يوم آخر من النتائج الجيدة، رغم أضرر أحداث شغب الكونجرس - نظرة عامة على السوق

يوم آخر من النتائج الجيدة، رغم أضرر أحداث شغب الكونجرس - نظرة عامة على السوق

الأسهم محصنة ضد الاضطرابات الاجتماعية والسياسية - مركزة أنظارها على أجندات الشركات والاقتصاد فقط

على الرغم من وقوع حدث لا يمكن تصوره وغير مسبوق في الولايات المتحدة، مثل الاعتداء الذي حصل على الكونجرس من قبل مجموعات غير مسيطر عليها و بتشجيع غير مباشر من الرئيس المنتهية ولايته والذي لا يزال في منصبه، وهو إجراء أدى إلى مقتل خمسة مواطنين أمريكيين، وقد أثار ذلك الخوف العالمي من قوة الديمقراطية في أمريكا الشمالية، لكن يبدو أن الأسواق قد تغاضىت عن هذه الحقيقة الخطيرة وركزت فقط وحصرياً على الجوانب الإيجابية التي حدثت في اليومين الماضيين.

إن الحكومة الديمقراطية الموحدة هي نتيجة انتخابات مجلس الشيوخ التي أعطت الفوز للإكتساح الديموقراطي، مما يعني أن جو بايدن يمكنه تنفيذ سياسة تحفيز مالي أكثر شمولاً دون معارضة عملية من المجالس التشريعية.

لم يتم نقل السلطة الى بايدن بعد، و سيحدث ذلك في العشرين من الشهر الحالي. و لا يزال بعض المحللين السياسيين قلقين بشأن احتمالية تصرف الرئيس المنتهية ولايته مرة أخرى بطريقة خارجة عن السيطرة في هذه الفترة، على الرغم من أن هذا غير مرجح في الوقت الحالي. كما تتواجد هناك ضغوط وطلبات من الحزب الديمقراطي لاستبعاد ترامب من الفور، إما بتطبيق التعديل الخامس والعشرين أو بإقالة عاجلة.

وعلى أي حال، أقر ترامب بهزيمته ووعد بنقل ودي للسلطة.

لا يزال أقل من أسبوعين من اجل إجراءات نقل السلطة، وفي غضون ذلك يمكننا أن نشهد حدثاً آخر غير متوقع، لكن مزاج المستثمرين جيد ويستبعد هذا الاحتمال.

تقرير الوظائف الأمريكية غير الزراعية والدولار

كل هذا لا يجعل المستثمرين ينسون الرقم الاقتصادي المهم المنشور اليوم: تقرير الوظائف الأمريكية غير الزراعية.

تعتبر بيانات التوظيف هي هي أهم شئ في هذا الوقت، بحيث يركز اهتمام الاحتياطي الفيدرالي على تنفيذ سياسته النقدية. هدفها المتمثل في الوصول إلى العمالة الكاملة هو ما سيميز الإجراءات المستقبلية.

وفقاً للمحاضر التي تم نشرها مؤخراً في الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، قد كان قطاع من لجنة السياسة النقدية لا يزال مفتوحًا لتنفيذ إجراءات توسعية جديدة إذا لزم الأمر.

قد يكون هذا زيادة في سياسة شراء الأصول. كما قد تكون بيانات اليوم أقل تفضيلاً من البيانات السابقة المنشورة، مع الأخذ في الاعتبار السوابق في أرقام الرواتب (ADP) ومؤشر التوظيف الصناعي (ISM) الذي انخفض إلى ما دون مستويات 50 مرة أخرى.

إذا لم تنتعش العمالة بقوة في وقت قريب، فسيعاد فتح النقاش في الأسواق بشأن أسعار الفائدة المنخفضة، وهو أمر من شأنه أن يواجه بشكل مباشر الارتداد الملحوظ في عوائد سندات الخزينة، والذي يقف في حالة 10 سنوات عند 1.08٪، وهي مستويات لم نشهدها منذ شهر فبراير 2020، قبل بداية وباء كورونا.

هذه الزيادات في أسعار الفائدة والتي وفقاً للبعض، ليست معادية تماماً لأعضاء الاحتياطي الفيدرالي، تسبب تصحيحات بإتجاه صاعد في سعر الدولار الأمريكي.

يشهد سعر اليورو مقابل الدولار ثاني يوم خسارة له. على الرغم من أنه لا يزال يُتداول برقم فوق مستوى الدعم الرئيسي حول 1.2150، إلا أن مؤشرات القوة النسبية على الصعيد اليومي والأسبوعي تظهر علامات التراجع مع إختلافات هبوطية

تحت مستوى الدعم 1.2150، سوف يكسر الزوج المزيد من الخسائر إلى منطقة تداول 1.2050 و 1.1950.

ستلعب البيانات الاقتصادية لتقرير الوظائف الأمريكية غير الزراعية اليوم دور مهم في مستقبل سعر هذا الزوج من العملات.

المصادر: Bloomberg, Reuters.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.