حكمت المحكمة العامة في الاتحاد الأوروبي لصالح أمازون

حكمت المحكمة العامة في الاتحاد الأوروبي لصالح أمازون

المفوضية الأوروبية تفشل في إثبات أن أمازون كانت مستفيدة من ميزة ضريبية غير قانونية

جاء منتصف الأسبوع بأخبار سارة لشركة Amazon. فاز العملاق الأمريكي في الاستئناف ضد المفوضية الأوروبية، التي أمرت الشركة بسداد ضرائب قدرها 303 ملايين دولار.

ذكرت المحكمة العامة للاتحاد الأوروبي أن المفوضية فشلت في إثبات أن لوكسمبورغ - حيث توجد الشركة الأمريكية التابعة لها في أوروبا - أعطت ميزة ضريبية غير قانونية لشركة أمازون.

وفقاً للمفوضية الأوروبية، منحت لوكسمبورغ مزايا ضريبية غير مستحقة دفعت من خلالها أمازون ضرائب أقل أربع مرات من الشركات المحلية الأخرى التي كانت تخضع لنفس القواعد.

صرح متحدث باسم أمازون عبر البريد الإلكتروني: "نرحب بقرار المحكمة، الذي يتماشى مع موقفنا الطويل الأمد بأننا اتبعنا جميع القوانين المعمول بها، وأن أمازون لم تتلق أي معاملة خاصة".

هذه هي المرة الثانية في أقل من عام عندما ترفض المحكمة العامة للاتحاد الأوروبي طلب المفوضية الأوروبية بتغريم الشركات بعد أن عجزت عن إثبات أي ميزة ضريبية. في يوليو 2020، فشل فريق الاتحاد الأوروبي بقيادة Margrethe Vestager في إثبات أن الحكومة الأيرلندية منحت Apple ميزة ضريبية.

في ختام جلسة الثلاثاء، كان سعر أسهم أمازون أعلى بأكثر من 1٪.

المصادر: cnbc.com, finance.yahoo.com

تولت ae.capex.com إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب. لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.تتسم المعلومات الواردة هنا بالعمومية ولا تأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية لكل فرد، أو خبراته الاستثمارية أو وضعه المالي الحالي. وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.