اقتصادات العالم تعاني، بعد اثارة متغير دلتا للمزيد من المخاوف

اقتصادات العالم تعاني، بعد اثارة متغير دلتا للمزيد من المخاوف

مددت السلطات الأسترالية إغلاق "ملبورن" لمدة أسبوعين آخرين، في حين مددت اليابان حالة الطوارئ حتى منتصف شهر سبتمبر.

وقد انعكست الآثار على الجانب الاقتصادي يوم أمس في الصين، حيث انخفض الإنتاج الصناعي لشهر يوليو إلى 6.4٪ من نسبة 8.3٪ في شهر يونيو. حيث كانت الأسواق تتوقع نتيجة 7.8٪.

في الولايات المتحدة، انخفض مؤشر "إمباير ستيت" لأعمال التصنيع في نيويورك لشهر أغسطس إلى 18.30 من 43.0 في يوليو. على الرغم من أن التقرير معروف بتقلبه، إلا أن هذا الانخفاض الأخير ملحوظ بشكل كبير، تماشياً مع تقرير جامعة ميشيغان الذي نُشر يوم الجمعة.

من النظرة الجيوسياسية، تضيف المخاوف بشأن الوضع في أفغانستان إلى الشعور بعدم اليقين بين المستثمرين.

في مثل هذا السيناريو لمعنويات زيادة النفور من المخاطرة، تراجعت عائدات سندات الخزينة الأمريكية، مع انخفاض سندات الخزينة لأجل 10 سنوات إلى 1.24٪.

كما تراجعت أسواق الأسهم، ابتداءً من مؤشر نيكاي الياباني واستمراراً مع مؤشرات أوروبا وأمريكا الشمالية، خاصة مؤشر Tech100 الذي فقد 1٪ خلال جلسة التداول، وانخفض إلى 14.926.

ومع ذلك، استعاد المؤشر جميع خسائره التي فقدها تقريباً خلال جلسة التداول. كما لا تزال تظهر علامات الضعف، حيث يمكن لمجلس الاحتياطي الفيدرالي أن يعلن سحب التحفيز في أقرب وقت في سبتمبر، وفقاً لمقال من وول ستريت جورنال.

في سوق العملات الأجنبية، عمل الين كعملة ملاذ آمن، قويا أمام منافسيه الرئيسيين. كان الزوج الذي تعرض لأكبر انخفاض هو الدولار الكندي مقابل الين الياباني CAD/JPY. بالإضافة إلى قوة العملة اليابانية، تأثر الدولار الكندي مقابل الين الياباني بضعف سعر الدولار الكندي، متأثراً كذلك بضعف سعر النفط، الذي انخفض إلى منطقة الدعم الرئيسية الواقعة عند 66.40.

من النظرة الفنية، يقترب سعر الدولار الكندي مقابل الين الياباني من المستوى 85.80، وهو خط العنق لنموذج الرأس والكتفين الكبير الذي بدأ في مارس الماضي.

المصادر: Bloomberg, reuters.com.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.