فيروس كورونا يٌأثر على اقتصادات العالم

فيروس كورونا يٌأثر على اقتصادات العالم

الاقتصادات العالمية تتأثر سلبياً، مع استمرار انتشار العدوى في معظم أنحاء العالم.

في الصين يقوم عدد أكبر من المدن بتشديد القيود، بينما في أستراليا يُتوقع أن تمتد القيود إلى عدد أكبر من المقاطعات. في العاصمة اليابانية طوكيو، يستمر عدد الإصابات في الارتفاع، وفي دول أخرى في جنوب شرق آسيا مثل تايلاند، تم تسجيل مستويات عالية جديدة. في الولايات المتحدة، تجاوز عدد الإصابات الحد الأقصى لعدد المصابين منذ شهر فبراير الماضي، مع انتعاش بنسبة 60٪ في عدد الحالات المتراكمة في الأسبوع السابق. ومن المتوقع أن يستمر هذا الرقم في الارتفاع، لكن القيود غير متوقعة لأن جزءاً كبيراً من السكان تم تطعيمهم مسبقاً.

مع استمرار حالة عدم اليقين الناتجة في ظل تطور الوباء في كثير من أنحاء العالم، بدأت آثاره على الاقتصاد العالمي تزداد قوة.

على سبيل المثال الصين، حيث أبطأ محرك الاقتصاد العالمي نموه بعد ان اكتشفنا اليوم بعد نشر رقم Caixin لمؤشر مديري المشتريات التصنيعي لشهر يوليو. وقد أظهر المؤشر الاقتصادي تراجع إلى 50.3 من 51.3 التي كانت في الشهر الماضي، وهو مستوى قريب من المستوى المحوري 50، وهو ما يمثل عتبة النمو لقطاع التصنيع.

كل هذا قد يؤثر على أسعار المواد الخام. بعد التصحيح القوي من الارتفاعات الأخيرة، كما حدث مع معدن النحاس، والذي يٌعتبر المعدن الصناعي الرئيسي، استقرت الأسعار في الأسبوع الماضي، في انتظار المزيد من البيانات حول تطور الاقتصاد العالمي.

قد يؤثر هذا السياق الاقتصادي على اجتماع البنك المركزي الأسترالي المقرر عقده يوم غد. على الرغم من عدم توقع أي تغيير في أسعار الفائدة، يُتوقع بعض الاقتصاديين وخبراء تحليل الأسواق أن البنك قد يزيد من حجم مشتريات الأصول، وبالتالي تكثيف سياسته النقدية التوسعية. قد يضر هذا بسعر الدولار الأسترالي، الذي عانى بالفعل من انخفاض حاد بدأ في شهر مارس من هذا العام.

يقع سعر الدولار الأسترالي مقابل الأمريكي AUD/USD بالقرب من منطقة تركيز الأسعار حول 0.7300 والتي تعمل كمستوى دعم والتي أدناها ستشهد طريق باتجاه هابط نحو مستويات حول 0.7000. كما تعافى مؤشر القوة النسبية اليومي RSI من منطقة ذروة البيع بعد التعزيز الجانبي في الأسبوعين الماضيين.

المصادر: Bloomberg, reuters.com.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.