهر اليوم عاملاً يمكن أن يحدد هذه الحركة أخيرًا أو على العكس من ذلك، يبطئها إذا أظهرت عزم واضح على منع أسعار الفائدة طويلة الأجل من الاستمرار في الارتفاع.

يحدث شيء مماثل مع مؤشر الأسهم اليابانية Japan225. بعد تسجيله أداءً رائع في الأشهر الأخيرة، يجد نفسه عند النقطة التي سيفتح أدناه مسار هبوط أعمق.

من الناحية الفنية و أدنى مستوى 28،947، سيتجه المؤشر نحو منطقة مستهدفة تقع حول خط المتوسط المتحرك البسيط لـ 100 يوم، و الذي حالياً في منطقة 27،000.

عنصر آخر يجب أخذه في الاعتبار والذي يمكن أن يؤثر بشكل كبير على الأسواق سيكون نتيجة بيانات سوق العمل المنشورة اليوم وغداً، مطالبات البطالة وتقارير الوظائف غير الزراعية.

تم نشر بيانات التوظيف بغير القطاع الزراعي ADP يوم أمس، حيث أظهرت رقم أقل من المتوقع عند 117 ألف مقابل 177 ألف، مما يمثل سابقة سلبية لتقرير الوظائف غير الزراعية القادم.

المصادر: Bloomberg, Reuters

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.