ارتفاع سعر الدولار الأمريكي مع تطلع الأسواق إلى تقرير الوظائف غير الزراعية يوم الجمعة

ارتفاع سعر الدولار الأمريكي مع تطلع الأسواق إلى تقرير الوظائف غير الزراعية يوم الجمعة

افتتحت الأسواق اليوم بحركة ثابتة حيث تعرضت مؤشرات الأسهم لانتكاسات طفيفة وارتفع سعر الدولار الأمريكي مقابل العملات الأخرى باستثناء الين الياباني.

صدرت مؤشرات مديري المشتريات لشهر يونيو في الصين، وقد أظهرت حد أعلى في مؤشرات الدورة الاقتصادية هذه بعد الانتعاش القوي من أدنى مستوياتها في أوائل عام 2020. وعلى أي حال، فإنها تظل عند مستويات انتعاش قوية ومستقرة. ضعف سعر الدولار الكندي مقابل الدولار الأمريكي في حركة تصحيحية منذ نهاية الأسبوع الماضي بسبب اجتماع أوبك المقرر عقده غداً والذي قد يعلن خلاله عن زيادة في الإنتاج.

تتوقع الأسواق زيادة الإنتاج بمقدار 500 ألف برميل في اليوم، وهو ما لن يكون كافياً لوقف الاتجاه الصاعد الحالي للنفط. وقد تحدث بعض أعضاء أوبك أن هذه الزيادة قد تصل إلى مليون برميل في اليوم. أياً كانت، وبالنظر إلى توقعات زيادة الطلب في النصف الثاني من العام والعام المقبل، لا يتوقع محللو الأسواق أن يعكس هذا الاجتماع الزخم القوي الحالي بشكل كبير.

العامل الوحيد الذي ربما يغير التصور العام هو إمكانية التوصل إلى اتفاق مع إيران لإلغاء العقوبات. ومع ذلك، في الوقت الحالي، يبدو أن هذا من غير المرجح أن يحدث.

الارتباط الإيجابي للدولار الكندي مع النفط مرتفع ويمكن أن يتأثر في حالة حدوث تغيير. ومن النظرة الفنية، وصل سعر الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي USD/CAD إلى المنطقة التي يمر فيها خط المتوسط ​​المتحرك البسيط لـ 100 يوم ويمكن أن يجد مقاومة حول مستويات 1.2470 و 1.2660. فقط فوق هذه النقطة الأخيرة يمكن أن ينتهي الاتجاه الهابط الحالي.

الأسواق الأوروبية.

في أوروبا، يتطور السيناريو الاقتصادي بسبب إعادة الانفتاح الاقتصادي مصحوباً بتحسن كبير في مؤشرات الثقة، كما رأينا يوم أمس في النتائج التي فاقت التوقعات وسجلت أرقاماً قياسية أعلى بكثير من مستويات ما قبل الأزمة.

ومع ذلك، فقد ضعف سعر اليورو مقابل جميع نظرائه تقريباً، وخاصةً مقابل الدولار الأمريكي، حيث وجد نفسه تحت ضغط بسبب قرار البنك المركزي الأوروبي بالحفاظ على سياسة أسعار الفائدة المنخفضة وبرنامج شراء الأصول طالما كان ذلك ضرورياً.

العودة إلى الولايات المتحدة

يتم نشر تقارير التوظيف الأكثر أهمية في الولايات المتحدة هذا الأسبوع، مما قد يؤثر على القرارات اللاحقة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي. يمكن أن يكون استقصاء التوظيف الخاص بمعهد ADP اليوم نظرة أولية لما سيكشفه لنا تقرير الوظائف الغير زراعية يوم الجمعة. قد تكون النتيجة حاسمة، مما قد يجبر الاحتياطي الفيدرالي على الشروع في التحول نحو سياسة نقدية أكثر تقييداً.

المصادر: Bloomberg, reuters.com.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.