ما الذي يحرك أسواق الفوركس، السلع ومؤشرات الأسهم اليوم؟

ما الذي يحرك أسواق الفوركس، السلع ومؤشرات الأسهم اليوم؟

 

صدرت اليوم أرقام الميزان التجاري الصيني لشهر أغسطس عند 58.93 مليار والتي جاءت أفضل من المتوقع عند 50.5 مليار،غير أنها سجلت تراجعاً عن بيانات الشهر السابق التي كانت عند 62.33 مليار. غير أنه، لم يكن لهذه البيانات أي تأثير ملحوظ على أسعار اليوان الصيني مقابل سعر الدولار الأمريكي.

مؤشرات الأسهم

استقرت أسعارالأسهم العالمية يوم الاثنين بعد الهبوط الذي حدث يوم الجمعة في سوق المؤشرات الأمريكية. ففي الأسبوع الماضي ، ارتفع مؤشر الداو جونز إلى أعلى مستوى خلال ستة أشهر عند 29.177 بينما سجل مؤشر ستاندرد أند بورز 500 أعلى مستوى له على الإطلاق عند 3586.6 إلا أنه كلا السوقين أغلقا الجلسة الأسبوعية على خسارة بسبب عمليات جني الأرباح.

نسبة التغير

السوق

%0.8 -

S&P 500

%0.5 -

Dow Jones

%1.2 -

NASDQ

%0.3 -

Japan 225

%1.6 -

DAX 30

-0.8 %

FTSI 100

%0.8 -

CAC 40

العملات

ارتد مؤشر الدولار الأمريكي من أدنى مستوى له في 28 شهرًا عند 91.72 ثم أغلق جلسة الأسبوع الماضي على ربح. فنياً، لاتزال النظرة سلبية لاتجاه الدولار مؤشر الدولار طالما بقي أدنى 93.50 . أما الإغلاق فوق المستوى المذكور يغير النظرة إلى حيادية.

من ناحية أخرى، ارتفع زوج اليورو دولار في الأول من سبتمبر فوق عتبة 1.2000 للمرة الأولى منذ أكثر من عامين ثم تراجع بعد بسبب عمليات جني الأرباح. فنياً، لا تزال النظرة إيجابية للزوج في استمر بالتداول فوق 1.1750.

وبالمثل، ارتفع زوج الجنيه الإسترليني دولار إلى أعلى مستوى له في تسعة أشهر عند 1.3479 ثم أغلق جلسة الأسبوع الماضي على خسارة، بينما ارتفع زوج الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى في عامين عند 0.7412 ثم تراجع بعد ذلك. ومن وجهة نظر فنية، لا تزال النظرة إيجابية للدولار الأسترالي مقابل الأمريكي في حال استمر بالتداول فوق 0.7150.

السلع

افتتحت أسعار النفط الخام هذا الأسبوع على فجوة هبوطية عند 41.72 دولاراً للبرميل بينما افتتح النفط الأمريكي عند 38.74 دولاراً مع انخفاض التوقعات بارتفاع الطلب على الوقود بسبب جائحة فيروس كورونا. مع ذلك، ارتفع السعر اليوم بعد إجراء المملكة العربية السعودية لأكبر تخفيضات شهرية للأسعار للإمدادات إلى آسيا منذ خمسة أشهر.

من جهة أخرى ، فقد استقرت أسعار الذهب يوم الاثنين بالقرب من 1,930 دولاراً للأونصة بعد فشلها مرتين خلال الأسبوع الماضي في كسر مستويات 1.921 دولار. لذلك ، فقد يرتفع سعر الذهب ومن الممكن أن بستهدف 2,015 دولاراً بشرط تجاوز مستوى المقاومة لقمة الأول من سبتمبر الذي يقع عند عند 1,992 دولاراً للأونصة.

البيانات الاقتصادية المرتقبة

لا تتوفر الكثير من البيانات اليوم على المفكرة الاقتصادية بسبب عطلة عيد العمال في الولايات المتحدة. وستتجه الأنظار غداً على القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو في الربع الثاني من العام الحالي.

تولتMahmoud Alkudsi إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.