ارتفاع سندات الولايات المتحدة مجدداً وتعليقات "باول" عند محط الأنظار

ارتفاع سندات الولايات المتحدة مجدداً وتعليقات "باول" عند محط الأنظار

مؤشرات الأسهم تتعرض لخسائر طفيفة في الجلسة الأوروبية بعد انتعاش بسيط في البداية، مدفوع بالأداء الجيد للأسهم الآسيوية

لا يوجد الكثير من الأحداث على التقويم الاقتصادي اليوم، مما يسلط الضوء فقط على مؤشر ثقة المستهلك في أوروبا، والذي من المتوقع أن يستمر في التحسن من المستويات السلبية التي كان عليها في الأشهر السابقة.

كما تستمر عوائد سندات الخزينة الأمريكية الارتفاع مرة أخرى، بعد الارتفاع الحاد الأولي والتراجع الذي تبعه بعد لقاء الاحتياطي الفيدرالي في الأسبوع الماضي. ويتم تداول السندات الأمريكية لمدة 10 سنوات بالفعل مرة أخرى في منطقة 1.50 ٪، مع ظهور علامات قبول الأسواق لسياسة رفع أسعار الفائدة التي طٌرحت من قبل الكثير من أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي.لا تزال تشهد الأسواق عديد الأراء المختلفة، لكن التغيير في انحياز الاحتياطي الفيدرالي نحو التقدم في عمليات خفض مشتريات الأصول وتاريخ رفع أسعار الفائدة هو ما يبدو أنه الأمر السائد، وفقاً للبيانات. كما سيتم نشر تقارير من البنوك الاستثمارية الرئيسية هذه الأيام.

يظهر "باول" رئيس الاحتياطي الفيدرالي بعد ظهر اليوم أمام لجنة فرعية في الكونجرس، سيناقش فيها الاستجابة لفيروس كورونا والتطورات الاقتصادية. من خلال تصريحاته، يمكن للأسواق الحصول على أدلة إضافية حول احتمالية تغيير الاحتياطي الفيدرالي لسياسته.

في تصريحاته بعد اجتماع الأسبوع الماضي، تصرف "باول" كمنسق دون أن يكشف عن اتجاهه ورأيه بوضوح، بل واستبعد كذلك إجراء تغيير جذري في السياسة النقدية. باختصار، سيحاول دائماً تجنب خلق حركات مفاجئة في الأسواق. وعليه، فمن غير المتوقع حدوث تغيير جذري خلال ظهوره اليوم، لكنه قد يتحرك تدريجياً نحو سياسة رفع أسعار الفائدة. وفي هذا السياق، فإن أرقام التوظيف التي سيتم نشرها في بداية الشهر المقبل ستلعب دوراً أساسياً، ويمكن أن تكون العامل المحفز لاتجاهات جديدة في أسواق الأسهم.

شهد مؤشر DowJones30 حركة تصحيحية باتجاه صاعد يوم أمس، بعد استمرار خسائر الأسبوع الماضي التي ساءت بعد اجتماع الاحتياطي الفيدرالي وانحرفت من النظرة الفنية الى المنطقة التي يمر فيها خط المتوسط ​​المتحرك البسيط لـ 100 يوم، والذي يعمل كمنطقة دعم الآن. أدنى هذا المستوى، قد تكون النقطة التالية للدعم الفني حول منطقة 32230.

سيكون هذا المؤشر من أكثر المؤشرات تأثراً بسياسة نقدية أكثر تقييداً لأنه يتكون من أسهم دورية كثيرة.

كما شهد سعر الدولار الأمريكي تصحيح فني باتجاه هابط بعد ارتفاع مثير للاهتمام في الأيام الأخيرة. نتيجة لذلك، وصل سعر اليورو مقابل الدولار EUR/USD إلى منطقة المقاومة الواقعة عند 1.1920 وعند بداية الجلسة، استأنف مساره الهابط السابق. يقع مستوى الدعم الفوري عند 1.1850. ومن النظرة الفنية، قد يتوقع المزيد من الخسائر أدنى هذا المستوى إلى منطقة 1.730-1.1750.

المصادر: Bloomberg.com, reuters.com

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.