أسعار اليورو والجنيه مقابل الدولار قد تنخفض في ظل تراجع زخم الاتجاه الصاعد

أسعار اليورو والجنيه مقابل الدولار قد تنخفض في ظل تراجع زخم الاتجاه الصاعد

انخفاض أسواق الأسهم بسبب الخلافات السياسية، و اتجاه كل الأنظار نحو أوروبا اليوم

بانتظار قرار البنك المركزي الأوروبي وقمة الاتحاد الأوروبي

تتوقع الأسواق أن يكشف البنك المركزي الأوروبي في يوم الخميس عن توقعات النمو والتضخم للسنوات القادمة، وأن يقدم المزيد من التحفيز النقدي لدعم اقتصاد منطقة اليورو. وقد ترك البنك المركزي الباب مفتوحاً أمام جميع الاحتمالات مثل برنامج شراء الطوارئ لمواجهة الوباء، لزيادة برنامج التيسير الكمي المفتوح ولتمديد عمليات الإقراض طويلة الأجل المستهدفة (TELTROs)، أو تخفيض اسعار الفائدة.

وسيراقب المستثمرين قمة الاتحاد الأوروبي التي تبدأ في يوم الخميس لإنهاء الجمود المتعلق بحزمة المساعدات الخاصة بفيروس كورونا الناجم عن اعتراض بولندا والمجر.

المزيد من المحادثات

تراجعت أسواق الأسهم الأمريكية في يوم الخميس من أعلى مستوياتها حيث لم يتمكن المشرعون من الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق على جميع نقاط اقتراح وزير الخزينة الأمريكي بتقديم 916 مليار دولار للمساعدة على محاربة فيروس كورونا، وعلى ذلك، سيكون هناك المزيد من المحادثات بين الحزبين للاتفاق على قضايا مثل درع المسؤولية التجارية الذي اقترحه الجمهوريون والمساعدات لحكومات الولايات والحكومات المحلية التي طالب بها الديمقراطيون.

ومن ناحية أخرى، انتهت زيارة رئيس الوزراء البريطاني لبروكسل بالإشارة إلى "فجوات كبيرة" تفصل بين الجانبين. ومع ذلك، كان هناك اتفاق على الحاجة إلى مزيد من المحادثات وإعطاء أنفسهم المزيد من الوقت حتى يوم الأحد لأخد قرار الموافقة او الإلغاء. كما لا تزال هناك قضايا رئيسية تتعلق بمصايد الأسماك، المنافسة التجارية والامتثال للصفقات.

أسواق الأسهم

نسبة التغيير

S&P 500

-0.8%

Dow Jones

-0.3%

NASDQ

-2.2%

Japan 225

+0.4%

DAX 30

+0.3%

FTSI 100

+0.1%

CAC 40

-0.3%

مصدر الجدول: Capex Webtrader

أسعار اليورو مقابل الدولار وأسواق العملات الأجنبية الرئيسي

ارتد سعر زوج اليورو دولار في يوم الأربعاء بالقرب من الحد الأعلى لمنطقة التداول الحالية بين 1.1909 - 1.2148 بعد عدة إخفاقات في الصعود إلى منطقة تداول أعلى. وقد تراجع مؤشر القوة النسبية للزوج من منطقة ذروة الشراء مما يبرز ضعف الزخم الصاعد. وقد يكون السعر في طريقه لاختبار الحد الأدنى لمنطقة التداول الحالية عند 1.1909.

أغلق سعر الجنيه الإسترليني مقابل الدولار في يوم الأربعاء على نموذج دوجي، مما يدل على تذبذب حركة الأسواق. حيث يتحرك السعر في منطقة التداول الحالية بين 1.3185 - 1.3460. وقد انخفض مؤشر القوة النسبية للزوج على الرسم البياني اليومي من 57 إلى 53، مما يشير إلى أن المضاربين على الارتفاع يفقدون الزخم. وبالتالي، فإن إغلاق الشمعة اليومية تحت الحد الأدنى لمنطقة التداول المذكورة يمكن أن يرسل الزوج باتجاه هابط نحو 1.2916 (قاع سبتمبر 2016).

الذهب والنفط

حافظ سعر النفط على مستوياته على خلفية أخبار طرح لقاح فيروس كورونا في المملكة المتحدة والبدء المحتمل لحملة اللقاح في الولايات المتحدة، حيث قد توافق إدارة الغذاء والدواء على لقاح فايزر في يوم الخميس.

ومن الناحية الفنية، نلاحظ على الرسم البياني اليومي لأسعار خام برنت تباعدًا سلبياً للسعر ولمؤشر القوة النسبية حيث إن الأول خلق قمة مع قمة أعلى بينما خلق المؤشر قمة مع قمة أدنى بما يشير إلى إمكانية انعكاس الاتجاه الصاعد الحالي. وعليه، فقد يؤدي إغلاق الشمعة اليومية تحت الحد الأدنى لمنطقة التداول الحالية عند 46.53 إلى تراجع السعر باتجاه مستوى الدعم الأسبوعي عند 43.30 دولار للبرميل (قمة 20 يونيو)

انخفض مؤشر القوة النسبية لسعر الذهب على الرسم البياني اليومي إلى ما دون 50 مما يعكس بداية محتملة لزخم هبوطي. وقد فشل سعر المعدن الثمين في اختبار المتوسط ​​المتحرك لمدة 50 يوماً وتراجع إلى منطقة تداول أدنى بين 1,786- 1,861 دولار للأونصة متطلعاً لاختبار الحد الأدنى لها.

الأحداث المرتقبة

ستتجه الأنظار إلى قرار البنك المركزي الأوروبي بشأن نسبة الفائدة في تمام الساعة 4:45 عصراً (بتوقيت الإمارات العربية المتحدة)، والمؤتمر الصحفي لرئيس البنك المركزي الأوروبي لاغارد في تمام الساعة 5:30 عصراً، وأرقام معدلات التضخم في الولايات المتحدة لشهر نوفمبر في تمام الساعة 5:30 عصراً، وخطاب عضو بنك كندا بيودري الساعة 10:30 مساءً.

المصادر: Bloomberg, Reuters, BBC

تولتMahmoud Alkudsi إعداد المعلومات الواردة هنا دون أن تقصد من ورائها تقديم نصيحة استثمارية. تُقدم المعلومات المذكورة هنا باعتبارها تعليق عام على السوق لأغراض إعلامية فحسب.

لا يجب على المستخدمين/القراء الاعتماد على المعلومات المقدمة هنا وحدها ويجب على المتلقي إجراء تحليلاته/أبحاثه الخاصة عن طريق قراءة البحث الأساسي الفعلي.

لا تؤثر Key Way Markets Ltd ولا تقدم أي مدخلات في صياغة المعلومات الواردة هنا. المحتوى طيه عام ولا يأخذ في الاعتبار الظروف الشخصية الفردية أو الخبرة الاستثمارية أو الوضع المالي الحالي.

وبناء عليه، لن تتحمل Key Way Markets Ltd المسئولية عن أي خسائر يتكبدها المتداولين بسبب استخدام محتوى المعلومات المقدمة هنا. لا يعتبر الأداء السابق مؤشراً موثوقاً على النتائج المستقبلية.