الأسهم في إتجاه صاعد مع وجود جو بايدن في الرئاسة - نظرة عامة على السوق - 9 نوفمبر

الأسهم في إتجاه صاعد مع وجود جو بايدن في الرئاسة - نظرة عامة على السوق - 9 نوفمبر

إحتفال أسواق الأسهم بفوز المرشح الديمقراطي المعلن عنه مؤخرًا جو بايدن.

و كما يشير بعض المحللين ، هذا هو أحسن سيناريو بالنسبة للأسواق. حيث سيختفي المنظور القاتم الذي سيطر على تفويض ترامب بأكمله و الذي تمثل في المواجهة التجارية ، ليس فقط مع الصين ولكن مع البلدان المجاورة لأمريكا مثل كندا والمكسيك و كذلك أوروبا.

ومن المتوقع كذلك أن تلتزم هذه الحكومة الجديدة بقواعد منظمة التجارة العالمية وأن تمتثل للاتفاقيات الدولية التي رفضها ترامب خلال فترة رئاسته.

و من ناحية أخرى ، يؤدي عدم وجود أغلبية واضحة في مجلس الشيوخ إلى تجنب إمكانية زيادة الضرائب الغير متناسقة التي من شأنها أن تضر بشكل واضح و قبل كل شيء شركات التكنولوجيا الكبيرة.

و لهذا فإن الموافقة على حزمة تحفيز مالي أكبر كما اقترحها الديمقراطيون ، لن تكون ممكنة و ذلك لنفس السبب.

كما تتوقع الأسواق أن تتم الموافقة على هذا الإجراء في الأشهر المقبلة بمبلغ يقارب 2 تريليون دولار. حيث سوف يكون التحفيز المالي في صالح الشركات الصغيرة والمتوسطة بشكل خاص لأن تأثيره الرئيسي سيكون تعزيز الاستهلاك المحلي.

كذلك ستكون نتيجة هذا الإجراء إيجابية بالنسبة للمؤشرات ذات التكوين الدوري للأسهم مثل مؤشر DowJones30.

و من منظور التحليل الفني ، يمكننا ان نشهد هذا الامر ينعكس في سلوك هذا المؤشر. حيث لم تتجاوز فقط أرقام اليوم الحد الأقصى الذي تم الوصول إليه في بداية سبتمبر (29180 نقطة) ، بل و تجاوزت أيضًا الحد الأقصى التاريخي البالغ 29475 نقطة. و بهذا سيفتح الإغلاق اليومي فوق هذه المستويات الطريق أمام اتجاه صاعد جديد.

أسواق العملات الأجنبية

كما يستمر الدولار في في سوق العملات باتجاهه الهبوطي.

يُلاحظ الضغط الهبوطي لعملة أمريكا الشمالية بشكل خاص في عرض الأسعار مع العملات الناشئة مثل البيزو المكسيكي أو الليرة التركية أو اليوان الصيني.

أما بخصوص زوج اليورو / الدولار الأمريكي ، فقد تم تداول الزوج عند مستوى 1.1900 ، ولكن الحركة الصعودية تفقد الزخم بشكل أساسي بسبب توقع الأسواق لزيادة في مبلغ برنامج شراء الأصول الخاص بالبنك المركزي الأوروبي والذي قد يتم تنفيذه في وقت مبكر في اجتماع ديسمبر.

وقد أعرب البنك المركزي الأوروبي بالفعل عن قلقه بشأن قوة اليورو ، فوق مستوى 1.2000 ، حيث انه من المحتمل جدًا أن تؤدي مثل هذه الحركة إلى تعجيل إجراءات السياسة النقدية لمواجهتها.

أما من حيث الاتجاه الهبوطي المستقبلي للدولار ، فقد كان زوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي الأكثر إثارة للاهتمام.

حيث ستجلب السياسة التجارية غير العدوانية في ظل حكومة بايدن الجديدة الارتياح لكندا و ستكون لصالح عملتها.

و من المعروف أن العملة الكندية تحتفظ بمستوى إستقرار عالي مع سعر النفط الخام. مما يعني ان الانخفاض في سعر هذه السلعة فقط من سيؤثر عليها سلبياً ، ولكن على الرغم من انخفاض الطلب الدولي على النفط الخام بشكل كبير ، الا انه من غير المتوقع حدوث انهيار كبير.

و من الناحية الفنية ، يقع الزوج في منطقة دعم مهمة حول مستوى 1.2950. كما سيكون من شأن الاختراق الهبوطي أدنى هذه المستويات أن يقود الزوج إلى التداول عند أدنى المستويات التي لم نشهدها منذ 2018 و يستمر إلى مستوى 1.2770 و 1.2550

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.