أرقام البطالة الأمريكية تعزز معنويات السوق - تحليل السوق

أرقام البطالة الأمريكية تعزز معنويات السوق - تحليل السوق

انخفاض ملموس في مطالبات البطالة الأمريكية

تواصل أسواق الأسهم الحفاظ على نبرتها الإيجابية بعد استعادة معظم خسائرها الناجمة عن تفشي الوباء.

البيانات الاقتصادية الأمريكية

لا تزال مشكلة البطالة هي العقبة المستعصية التي يجب حلها في الوقت الراهن، وبالرغم من أنه تم تخفيف حدتها بشكل ملحوظ من خلال برامج المساعدة الحكومية التي يجب الاستمرار في زيادتها وتمديدها نظراً لحالة عدم النشاط الاقتصادي.

إذ أظهر الرقم الذي تم نشره اليوم انخفاضاً في إعانات البطالة الأولية حيث تراجعت إلى 963 ألف مقابل 1120 ألف طلب إعانة، وهو انخفاض في عدد المتقدمين للحصول على إعانات البطالة التي يمكن أن تكون بداية انتعاش سوق العمل.

ستكون أرقام التوظيف، المرتبطة ارتباطاً وثيقاً بأرقام الاستهلاك، هي المقياس الذي يكشف حالة الاقتصاد واتجاهات أسواق الأسهم.

ويحمل يوم الغد أهمية كبيرة نظراً لصدور أرقام مبيعات التجزئة لشهر يوليو وبيانات الإنتاج الصناعي، في كل من الصين والولايات المتحدة.

علاوة على ذلك، ستسلط أرقام مبيعات التجزئة الضوء على كيفية تطور الطلب المحلي، والتي تعد نقطة هامة في تطور النشاط الاقتصادي لهذه البلدان. في حين لا تزال تأثيرات إجراءات التباعد الاجتماعي وعمليات الإغلاق على سلوك المستهلكين غير مؤكدة؛ لكن بلا شك لها تداعيات كئيبة.

أما بالنسبة ليوم الغد، من المتوقع ارتفاع مبيعات التجزئة الأمريكية بنسبة 1.9٪ (شهرياً) في يوليو. ومن شأن أي رقم أعلى من المتوقع أن يدعم أسواق الأسهم، خاصة المؤشرات مثل USA500 أو مثل USA30.

واستناداً إلى ذلك، يقتر مؤشر USA500 من المستوى المرجعي عند 3400. من الناحية الفنية، يمكن أن يواصل صعوده بدون أي عوائق أو مقاومة متوسطة.



بينما اخترق مؤشر USA30 مستوى المقاومة المتوسطة عند 27627، ولامس مستويات مرتفعة جديدة منذ مارس من هذا العام، وهو يتجه الآن نحو أعلى مستوياته على الإطلاق دون مواجهة أي مقاومة، بشكل مشابه لاتجاه مؤشر USA500.



على صعيدٍ آخر، وصلت المفاوضات حول حزمة التحفيز المالي الأمريكية إلى طريقٍ مسدود في الوقت الحالي. يوجد غياب كامل لأي أخبار عن إحراز تقدم في هذا الصدد. ومع ذلك، يُعتبر هذا الموضوع هاماً للغاية لأن الموافقة عليه حسب الشروط الأولية المطروحة (بقيمة 3 تريليونات دولار) سيعني دعماً قوياً وحاسماً لأسواق الأسهم للوصول إلى المستويات المرتفعة قبل الأزمة بل وتجاوزها. بكل الأحوال، الاحتمال لا يزال قائماً، لننتظر ونرى.

تولتMiguel A. Rodriguez إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.