التباطؤ الاقتصادي في الصين يتأكد من خلال أرقام مبيعات التجزئة أمس

التباطؤ الاقتصادي في الصين يتأكد من خلال أرقام مبيعات التجزئة أمس

انخفضت أرقام الإنتاج الصناعي إلى نسبة 5.3٪ في شهر أغسطس، مع انهيار مبيعات التجزئة إلى 2.5٪ من 8.5٪ التي كانت في شهر يوليو

البيانات الضعيفة التي تشير إلى مستوى نمو قليل على المدى القصير يمكن أن تنتشر على المستوى العالمي، نظراً أن الصين هي أحد محركات الاقتصاد العالمي، حيث تساهم في الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنحو 20٪.

بدأت الأسواق تثقل كاهل احتمالية أن يعلن بنك الصين الشعبي (PBOC)، البنك المركزي الصيني، قريباً عن تخفيض نسبة الاحتياطيات المطلوبة للبنوك للحفاظ عليها. قد يتبع هذا التخفيض بنسبة 0.50٪ عن الأشهر القليلة الماضية.

سيجتمع البنك المركزي الصيني الأسبوع المقبل ويمكن أن يتخذ بعض الإجراءات في هذا الصدد. حيث يتناقض هذا مع التوقعات المحيطة بسحب المحفزات من قبل البنوك المركزية الغربية، مثل الاحتياطي الفيدرالي الذي يجتمع الأسبوع المقبل أو بنك إنجلترا. وقد عبرت الأخيرة بالفعل عن وجهة نظرها، خاصة بعد أرقام التضخم التي صدرت أمس، والتي فاقت التوقعات مع مؤشر أسعار المستهلكين على أساس سنوي لشهر أغسطس عند 3.2٪.

لنفترض أن بنك إنجلترا قرر المضي قدماً في قراره بالخروج من السياسة النقدية شديدة التوسعة. في هذه الحالة، قد يخرج سعر الجنيه الإسترليني من سباته الطويل حتى الآن في عام 2021.


كان أداء سعر اليورو مقابل الجنيه الإسترليني EUR/GBP منخفض التقلب ويتواجد بين الدعم عند 0.8470 والمقاومة عند 0.8700. في بعض الأطر الزمنية، فإنها تقدم نطاق تداول أضيق.

لنفترض أن فرق سعر الفائدة يتسع لصالح العملة البريطانية، مع احتفاظ البنك المركزي الأوروبي بسياسته التيسيرية لفترة طويلة، كما صرح رئيس البنك. في هذه الحالة، يمكن للزوج أن يكتسب قوة دفع ويتحرك الى تحت نحو مستوى دعم 0.8470.



صلة لدعمها. كما كانت الارتفاعات فوق مستوى 0.50٪، مع استرداد الأسهم للكثير من الخسائر التي فقدها يوم أمس. وقد حدث هذا على الرغم من أن البيانات الاقتصادية الصينية لم تشجع على التفاؤل.

كما لم تتأثر المؤشرات بارتفاع عائدات سندات الخزينة الأمريكية، حيث وصل سند 10 سنوات إلى 1.30٪. يبدو أن الارتباطات قد تراجعت في اليومين الماضيين بحيث يمكن اعتبار هذه الحركات فنية فقط.


ارتفع مؤشرUSA30 إلى منطقة الدعم التي كسرها باتجاه هابط في اليوم السابق عند مستويات حول 34,750. من النظرة الفنية، يتحرك المؤشر حول خط المتوسط المتحرك البسيط لمدة 100 يوم، والذي يعمل عادة كنقطة جذب. وعليه يجب أن ينطلق المعيار حتى يكتسب الاتجاه وتيرته.






المصادر: Bloomberg.com, reuters.com.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.